الوقت المتوقع للقراءة: 24 ثانية

بعضُ الشباب يجتهدون في إنشاء مجموعات (واتساب)لنشر العلم والسنة-فيما يحسَبون!- ، ثم يحشدون لها أعداداً من المشتركين(!)-من غير تمييز ولا تدقيق-!
ثم تكون النتيجة تكاثر أهل البدع والأهواء فيها، وعليهم، وتكثير مشاغباتهم واعتراضاتهم!
وفي الآخِر: تَحَكّمُ هؤلاء في المجموعة، وسيطرتهم عليها...ثم انفضاض مؤسسي المجموعة ومشرفيها الأصليين-لسبب أو آخر-!!
فليعلم فاعلُ ذلك..أنه سيبوء بآثام تضليل مَن ضلّل..وضلال مَن ضلّ..وانحراف مَن انحرف!!!

رابط دائم رابط التغريدة 481
5:47 PM - 12/01/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث