الوقت المتوقع للقراءة: 30 ثانية

قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله-:

الشحناء التي لا يغفر الله تعالى لأصحابها هي: شحناء الهوى وأربابه، وشحناء الدنيا وفتنها..
أما الشحناء التي تقوم على نصرة الدين والسنة، والعلم وأهله:
فمأجور صاحبها غير مأزور-ولو استمرت إلى أبد الدهر-..
وتفريغ حديث (المغفرة ليلة النصف من شعبان)-عند من يثبته-من هذا المعنى الإيجابي-أو التهوين منه-:
إبطال لدلالته..وإذهاب لهديه..

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=551664905233748&id=100011707293874

رابط دائم رابط التغريدة 8
9:12 AM - 30/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث