الوقت المتوقع للقراءة: 21 ثانية

رسالتي ..إلى الموت

رسالتي إلى الموت
سيدي الموقر بالأمس كنا نتحدث عنك وانا ومجموعة من الجبنان كم نشتاق لك وكم نهابك اعتقد انك تفهم مشاعرنا المتشابكة حولك انت تمثل لنا الخلاص و المعانات معا ..ياله من مزيج فاتن ..انت المنتظر الذي نخشى ان يعود رغم شوقنا له انت المخلص الجلاد لن اطيل عليك اعرف انك مشغول بالكثير من المحبين والخائفين .. واعرف اننا سوف نلتقي يوما ما لنكمل الحديث الى ذلك الحين تقبل احترامي

رابط دائم رابط التغريدة 50
11:58 PM - 2/05/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث