الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 56 ثانية

قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله-:

يَبرُزُ-اليومَ!-سؤالٌ:

هل انقضاءُ (ليلة النصف مِن شعبان)-والتي يَكثر فيها طالبو العفو والمسامَحة-: يلزمُ منه انتهاءُ واجبِ التسامُح والعَفو-المأمورِ به شرعاً- في كلّ وقتٍ وحينٍ-؟!
مَن ظنّ ذلك، أو توهّمه، أو وقع في قلبه؛ فهو خاطئٌ مخطئٌ! وواجبٌ عليه أن يتراجعَ عن هذا الظنّ الآثم-على وجه السرعة-بلا أدنى تردُّد-.
والشأنُ في تخصيص (ليلة النصف مِن شعبان) بهذا الفضلِ: إنما هو للحثّ، ولتحقيق مَزيدٍ مِن الفضل-لا غير-؛ كما هو الشأنُ في سائر نصوص الفضائل الشرعية، وآثارِها؛ لا لنفيِ ذلك عن غيرها من الأعمال الصالحة التي تشبهُها، أو تماثلُها.
أمّا مَن طلب العفوَ والمسامحة في (ليلة النصف مِن شعبان)-فقط-؛ ولم يتحقّق(!)له ظاهرُ طلبِه-ليلتَها-لأسبابٍ قد(!)تكونُ منه(هو)-أولاً وأخيراً-؛ لينقلبَ-في اليومِ المُسْفِرِ صباحُهُ عن نهارِ نصف شعبانَ-إلى إنسانٍ آخرَ! لا يعرف للتسامح منزلاً! ولا للعفو منزلةً!! راجعاً-متراجعاً-إلى سابِق أَمَدِه وقديمِ عهدِه؛ فهذا لا يستحقُّ العفوَ، ولا يستأهلُ التسامحَ ﴿جزاءً وِفاقاً﴾..﴿وما ربُّك بظلاّمٍ للعبيد﴾..
ذلكم أنّ من أراد التسامحَ الحقّ، والعفوَ بِصدق: فالواجبُ عليه-لُزوماً-أن يَسلكَ طريقَه البيِّن، الجليّ، الواضح-دون إبهام، ومِن غيرِ إيهام-؛ لا أن يكونَ مقصودُه-حَسْبُ-تسجيلَ نقاط! أو احتسابَ مواقف-على طريقة مكّاري الساسةِ-المتلاعبين بالألفاظ، والمتاجرين بالأخلاق-!!
فمثلُ هذا الصنيعِ اللَّعوبِ (!) لم يَصلُح أولاً؛ ولن يصلُحَ آخِراً!!
ووالله؛ لو أنّ هذا الطالبَ للمسامحةِ(!)كان صادقاً مع نفسِه-واضحاً فيما طلبَ-: لَرأى الطرفَ الآخرَ-المطلوبَ منه المسامحةُ-مقبلاً عليه، عائداً إليه-بأسرعَ منه-...
....أمّا السبّابون القبيحون، والمستغلّون الشتّامون، والمفتَرون الأفّاكون، والحاقدون الظالمون-وَمن يسكت عنهم، ولا ينكِر عليهم-كحكّاكي الجَرَب!-؛ فلا نقولُ لهـ/ـم إلا ما قاله-في القديم-العرب:
(ما فيك ظَهَرَ على «فيك»..)!!

والله يهدي للحقّ...

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=555395248194047&id=100011707293874

رابط دائم رابط التغريدة 48
2:56 PM - 8/05/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. هو البر الرفيق بعبادة يرزق وييسر ويحسن اليهم ويرفق بهم ويتفضل عليهم من 6 حروف
    هو البر الرفيق بعبادة يرزق وييسر ويحسن اليهم ويرفق بهم ويتفضل عليهم من 6 حروف https://www.kljadid.net/928/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%82-%D8%A8%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%
  2. 📌 ماء زمزم مباركة • - قال العلامة الـمحدث حماد الأنصاري • - ر
  3. حل كلمات كراش 440 كلمات مبعثرة
    حل كلمات كراش 440 كلمات مبعثرة https://www.dhakirti.com/478/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-440-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%A8%D8%B9%D8%AB%D8%B1%D8%A
  4. ☀ *إشراقة الصباح*☀ شمس الصباح تمحو ظلام الليل...​ ​لكن...​ ​ظل
  5. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الخميس 1439/12/5 ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_a106a6aadf0.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن منيع
  6. سبب وفاة الشيخ سليمان الدرويش ,حقيقة موت سليمان الدرويش
    سبب وفاة الشيخ سليمان الدرويش، حقيقة موت سليمان الدرويش ممكن كيف توفي سبب وفاة الداعية سليمان الدرويش سبب اعتقال الشيخ سليمان الدويش، عاجل! فيديو مسرب وفاة وتعذيب الشيخ سليمان الدرويش في السجن على يد
  7. المساواة في الميراث: مبادرة الرئيس وما وراءها ! القاضي احمد الرحموني
    الذي يظهر من خطاب رئيس الجمهورية يوم 13 اوت الفارط هو الايهام بان المقترح الذي تقدم به بشان المساواة في الميراث هو حل توفيقي ياخذ في الاعتبار "مصالح" المعارضين للمساواة او الراغبين في تطبيق الشريعة مع
  8. يُعفى للمحبِّ ولصاحب الإحسان العظيم ما لا يُعفى لغيره، ويسامح بما لا يسامح به غيره.
    ‏‎قال ابن القيم رحمه الله: «وأيضًا فإنه يُعفى للمحبِّ ولصاحب الإحسان العظيم ما لا يُعفى لغيره، ويسامح بما لا يسامح به غيره. وسمعتُ شيخ الإسلام ابن تيمية ـ قدَّس الله روحه ـ يقول: انظر إلى موسى صلوات
  9. كتاب"عقيدة المؤمن"، وكتاب"منهاج المسلم"-من تأليف الشيخ الجليل أ
  10. قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله- إثر توص

بحث