الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقيقة و 15 ثانية

فقهيات الأضحية(13)

➖➖➖➖➖
101- يجوز أن تضحيَ بالخنثى لأنه لا يعد من العيوب التي ترد بها الأضحية وتركه أفضل طلبا للكمال.
➖➖➖➖➖
102- من المخالفات الصريحة حلق اللحية مع ذبح الضحية وهذا فعل قبيح يخالف النص الصريح
فحلق اللحية حرام وهذا قول جماهير أهل العلم.
➖➖➖➖➖
103- لا حرج أن يعمل المضحي وليمة على أضحيته يدعو إليها الفقراء والأصدقاء والخلان والجيران ولا يمنع مانع منها.
➖➖➖➖➖
104- كل فعل يقيّد بذبح الأضحية ليس عليه دليلٌ ويفعلُه المضحي تقربا فهو بدعة، كالوضوء قبل ذبحها أو الطواف حولها مع أهل بيته مع التكبير والتهليل.
➖➖➖➖➖
105- من المخالفات والبدع تقبيل الأضحية وتزيينها ومسح اليد عليها من رأسها لذنبها قائلا: "اللهم هذا عني وعن أهل بيتي".
➖➖➖➖➖
106- لا يثبت ما روي عن علي أنه كان يضحي بكبشين: كبشٍ عن نفسه وأهل بيته والآخر عن النبي ﷺ ولا يشرع ذلك.
➖➖➖➖➖
107- من البدع والاعتقاد الفاسد المرور على دم الضحية وغمس اليد فيه وتلطيخ الأضحية بذلك ظنا منهم أنه يبطل العين ويطرد الأرواح الخبيثة فيطبع السيارة ومداخل البيت بهذا الدم، وهذه الأفعال عقيدة فاسدة لا تزيد صاحبها إلا بعدا وشقاءً.
➖➖➖➖➖
108- إذا فرط الوكيل في الأضحية فماتت أو سرقت أو ذبحها قبل العيد فعليه الضمان وليس على الموكِّل المضحي شيء.
➖➖➖➖➖
109- الأضحية المنذورة يجوز الأكل منها لأنها تُحمل على الأصل وهو الأضحية المعهودة التي يجوز الأكل منها شرعا فلحقت بالأصل لكونها أضحية، إلا إذا نوى خلاف ذلك.

____________________

الشيخ أبو بكر علي الكردي

رابط دائم رابط التغريدة 37
7:56 PM - 13/09/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث