الوقت المتوقع للقراءة: 30 ثانية

21/1/2018
انا هنا حيث تركتموني منذُ عامِ... كان من المفترض أن اركض باحِثاً عن نفسي، عن كياني وهويتي.. لكن لاشيء، كما أنا؛ لازلت اعيش في تلك الحياة المملة التي لاتجد المتعة مكانا فيها، لازلت اسمح للأشياء بالحدوث محاولاً التعايش معها دون ادنى محاولة مني في تغييرها او حتى في اختيار احداثٍ اخرى ربما اشعر فيها بالاثاره، لا اعلم حتى ماذا يثيرني وماذا يسعدني، لم اجد شغفي بعد.
سأعاهدُ نفسي اليوم انني وقبل عامي العشرون سأُحدث أمراً، سأغير شيئاً، او على الاقل سأجد شيئاً في حياتي يستحق القتال لأجله.....
ف كل سنة وأنا طيب :")

رابط دائم رابط التغريدة 42
12:52 AM - 22/01/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث