الوقت المتوقع للقراءة: 38 ثانية

قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله-:

تكلّمنا-أكثرَ من مرة-حول( البدعة) في الدين، وأنها-كلَّها-ضلالةٌ.
وبيّنّا أنّ مَن يحسّنون بعضَ البدع..لا ضابطَ-عندهم-بين الحكم بالبدعة الحسنة، والحكم بالبدعة الضلالة (السيّئة)!
والسؤال-الآن-على وجه المثال-:
ماذا يقولون في مشروعية السعي بين الصفا والمروة تطوّعاً-نافلة-؟!
هل هو بدعة حسنة؟! أم بدعة ضلالة؟!
...لا أراهم إلا مانعين له!
ولكنْ؛ على وَفْق ما يناقض تأصيلهم(!)في استحسان البدع!
ومن غير ضابط!!

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=534505710283001&id=100011707293874

رابط دائم رابط التغريدة 7
1:00 AM - 25/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث