الوقت المتوقع للقراءة: 56 ثانية

يا عبد الله تأمل هذا النداء الرباني من الرحمن الرحيم الذي هو أرحم بك من الأم بابنها و سارع في الاستحابة له قبل فوات الأوان و دنو الأجل و استغل هذه الفرصة و أنت مقبل على أبواب شهر الخيرات و الرحمات و البركات و العتق من النار عسى أن يقال لك أقبل و لا تخف إنك من الآمنين فتفوز بنعيم مقيم ثوابا من غفور رحيم
فهل من مجيب ؟ و هل من تائب منيب ؟
فالبدار البدار قبل الرحيل عن هذه الدار

🔊 ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) الزمر (53) 🔊

القارئ هَزّاع البلوشي

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=548562908877281&id=100011707293874

رابط دائم رابط التغريدة 28
6:51 PM - 23/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث