الوقت المتوقع للقراءة: 34 ثانية

فائدة عزيزة في عالم #الواتس_اب :
(لا يُنسَبُ لساكتٍ قولٌ)

كثيرٌ ما يكون طلبةُ العلم أو المشايخ أعضاءً في مجموعات (الواتس اب) ؛ فيظُنُّ بعضُ الأعضاء في هذه المجموعات أن (المقالة) تلك أو (المقطع) ذاك ، إذا قرأها أو شاهدها طالبُ العلمِ ذاك أو الشيخُ (الفلاني) الذي هو معه في المجموعة أنَّه بمجرد مشاهدته أو اطلاعه عليها قد أجازَها ووافقَ على ما فيها !!.

وهذا غيرُ صحيحٍ ولا سليمٍ ؛ إذ (لا يُنسَبُ لساكتٍ قولٌ) ، بل حتى لو أرسلها له (على الخاص) - كما يقولون - فلم يُجِبهُ فلا يعني ذلك - بالضرورة - أنَّهُ أقرَّ ما أُرسِلَ إليه.

فتنبّهوا بارك الله فيكم

رابط دائم رابط التغريدة 26
10:48 AM - 28/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث