الوقت المتوقع للقراءة: 22 ثانية

يا من يرى ما في الضمير ويسمعُ
أنت المُعِـدُّ لكلّ ما يتوقَّعُ
يا من يُرجَّي للشدائد كلِّها
يا من إليه المشْتَكَي والمفْزعُ
يا من خزائن رزقه في قول كُنْ
أَمْنُنْ فإن الخيرَ عندك أجمعُ
ما لي سوى قَرعي لبابك حيلةٌ
فَلَئِن رُدِدْتُ فأيَّ بابٍ أقرعُ..
🍃

رابط دائم رابط التغريدة 54
4:53 AM - 30/12/2017

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث