الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 22 ثانية

*(مبارك يا ابن العم)*
*في تهنئة ابن العم الدكتور (علي السنيدي ووالده ) بتعينه سفيرا لدى جامعة جامعة الدول العربية*
.


جلالك ياتاج الرؤوس وفيرُ
وحبك يا شوقَ القلوب غزيرُ

عزيز على الأرواح طبٌّ وموردٌ
كما الشمس والأندا عليكَ تغيرُ

معاليك في الأيام بيضٌ سوافرٌ
من النور تروينا وأنت *سفيرُ*

مباركٌ التعيين يا من لذكرهِ
تلفّتَ شوقٌ داخلي وبشيرُ

(مباركُ يادكتورُ) فخرا ومنزلا
حواك ومن أنتم بذاك جديرُ

أهني بك الدنيا وأعني بها (أبا
عليِّ) ومن أمسى إليه يصيرُ

مباركُ (ياعماه) قد حاز نجلكم
مكان الثريا ما حواه نظيرُ

أهنيه ملء الروح من كل دفقةٍ
قوافيَ بالأشواق فيك تثير

ومال القوافي إن نظرت حروفها
أهلت ومغناها إليك يشير

(عليُّ السنيدي) طاولَ المجد واعتلا
وأسنده بالمكرماتِ أميرُ

سفيرا مدى الدنيا وللعرب أن يروا
بك النجمَ يسري بينهم ويسيرُ

فما أحد إلا وأمسى بقلبه
حنينٌ وشوق في لقاك مطيرُ

أهني بكم ربعَ (السنادى) وإنهم
ولا غرو إلا فارسٌ ووزيرُ

وأروي إلى سمع (العناقرِ) هاجسي
أباركهم نبراسهم وأنيرُ

(تميم) التي دون البرايا تملّكت
سلِ الدهر ينطِق عالَمٌ وعشيرُ

ألا يا لحون القلب بالشوق هنِّئي
ودوري لمن أمست يداهُ تديرُ

(مباركُ يا ابن العمِّ) هذي قلوبنا
تلبي وتحنو في الهوى وتطيرُ

عليكم سلام الله يامن مكانكم
علا فوق هام الشمسِ وهو قديرُ

ــــــــــــــــــــــ
شعر مهنئكم ابن عمكم:
*أ.د. إبراهيم بن عبدالكريم السنيدي*

رابط دائم رابط التغريدة 46
3:02 PM - 14/05/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث