الوقت المتوقع للقراءة: 05 دقائق و 04 ثانية

يكفي دليلاً-قويّاً-على كشف تذبذُب أصولِ مذهبِ مؤوِّلةِ الأسماء الإلهية، والصفات الربانية-ونقده، وعدم انضباطِه -: اختلافُ أكبر علمائهم-وطوائفهم- فيما يُثبتونه، أو يَنفونه مِن أسماءٍ وصِفاتٍ-في هذا البابِ الجليل-:
* ففئةٌ أثبتت سبعَ صفاتٍ!
* وأخرى أثبتت ثلاثَ عشرةَ صفةً!
* وثالثةٌ أثبتت عشرين صفةً!
وذلك على حسَب ما ورد في كتاب «توضيح العقيدة المفيدة في علم التوحيد لشرح (المزيدة)» -لأحمد الدردير-، تأليف :الشيخ حسين عبد الرحيم مكّي/ الجزء الثاني-المقرَّر بالمعاهد الأزهريّة /الطبعة الرابعة (1383هـ - 1963 م)-وغيره!-حيث قال-:
(إن صفات الله -عز وجل- عشرون صفة -في قول مذهب جماعة-؛ منهم: الرازية، أما في قولٍ آخرَ؛ فالإمام الأشعري -ومَن ذهب مذهبه-: أنها ثلاث عشرة صفة-، والمتفق عليه: سبع صفات، وهي صفات المعاني..)!!
وفي هذا التباين الظاهر-بين الإثبات والنفي-عندهم!-تظهرُ الحجةُ عليهم-جميعاً-:
فالذي انتقص مِن إثبات عدد من الصفات-قَلّ أو كثُر-؛ نسألُه: لماذا لم تُثبتها؟!
والذي زاد على المنتقِص بالإثباتِ لها-قَلّ أو كثُر-؛ نسألُه: لماذا أثبتَّها؟!
ثم يَرِدُ السؤالُ إلى الفِرَق الثلاثة-مَعاً-: ما ضوابطُ النفي والإثبات بينكم-ولا أقول: عندكم-؟!
فما أثبتّموه مِن صفات الباري –جل وعلا- يَرِدُ عليه-تماماً-إشكالُ ما نفيتموه!
والعكسُ صحيحٌ-كذلك-؛ فما نفيتموه واردٌ عليه-تماماً-حُجّةُ ما أثبتّموه!!
وما ذلك كذلك إلا لاعتبارِ «أَنّ مَثَلاً وَاحِدًا مِن آيَات الصِّفَات ينسحبُ على الْجَمِيع؛ إِذْ لَا فرقَ بَين الصِّفَات؛ لِأَنّ الْمَوْصُوفَ بهَا وَاحِدٌ، وَهُوَ -جلّ وَعلا- لَا يُشبِههُ شَيْءٌ مِن خلقِه فِي شَيْءٍ من صِفَاته –ألْبَتَّةَ-».
« فَكَمَا أَنكُمْ أثبتُّم لَهُ سمعاً وبصراً لائقَين بجلاله-لَا يُشبهان شَيْئاً مِن أسماع الْحَوَادِث وأبصارهم؛ فَكَذَلِك يلْزمُ أَن تُجْرُوا هَذَا –بِعَيْنِه- فِي صفة (الاسْتوَاء)، و(َالنُّزُول)، و(المجيء)-إِلَى غيرِ ذَلِك مِن صِفَات الْجلَال والكمال-الَّتِي أثنى الله بهَا على نَفسه-.
وَاعْلَمُوا أَنَّ ربَّ السَّمَوَات وَالْأَرْض يَسْتَحِيلُ –عقلاً- أَن يصفَ نَفسَه بِمَا يلْزمُه مَحْذُورٌ، وَيلْزمُهُ محَالٌ، أَو يُؤَدِّي إِلَى نقصٍ!
كلُّ ذَلِك مُسْتَحِيلٌ –عقلاً-؛ فَإِنَّ الله لَا يصفُ نَفسَه إِلَّا بِوَصْفٍ بَالغٍ من الشّرف، والعلوِّ، والكمال: مَا يقطعُ جَمِيعَ علائقِ أَوْهَام المشابَهة بَينه وَبَين صِفَات المخلوقين، على حدِّ قَوْله: ﴿لَيْسَ كمثلِه شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾»-كما قال العلامةُ القرآنيّ محمد الأمين الشِّنقيطيّ-رحمه الله-.
ومِن أهمّ أسبابِ هذا التناقضِ في (باب أسماء الله-تعالى-وصفاتِه)-إثباتاً ونفياً-والتفاوت في ذلك-عند فِرَق المؤوِّلةِ-، هو: عدمُ إدراك حقيقةِ (الاشتراكِ اللفظيِّ) الموجودِ-واقعاً-بين ما وصَف الله-تعالى-به نفسَه، أو وصفَه به رسولُه-صلى الله عليه وسلم- مِن أسماءٍ حُسنى، وصفاتٍ عُلى= لله-سبحانه-، وبين ما ورد مِن بعضِ ذلك فيما وصف به-سبحانه- بعضَاً مِن خلقه-كاسمَيِ (السميع)، و(البصير)-مثلاً-الدالَّين على صِفتيِ (السمع)، و(البصَر)-:
فالأمرُ-إذن-كما قال شيخُ الإسلام ابنُ تيميّة:« اللفظُ إذا كان فيه (اشتراكٌ) قد يغلطُ الناسُ في فهمهم؛ فلا يُعرَف المعنى »، وقال-رحمه الله—مُلزِماً مخالِفيه-: «اللفظُ المفرَدُ -إذا سُمِّي به مُسمّىً-: لم يُعرَف معناه حتى يُتَصَوَّرَ المعنى –أولاً-، ثم يُعلَم أنّ اللفظَ دالٌّ عليه:
فإذا كان (اللفظ مشترَكَاً) [مَحْضاً] ؛ فالمعنى الذي وُضع له -في حقِّ الله- لم نعرفه بوجهٍ من الوجوه! فلا يُفهَم مِن أسماء الله الحسنى معنىً –أصلاً-، ولا يكونُ فرقٌ بين قولنا: (حي)، وبين قولنا: (ميت)، ولا بين قولنا:( موجود)، وبين قولنا: (معدوم)، ولا بين قولنا: (عليم)، وبين قولنا: (جهول) ، أو: (ديز!)، أو: (كجز!)!
بل يكون بمنزلة ألفاظٍ أعجميةٍ سمعناها! ولا نعلمُ مسمَّاها! أو ألفاظٍ مهمَلةٍ لا تدلُّ على معنى-كـ(ديز!)، و(كجز!)- ونحو ذلك-!».
وعليه؛ فـــــ «إنّ أكثرَ اختلافِ العقلاء مِن جهة (اشتراك الأسماء)، واللهُ –تعالى- ورسولُه- إذا خاطب عبادَه باسمٍ مشترَكٍ؛ كان مقرونًا -في كل موضعٍ- بما يبيِّن المرادَ به »-كما قال شيخُ الإسلام-:
فذاك (الاشتراك اللفظيّ)-حيثُ وُجِدَ-فإنّه لا ينفي-أبداً- أنْ يكونَ –هناك-بين اللفظَين المتوافِقَينِ- قَدْرٌ مِن المعنى المشترَك، الذي تتميزُ - به - معاني الألفاظِ عن بعضِها البعض؛ سواءً في ذاتِها-كالفرق بين (السمع)، و(البصر)-من جهةٍ-، أو فيما يتعلّقُ بالموصوف بها-كالفرق بين الخالق والمخلوق-وصفاتٍ كلٍّ-من جهةٍ أخرى-.
فـ(الاشتراكُ اللفظيُّ) إذا أُريدَ به نفيُ الـمَعاني المتبايِنةِ بين الألفاظِ، المترتّبةِ على تغايُر الموصوفات؛ فهو-إذن- تعطيلٌ للُّغةُ عن مَدارِكها ومطلوباتِها؛ لِـيؤولَ الكلامُ -بسببِ ذا- عِبئاً-بِلا دَلالةِ معنىً-، وعَبَثاً-بلا رُوحِ حقيقةٍ-!
فهما اثنتان-إحداهما آخذةّ بعنق الأخرى-، الأولى: عدم استيعاب دقائق (الاشتراك اللفظي)-وآثاره-، والثانية: التناقض بين الإثبات والنفي!!
وبالتالي؛ فإنّ عدمَ ضبطِ هذا الباب: خِلافُ الأمر الربّانيّ العظيم-في كتابِه-:﴿أفلا يتدبّرون القرآن﴾، ونَقيضُ التوجيه الإلهيّ الجليل-لِكتابِه-: ﴿إنّ هذا القرآنَ يهدي للّتي هي أقوَمُ﴾....
والله-وحده-الموفّق...

رابط دائم رابط التغريدة 382
4:31 PM - 23/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. عاصمة دولة فنزويلا من 5 حروف
    عاصمة دولة فنزويلا من 5 حروف https://www.dhakirti.com/9284/%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85%D8%A9-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D9%81%D9%86%D8%B2%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%A7-%D9%85%D9%86-5-%D8%AD%D8%B1%D9%88%D9%81..
  2. كلام الدكتور محمد بن هادي في أسامة بن عطايا الفلسطيني بالأمس واليوم
    #كلام محمد بن هادي في أسامة بن عطايا الفلسطيني بالأمس واليوم : #كلام محمد بن هادي بالأمس : 1-كلام محمد بن هادي فيه عام1431 -أي قبل كلام العلامتين ربيع وعبيد بفترة طويلة- : قال الشيخ فواز
  3. نشرة الإخبارالرياضـية (1543)​
    عودة ” العابد ” للمشاركة مع الهلال بالمباريات المقبلة https://www.slaati.com/2018/11/13/p1240488.html التعاون: مباراة الرائد 25 ديسمبر ونقل لقاء الاتفاق لـ الدمام https://www.almowaten.net/?p=21683
  4. ☀ *إشراقة الصباح*☀ ‏أتاكَ الصُّبحُ فاستبشِرْ بفألٍ فقد زالَ ا
  5. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الاربعاء 1440/3/6ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره cdn.top4top.net/d_df30c8f20a0.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن منيع وامان يغ
  6. مسطح مائي محاط باليابسة من ثلاث جهات من 4 حروف
    مسطح مائي محاط باليابسة من ثلاث جهات من 4 حروف https://www.almseid.org/14213/%D9%85%D8%B3%D8%B7%D8%AD-%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%8A-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B7-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%B3%D8%A
  7. #تركيا #السعوديه #بن_سلمان #اردوغان #اوبك #جمال_خاشقجي
    في درس التاريخ !! تحت سقف خيمة حيكت بخيوط من الذهب والنفط الخام حسب تسعيرة الاوبيك قال المعلم : يحكى ان الملك الشاعر امرُؤَ القيس أَودع عند السموأل مالا وسلاحاً ودروعاً وانطلق الى حرب ضد قيصر م
  8. فقرة من تقرير نيويورك تايمز بالأمس حول مسؤولية #محمد_بن_سلمان عن قتل #جمال_خاشقجي:
    "ولكن حتى بدون وجود دليل قطعي، خلصت وكالات الاستخبارات إلى أنه يستحيل أن يكون غير الأمير محمد بن سلمان هو من أصدر الأمر بتنفيذ عملية قتل السيد خاشقجي، وذلك أخذاً بالاعتبار الطبيعة الشخصية لأسلوب حكمه
  9. الشكر من صفات المسلم اعد كلمة تذكر فيها زملاءك في الاذاعة الصباحية في المدرسة بأهمية شكر النعم
    الشكر من صفات المسلم اعد كلمة تذكر فيها زملاءك في الاذاعة الصباحية في المدرسة بأهمية شكر النعم https://www.adeimni.com/6089/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85-%D8%B2%
  10. بحث عن موضوع يتناول القراءة
    بحث عن موضوع يتناول القراءة للصف السادس لمشاهدة الحل كامل اضغط على الرابط التالي https://www.ejabty.com/81329/%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%B9%D9%86-%D9%85%D9%88%D8%B6%D9%88%D8%B9-%D9%8A%D8%AA%D9%86%D

بحث