الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 05 ثانية

ضابطُ وجوبِ اتباعِ الأئمّةِ الأربعة، ومذاهبِهم المتَّبَعة:

« إنَّ الانتسابَ إلى أحدٍ مِن الأئمّةِ [الأربعةِ] كوسيلةٍ للتعرُّفِ على ما قد يفوتُ طالبَ العلمِ مِن الفقهِ بالكتابِ والسُّنَّةِ: *أمرٌ لا بُدّ منه -شرعاً وقَدَراً*؛ فإنَّ (ما لا يقومُ الواجبُ إلا به؛ فهو واجبٌ).
وعلى هذا جرى السلَفُ والخلَفُ-جميعاً-؛ يتلقّى بعضُهم العلمَ عن بعضٍ.
ولكنَّ الخلَفَ- إلا قليلاً منهم- خالف السلفَ حين جعلَ الوسيلةَ غايةً؛ فأوجبَ على كلِّ مسلمٍ -مهما سما في العلمِ والفقهِ عن الله ورسولِه -مِن بعدِ الأئمّةِ الأربعةِ- أَنْ يُقَلِّدَ واحداً منهم ، لا يَميلُ عنه إلى غيره -كما قال أحدُهم: (وواجبٌ تقليدُ حبرٍ منهمُ...................).
ونَتَجَ مِن ذلك: أن يتعصَّب كلٌّ منهم لمذهبِه، دون أن يتذكَّروا: أنَّ اتباعَ المذهبِ وسيلةٌ، وأنَّ الغايةَ اتِّباعُ الكتابِ والسُّنَّةِ!
فأصبحتِ الغايةُ –عندهم- نَسْيًا مَنْسِيَّا، وجعلوا القرآنَ وراءهم ظِهْرِيّاً، وتمسَّكوا بالمذهبِ، وتديَّنوا به، وتعصَّبوا له على السُّنَّةِ الصَّحيحةِ.
فكلَّما جئتَ أحدَهم بحديثٍ صحيحٍ: أعرضَ عنه، ونأَى بجانبِه!
ومِن العجائبِ: أنَّ بعضَهم يبرِّر ذلك بقوله: (نحن أُسَراءُ النصوصِ)-يعني: أقوالَ العلماء-؛ على ما بينها مِن تعارُضٍ واختلافٍ في المذهبِ الواحدِ-فضلاً عن المذاهبِ الأخرى-.
فقلنا : ونحن كذلك، ولكنْ؛ بفارقٍ كبيرٍ: (نحن أُسَراءُ النصوصِ)= المعصومةِ-مِن الكتابِ والسُّنَّة-، والمحفوظةِ عن الاختلافِ، والاضطرابِ: ﴿ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا﴾.
وأمّا أنتم؛ فأُسَراءُ النصوصِ المختلفةِ، والمضطربةِ -اختلافاً كثيراً- يـَحارُ الخِرِّيُت منكم -في الفقهِ التقليديّ- في التوفيقِ بينها، أو ترجيحِ وجهٍ مِن وجوهِ الاختلافِ فيها !
وهنا يتدخّلُ الهوى، والعادةُ، وإرضاءُ الغَوغاءِ والعامّةِ، فيجعلونه مرجِّحاً- شاؤوا أم أَبِوْا-».
أقولُ:
إلا مَن رحم ربي، وعرف مقدارَ الحجّةِ والدليل مقابلَ محض الأقاويل..
وهو-نفسُه-المنهجُ العلميُّ الأمينُ.. الذي تركه الأئمةُ الأربعةُ-وغيرُهم-لأتباعِهم مِن بعدهم..ابسلكوه، ويتّبعوه..
رحمهم الله-أجمعين-.
والتفصيلُ الجليلُ الجميلُ في كتاب"المؤمَّل في الردّ إلى الأمر الأول"-للإمام أبي شامةَ المقدسيّ الشافعيّ-المتوفى سنة(٦٦٥هجرية)-رحمه الله-.
فهو كتابٌ عزّ نظيرُه...

رابط دائم رابط التغريدة 49
12:11 PM - 11/05/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. يجوز ل #قاضي_التنفيذ الأمر ب #حبس المدين أو المنفذ ضده مهما كان ا
  2. نشرة ٱخبارالطب والصحة والتغذية(413)​​
    7 طرق لحماية جهازك الهضمي https://v.sa24.news/2018/09/7_15.html طبيبان يحذران من إجراء جراحة "الفراشة" للتخلص من السمنة ويعددان أضرارها https://v.sa24.news/2018/09/blog-post_437.html هل تتحدث أثنا
  3. قصه قبل النوم
    😴قصه قبل النوم 😴 🍃 البطانيات الست 🍃 رجل يبدو عليه الفقر واقف في محل بطاطين يسأل صاحب المحل عن أرخص البطاطين . ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏ فـسأل صاحب المحل عن أرخص بطانية عنده لأن
  4. 🌃 *همسة الوتر*🌃 ‏( من يسألني فأُعطيه ) .. سهامُ الليل ، تبدّل ا
  5. القدرة على حفظ الخبرات السابقة واسترجاعها تسمى من 5 حروف
    القدرة على حفظ الخبرات السابقة واسترجاعها تسمى من 5 حروف https://www.adeimni.com/3376/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AD%D9%81%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D
  6. زيارة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    يقول المحدث د.أحمد عمر هاشم : كان الإمام محمد متولي الشعراوي يدرس في مكة المكرمة، فجاء إليه بعض معارفه وكانوا في كرب عظيم ،وقالوا له : نريدك أن تذهب معنا إلى المدينة المنورة وتقف في الروضة الشريفة وت
  7. "اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك وو
  8. لا يسعُني-بعد يوم كامل من الحريق الذي شبّ في منزل ولدي حسن-وفقه ا
  9. اذاعة مدرسية عن اليوم الوطني 1440 مقدمة اذاعه صباحية مميزة عن الوطن السعودي 88
    اذاعة مدرسية عن اليوم الوطني 1440 مقدمة اذاعه صباحية مميزة عن الوطن السعودي 88 https://www.ejabty.com/65500/مدرسية-اليوم-الوطني-مقدمة-اذاعه-صباحية-مميزة-الوطن-السعودي...
  10. Mostafa
    لاتسألني من أنا ومن أكون ... أني قطار العمر تملأه الشجون وأنا الزمان بلا زمان ....وأنا السكون بلا سكون وقد أكون السندباد يطوف في كل البلاد بلا بلاد وكأنني طير يعيش بلا غصون يقضي النهار

بحث