الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 05 ثانية

تعرض ثلاثة وزراء في الشرعية للضرب واللطم بالرياض لإتهامهم بالخيانة”تفاصيل”


قالت مصادر صحفية مطلعة ان عراكا بالأيدي تطور الى حالة اللطم على الوجوه بين ثلاثة وزراء في حكومة احمد عبيد بن دغر امس الأربعاء في العاصمة السعودية الرياض بسبب اتهامات بعضهم البعض بالخيانة .

ونقلت صحيفة الأيام من مصادرها  أن عراكا بالأيدي نشب أمس بين وزراء في حكومة أحمد عبيد بن دغر، سبقه تراشق وزراء باتهام بعضهم بالخيانة حيث  تطور الأمر لاحقا إلى عراك وصل حد الضرب المبرح الذي تعرض بعض الوزراء.

وبحسب المصادر فإن الوزير صلاح الصيادي اتهم بعد تقديم استقالته بالانتهازية وبأنه «يقبض عشرة آلاف دولار شهريا وخمسمائة ريال سعودي يومياً، وانه انتهازي يسعى للظهور كبطل على حساب الآخرين» فقام وزيران آخران بتوجيه سيل من الشتائم وضربا الصيادي، ليتدخل آخرون لفض الاشتباك.

المصادر أكدت أن الوزير مختار الرحبي، السكرتير الصحفي السابق للرئاسة اليمنية مستشار وزير الإعلام، الذي لطمه أحد وكلاء وزارة الإعلام.

كما تعرض مستشار وزير الإعلام رئيس رابطة الإعلاميين اليمنيين في الرياض فهد الشرفي، أيضاً لضرب شديد على يد ضابط من صعدة قبل يومين على خلفية ملاسنة بين الطرفين قبل أن يفض الحاضرون الاشتباك.

وتستمر الشرعية ووزراءها في الخلافات التي نشبت عقب فشل وفساد مارسوه بثروات اليمن خصوصا المحافظات الجنوبية التي يسيطرون عليها في ظل ازمات غير مسبوقه ومعاناة شديدة تعرض تسببو

رابط دائم رابط التغريدة 71
10:26 PM - 22/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث