الوقت المتوقع للقراءة: 00 دقيقة و 39 ثانية

لنعد إلى أصل القضية ولا نغرق في تفريعاتها


هل نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى #القدس فعلاً خطب كبير؟ أليست تل أبيب محتلة مثلها مثل القدس؟ ربما هو خطب لمن علقوا آمالهم على قيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة؟ فهؤلاء أقروا مقابل تلك الدولة "المتوهمة" بشرعية احتلال الصهاينة لباقي #فلسطين، هذا مع العلم أن الصهاينة لم يبقوا لهم أرضاً يقيموا عليها دولة فلسطينية. أما من يرون أنه لا حق للصهاينة في أي جزء من فلسطين، فلا فرق عندهم في ظني بين أن تكون سفارة أمريكا في تل أبيب أو في القدس أو في أي مكان آخر من فلسطين. صحيح أن القدس لها رمزية خاصة، ولكن قضيتنا ليست قضية القدس وحدها، بل قضية احتلال صهيوني يهدد الأمة كلها، وينبغي ألا يتوقف النضال حتى ينتهي تماماً ذلك الاحتلال وتتطهر فلسطين كاملة من رجس غزاته.

رابط دائم رابط التغريدة 422
4:23 AM - 6/12/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث