الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقيقة و 17 ثانية

محمد بن إسحاق بن خزيمة
🌷🌷♡♡♡♡🌷🌷
الحافظ الحجة الفقيه شيخ الإسلام إمام الأئمة ، إمام زمانه بخراسان ، رحلت إليه الطلبة من الآفاق .
ولد سنة ثلاث وعشرين ومائتين .
عن عبد الرحمن بن أبي حاتم ، وسئل عن ابن خزيمة ، فقال : ويحكم ! هو يسأل عنا ، ولا نسأل عنه ؛ هو إمام يقتدى به .
وقال الذهبي : الحافظ الحجة الفقيه شيخ الإسلام إمام الأئمة .
قيل لابن خزيمة يوما : من أين أوتيت العلم ؟ فقال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ماء زمزم لما شرب له " ، وإني لما شربت ماء زمزم ، سألت الله علماً نافعا .
وعن أبي حاتم بن حبان التميمي قال : ما رأيت على وجه الأرض من يحفظ صناعة السنن ، ويحفظ ألفاظها الصحاح وزياداتها ، حتى كأن السنن كلها بين عينيه ، إلا محمد بن إسحاق بن خزيمة .
وقال أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري : سمعت ابن خزيمة يقول : ليس لأحد مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قول إذا صح الخبر .
ـ كان لابن خزيمة عظمة في النفوس وجلالة في القلوب لعلمه ودينه وإتباعه للسنة ، وبلغ الإمام رتبة الاجتهاد وتفرد على أهل زمانه وتقدمهم في السن والعلم ، وكان له أصحاب وتلاميذ صاروا في حياته نجوم عصرهم وأئمة كبارً حلقهم تشد إليها الرحال .
وفاته :
قال السبكي : مات ابن خزيمة سنة إحدى عشرة وثلاثمائة .
وفي مرثيته قال بعض أهل العلم :
يابن إسحاق قد مضيت حميدا ً * فسقى قبرك السحاب الهتون
مــــــا توليت لا بل العلم ولى * ما دفناك بــل هو المــــدفون ......................
رحم الله الإمام ابن خزيمة وجزاه الله خيرا على ما قدمه للإسلام والمسلمين .
جمع وإعداد : نبهان باقوير
الاثنين 2017/1/9

رابط دائم رابط التغريدة 13
11:29 AM - 11/01/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

بحث