الوقت المتوقع للقراءة: 25 ثانية

-يقول العلامة ابن القيم - رحمه اللّه تعالى :

-يقول العلامة ابن القيم - رحمه اللّه تعالى :" أنهم لا ينتسبون إلى مقالة معينة ، ولا إلى شخص معين غير الرسول ، فليس لهم لقب يعرفون به ولا نسبة ينتسبون إليها ، إذا انتسب سواهم إلى المقالات المحدثة وأربابها ، كما قال بعض أئمة أهل السنة ، وقد سئل عنها ، فقال : السنة ما لا إسم له سوى السنة ، وأهل البدع ينتسبون إلى المقالة تارة ؛ كالقدرية ، والمرجئة ، وإلى القائل تارة ؛ كالهاشمية والنجارية ، والضراوية ، وإلى الفعل تارة ؛ كالخوارج ، والروافض ، وأهل السنة بريئون من هذه كلها ، وإنما نسبتهم إلى الحديث والسنة "

رابط دائم رابط التغريدة 17
4:35 PM - 10/05/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث