الوقت المتوقع للقراءة: 37 ثانية

يفخرُ كلُّ مواطنٍ في بلادنا الأردنية الهاشمية المباركة:
بقراراتها الشجاعة..
وثباتها المتميّز..
وتضحياتها المتتالية..
...ويزداد فخرُه-أضعافاً مضاعَفة-لمّا يَرى الضغوطَ السياسية، والاقتصادية، و..الاجتماعية..تأتيه من هنا، وتتواردُه مِن هناك، وتتوجّه نحوَه من هنالك..وهو لا يزداد إلا شموخاً..وقوّةً، وصموداً..
وستتكسّر-إن شاء الله-على صخرة صموده-بتوفيق الله-تعالى-كلُّ المكائد، وستتلاشى جميعُ التهديدات..التي لا-ولن- تؤثّر ببلدنا الأردني الهاشمي-في قليل أو كثير-.
ذلك-كلُّه-على شُحّ الموارد، وضَعف الاقتصاد، وقلّة الإمكانيات..
فأغلى ما نملك هو الإنسان، وأعزّ ما نطلب هو الإيمان والأمان..
حفظ الله وليَّ أمرنا، وملكَ بلادنا، وسدّده بالحقّ إلى الحق..

رابط دائم رابط التغريدة 316
9:34 PM - 14/02/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث