الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقيقة و 04 ثانية

‎💫 *نصائح لمن تشكومن طِباع *زوجها......*
بلغه التودد والاحسان

‎🍓لك أسلوباً للتعامل أو الحديث الحلو مع الزوج،فكل هذه الأمور ليست موانع، فالمرأة الصالحة تستطيع أن تؤثر على زوجها إن هي صبرت وصابرت،وبذلت واجتهدت.

‎*💭 لابد أن تعلمي أن الرجل لا يقبل نصح المرأة بسهولة:*
‎ولايحب أن يدع شيئاً بتأثير منها؛ولذلك لابد أن تدرك المرأة أن الإنكار والنصح للزوج يختلف تماماً عن نصح باقي الناس، وفيه حساسية خاصة،تحتاج معه إلى فقه وعلم وحكمة.

‎*🍓لابد أن تعلمي أن للزوج حق عظيم عليك:*
‎فيحرُم عليك أن ترفعي صوتك عليه -ولو قصر في حق الله تعالى-، ولا أن تجعلي من ذلك سبباً في التقصير في حقوقه، وإنما خاطبيه حال النصح بكل هدوءولطف ورقة وحنان وشفقة، بحيث لا تظهري له أنك أفضل منه،أو أنه سيء وآثم، وإنما الأفضل أن تتحدثي عن الذنب بطريقة غير مباشرة دون أن تتحدثي عنه هو، وإنما تلمحي له من خلال قصة مؤثرة،أو فتوى تذكريها،أوغير ذلك.

‎*💭استخدمي معه أسلوب الحوار والإقناع:*
‎فإن كان تقصيره في فريضة من الفرائض، فاذكري له عظم هذه الفريضة، وأهميتها،وكرري له ذلك بين فترة وأخرى، استجابة لأمر الله: ( *وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ*) [الذاريات: 55]

رابط دائم رابط التغريدة 31
7:48 PM - 12/09/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث