الوقت المتوقع للقراءة: 00 دقيقة و 43 ثانية

حذارِ من تتبع الكلمة !

رغم استقرار الاوضاع بولاية تطاوين ، اخبار مؤكدة عن "تهديد بالتتبع والملاحقة والهرسلة للمدونين وأصحاب صفحات "الفايسبوك" بتطاوين بسبب دعمهم للحراك الاجتماعي وتبنيهم للمطالب الحقوقية لأبناء الجهة المتمثلة في التشغيل والتنمية".(17-7-2017 - قضاء نيوز -http://kadhanews.com/index.php/2014-01-27-21-41-56/2016-08-15-08-05-05/item/10918-2017-07-17-09-51-05)
ولذلك،نصيحة الى كل من يسعى الى "تجريم " الكلمة والممارسة المشروعة لحرية التعبير بان يكف عن كل محاولة ،لان "التدوين ليس جريمة "وحذارِ من تتبع الكلمة !
وكما يقول شاعرنا الخالد ابو القاسم الشابي :
حذارِ! فتحت الرّمادِ اللهيب *ومَن يَبْذُرِ الشَّوكَ يَجْنِ الجراحْ

رابط دائم رابط التغريدة 22
9:32 PM - 17/07/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث