الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقيقة و 20 ثانية

#صيام_الخميس





.


أحبتي ...
ان الإيمان والعمل الصالح
أساس الحياة الطيبة ...
قال تعالى: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ .

فأعظم ما يدفع كدر الحياة ...
ويعين على نوائب الدهر ...
إيمان صادق وعمل صالح ...
فبهما تطيب الحياة ...

ولا يشترط للسعادة أعمالًا ضخمة ...
أي عمل صالح يورث السعادة ...
فلا يسعد الإنسان في الحياة إلا بالطاعات ...

لهذا أحبتي أحببت تذكيركم
بصيام يوم غدٍ الخميس ...

واعلم أنه كلما زادت محبة العبد
للأعمال الصالحة ...
أذاقة الله من السعادة وطيب العيش ...
ما يحقق فيه موعود الله :
﴿ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ﴾ .

السعادة كل السعادة في قربك من الله ...

أحبتي ...
بادروا بالأعمال الصالحة قبل تعذرها ...
والاشتغال عنها بما يحدث من الفتن المتكاثره
المتراكمة كتراكم ظلام الليل المشغلة
للإنسان الملهية عن هذه الأعمال الصالحة ...
لهذا أنوي الصيام غدًا ليسعدك الله بطاعته ...


فإن لم تعزم أن تكون مع قوافل " الصائمين " .
فكن من قوافل " المذكرين " .
فإما غنيمة لك ... أو تجعلها لغيرك ...
والدال على الخير كفاعله ...





رابط دائم رابط التغريدة 9
4:28 PM - 11/01/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

بحث