الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 13 ثانية

ضابطُ وجوبِ اتّباعِ الأئمّةِ الأربعة، ومذاهبِهم المتَّبَعة:


قال شيخـنا الإمامُ محمد ناصر الدين الألبانيّ-رحمه الله-في كتابه"كشف النقاب":
« إنَّ الانتسابَ إلى أحدٍ مِن الأئمّةِ [الأربعةِ] كوسيلةٍ للتعرُّفِ على ما قد يفوتُ طالبَ العلمِ مِن الفقهِ بالكتابِ والسُّنَّةِ: *أمرٌ لا بُدّ منه -شرعاً وقَدَراً*؛ فإنَّ (ما لا يقومُ الواجبُ إلا به؛ فهو واجبٌ).
وعلى هذا جرى السلَفُ والخلَفُ-جميعاً-؛ يتلقّى بعضُهم العلمَ عن بعضٍ.
ولكنَّ الخلَفَ- إلا قليلاً منهم- خالف السلفَ حين جعلَ الوسيلةَ غايةً؛ فأوجبَ على كلِّ مسلمٍ -مهما سما في العلمِ والفقهِ عن الله ورسولِه -مِن بعدِ الأئمّةِ الأربعةِ- أَنْ يُقَلِّدَ واحداً منهم ، لا يَميلُ عنه إلى غيره -كما قال أحدُهم: (وواجبٌ تقليدُ حبرٍ منهمُ...................).
ونَتَجَ مِن ذلك: أن يتعصَّب كلٌّ منهم لمذهبِه، دون أن يتذكَّروا: أنَّ اتباعَ المذهبِ وسيلةٌ، وأنَّ الغايةَ اتِّباعُ الكتابِ والسُّنَّةِ!
فأصبحتِ الغايةُ –عندهم- نَسْيًا مَنْسِيَّا، وجعلوا القرآنَ وراءهم ظِهْرِيّاً، وتمسَّكوا بالمذهبِ، وتديَّنوا به، وتعصَّبوا له على السُّنَّةِ الصَّحيحةِ.
فكلَّما جئتَ أحدَهم بحديثٍ صحيحٍ: أعرضَ عنه، ونأَى بجانبِه!
ومِن العجائبِ: أنَّ بعضَهم يبرِّر ذلك بقوله: (نحن أُسَراءُ النصوصِ)-يعني: أقوالَ العلماء-؛ على ما بينها مِن تعارُضٍ واختلافٍ في المذهبِ الواحدِ-فضلاً عن المذاهبِ الأخرى-.
فقلنا : ونحن كذلك، ولكنْ؛ بفارقٍ كبيرٍ: (نحن أُسَراءُ النصوصِ)= المعصومةِ-مِن الكتابِ والسُّنَّة-، والمحفوظةِ عن الاختلافِ، والاضطرابِ: ﴿ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا﴾.
وأمّا أنتم؛ فأُسَراءُ النصوصِ المختلفةِ، والمضطربةِ -اختلافاً كثيراً- يـَحارُ الخِرِّيُت منكم -في الفقهِ التقليديّ- في التوفيقِ بينها، أو ترجيحِ وجهٍ مِن وجوهِ الاختلافِ فيها !
وهنا يتدخّلُ الهوى، والعادةُ، وإرضاءُ الغَوغاءِ والعامّةِ، فيجعلونه مرجِّحاً- شاؤوا أم أَبِوْا-».

أقولُ:
إلا مَن رحم ربي، وعَرف مقدارَ الحجّةِ والدليل مقابلَ محض الآراءِ والأقاويل..
وهو-نفسُه-المنهجُ العلميُّ الرصينُ الأمينُ.. الذي تركه الأئمةُ الأربعةُ-وغيرُهم-لأتباعِهم مِن بعدهم..أن يسلكوه، ويتّبعوه..
رحمهم الله-أجمعين-.
والتفصيلُ الجليلُ الجميلُ في كتاب"المؤمَّل في الردّ إلى الأمر الأول"-للإمام أبي شامةَ المقدسيّ الشافعيّ-المتوفى سنة(٦٦٥هجرية)-رحمه الله-.
فهو كتابٌ عزّ نظيرُه..في تعظيم الأدلّة، واحترام الأئمّة.

رابط دائم رابط التغريدة 427
12:30 PM - 11/05/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. دافيد هيرست في مقاله الأخير عن عالم جنون العظمة الذي يعيش فيه عبد الفتاح السيسي:
    "رغم تعرض أفرادها للسجن والتشريد، وتعرضها هي للانقسام، إلا أن النظام يبقي جماعة الإخوان المسلمين حية داخل آلة الغزل التابعة له، فيضفي عليها بذلك قوة لا تحظى بها في واقع الأمر، ويقدم لها صورة كما لو كا
  2. النقضُ الجذري لـ(فكرة التفريق بين العلماء المتقدمين والعلماء
  3. نشرة الإخبار التعليمية (571)​
    بالصور مدرسة بالطائف تكرم والد شهيد و مخفر شرطة https://www.sauress.com/altaif/42114 قائد مدرسة لـ«تواصل»: حالات التعدي على المعلمين نادرة.. ودورنا نشر القيم https://twasul.info/1224600/ “يحق للطا
  4. إشراقة غسق
    🌞إشراقةغسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم الجمعه 1440/1/11 ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://v.ht/qor-cxt 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَنيع وامان يغشاك اينما ذهب
  5. #فوائد_و_نوادر 🔹لسان العرب: ✒قد يُظَن أنَّ هذه التسمية تسميةٌ ف
  6. 🌃 *همسة الوتر*🌃 ‏كُل كسر ألجأك إلى الله هوَ جبر وإن أوجعك🌱.
  7. كلمات كراش 619 620 621 622 623 624 التحديث الجديد
    كلمات كراش 619 620 621 622 623 624 التحديث الجديد https://www.dhakirti.com/6154/%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-619-620-621-622-623-624-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8
  8. عزم إبراهيم على تنفيذ رؤياه بذبح ابنه اسماعيل كيف اصبح هذا الموقف عبا للمسلمين
    عزم إبراهيم على تنفيذ رؤياه بذبح ابنه اسماعيل كيف اصبح هذا الموقف عبا للمسلمين https://www.kljadid.net/3579/%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D8%AA%D9%86%D9%81%D9%8A%D8%B0-%D8%B1%D8%A4%D9%8
  9. ‎( سيرة الأمجاد ) . ‎غرامكِ يا شوقَ المحبينَ مطلعُ ‎لقافية ف
  10. حتى يصوم قلبك في عاشوراء ❤ *كَلا إِنَّ مَعِيَ رَبِي

بحث