الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 49 ثانية

العقيدة: التفويض أولا ثم التأويل اذا تعذّر ذلك

السؤال: ما الذي يمنع اجراء الآية: {الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى}على ظاهرها ونقول استوى كما يليق به؟
الجواب : لا يمنع ذلك بل هو الحق كما قال اهل السنة في تفويض الكيف والمعنى لمراد الله تنزيلها، ولكن مع القطع بنفي الجهات والمحاذيات والكيفية والكمية ... ويعتقد تقديس الله القديم سبحانه وتعالى عن مشابهة الحوادث ....وإن استواءه ليس باستقرار ولا ملاصقة لأن الاستقرار والملاصقة صفة الأجسام المخلوقة .
[1] . قال الامام الرازي في مفاتيح الغيب (153/7):
دل الدليل على أنه يمتنع أن يكون الإله في المكان، فعرفنا أنه ليس مراد الله تعالى من هذه الآية ما أشعر به ظاهرها إلا أن في مجازات هذه اللفظة كثرة، فصرف اللفظ إلى البعض دون البعض لا يكون إلا بالترجيحات اللغوية الظنية والقول بالظن في ذات الله تعالى وصفاته غير جائز بإجماع المسلمين.أهـ ....وهذا قول الامام الآمدي : في ابكار الافكار(461/1) وأحد قولي الامام الاشعري كما نقل الرازي ذلك رحمهم الله جميعا.

[2] . ثم قالوا اذا تعذّر ذلك وجب تأويلها بأقرب المعاني المتبادر من ظاهرها عند الاطلاق تحقيقا لقوله تعالى {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير} ... مهما تبادر في خيالك فالله ليس كذلك..

ولذلك قال بعض السلف رضي الله عنهم: يفهم من قوله تعالى:{الرحمن على العرش استوى} ما فهم من قوله تعالى {ثم استوى إلى السماء وهي دخان} (الاقتصاد ص38)
ونقل الامام ابن سِيدَه اقوال اهل السنة في ذلك:
أحدهما : صَعِد إلى السماء ...وقال قومٌ استوى إلى السماء عَمَد وقَصَد إلى السماء ،
ثانيها : وقيل اسْتَوَى إلى السماء صَعِدَ أمرُه إليه، وفَسَّره ثعلب فقال: أقبل عليها، وقيل استَولى ...
(كتابه المحكم 640/8)
[3] . وهذا لا يقوله الحشوية مخالفين اجماع اهل السنة فاثباتهم ان الله في السماء في جهة سواء كان في السماء او في جهة مكان خارج العالم .. فهذا اثبات بلا دليل ... مع سقوطه امام الاجماع !!

https://goo.gl/h73TDt

كتبه : زياد حبوب ابو رجائي

#المذاهب_الاربعة .. #مجالس_المذاهب .. [435]

رابط دائم رابط التغريدة 81
9:36 AM - 23/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث