الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 20 ثانية

تعليق صوتي -تم تفريغه- على ما نشره الشيخ توفيق عمروني حفظه الله/للشيخ أبي عبد الله أزهر سنيقرة حفظه الله و هداه . يوم : الاثنين 20 جمادى الاولى 1439 الموافق : 5 فبراير 2018

تعليق صوتي -تم تفريغه- على ما نشره الشيخ توفيق عمروني حفظه الله/للشيخ أبي عبد الله أزهر سنيقرة حفظه الله و هداه .
يوم : الاثنين 20 جمادى الاولى 1439 الموافق : 5 فبراير 2018

https://t.co/me09WqRyS9
التفريغ: المقطع الصوتي مدته: (5:51)
الحمد لله و صلى الله على نبينا محمد و على آله وصحبه ومن والاه.
هذا تعليق على ما نشره اليوم وكتبه أخونا الشيخ توفيق عمروني ووفقه الله لكل خير واصلح الله حاله وحالنا جميعا،وهو تعليق متعلق بموضوع يخصني فيما ذكر ،في بداية بيانه ،فيما قصه في مجلس ذلك الفتان الذي زاره في دار الفضيلة و ماسرد من تلك الامور ، التي في الحقيقة هي قديمة و لا علاقة لها بمجلسه معهم، لان تلك الامور كنا بدأناها معه قبل سنوات وحاولنا الجلوس معه لمناصحته وإبداء ملاحظاتنا له على أمور كثيرة وقع فيها ،نعتقدها مخالفات منهجية خطيرة، الا ان كل تلك المحاولات بائت بالفشل، كما ذكر، و كانت آخرها لما جاء الى الجزائر ، وأظن أن الشيخ توفيق -ما أظن هل تغافل او نسي ولا اقول غير وبدل- آخر ما توصلنا معه في هذه القضية ،هو أن يجلس معه بعضنا، وكنت قد إختارني الإخوة، بأن يكون المجلس عندي في بيتي، مع أحد الأعضاء، و كان كذلك، وكلمناه في المسائل المنتقدة، وخلصنا بنتيجة أن الرجل ميئوس من حاله، ومن ذلك الحين نفضنا أيدينا منه ، وتبرئنا من منهجه ، وكان الأولى أننا نكتب شيء و نصدر بيان، في حقه ، الا ان هذا لم يكن ، لان العادة في مثل هذه البيانات ، أننا إذا كانت فكرة ، تلك الفكرة توضع في الماء ، كما قال الشيخ :حتى تبرد ، ثم تتأخر ثم تنسى ، مثلها مثل كمثل بيان الحلبي الذي كنا اتفقنا على كتابته ، وغير ذلك من مثل هذه الامور المنهجية الحساسة ، و بالتالي هذا لا علاقة له بالمجلس الأخير، الذي عقد مع بعضهم في دار الفضيلة، والقول بأن الجماعة اخبرونا بما جرى في المجلس و اخبرونا بانعقاد المجلس ، هذا ابدا ما كان ! وما علمنا بهذا المجلس إلا بتسريبات ، من هنا وهناك ، وخاصة الكلام السيء الذي ذكره لهم في المجلس ، في بداية الأمر ما ذكره لنا احد من أعضاء المجلس ،بل لما سألنا بعد ذلك بعد مدة ، أخبرنا أنه جائهم و تكلم وقال وقال.. وما ذكروا لنا تفاصيل ما قيل في ذلك المجلس ، والله على ما اقول شهيد ، ويشهد على هذا جميع إخواننا وعلى رأسهم شيخنا الشيخ فركوس ، و الشيخ عبد المجيد ، والشيخ عبد الغني اخبروه لما انعقد معه المجلس فقط ، وما ادري لماذا يخبر البعض و لا يخبر البعض الآخر، هذا الذي اردت أن أبرنه ،وإلا فإن الرد من حق الشيخ عبد المجيد ، لأن هذا الكلام كان ردا عليه، كما ذكر صاحبه ، فنسأل الله أن يصلح حالنا و حال إخواننا وأن يرزقنا الصدق، و الاخلاص في القول و العمل و الحمد لله رب العالمين" . انتهى
مدة المقطع الصوتي:5دقائق و 51 ثانية






رابط دائم رابط التغريدة 366
11:30 PM - 9/02/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث