الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 00 ثانية

رد الشيخ عبد العزيز سير المباركي على من اتهمه بأنه مريض نفسيا

*💥جديد💥*

*📍سبحان الله !! انظروا كيف يبحثون عن قشة بسيطة لينالوا بها منا ، هذا الكاتب - والله - لا أعرفه ، والشيخ زيد - رحمه الله - لم أخبره يومًا بأني أعاني من مرض اللهم إلا يوم أن أجريت لي عملية استئصال المرارة أخبره الشيخ فواز تقريبا فاتصل عليَّ مطمئنًا . وهذه اللغة ليست وليدة اليوم فقد عيَّروني بمرضي أكثر من مرة لما وقفت لهم في فتنة الحلبي وفتنة حجاورة ضمد ونحوها ، وأحب أن أقول لهم : إنني - ولله الحمد - أنعم بكامل قواي العقلية والبدنية وأدرِّس الطلاب في المدرسة وفي المساجد وأحاضر ، كل ذلك ولله الحمد من حفظي وذاكرتي لا أرجع لورقة أو تحضير ، فلو كانت عقليتي أو نفسيتي مضروبة فليأت هؤلاء المعيرون لي بما قدره الله عليَّ ويحضروا دروسي ويتأكدوا بأنفسهم أمجنون أنا أم لا ؟! وقد كنت أعاني من مرض وراثي وهو نقص مادة السيروتونين (موصل عصبي) وأخذت له الدواء اللازم فعاد لوضعه الطبيعي ولله ربي الشكر والثناء المطلق ، ووالله يا إخوة فقد جعل الله لي من هذا المرض من الخيرات ما لا يقادر قدره ، فقد جعله الله سببا في قوة ذاكرتي ، فقد حفظت كتاب الله بسرعة عجيبة ، وحفظت آلاف الأبيات المنظومة ، والمدونات المنثورة، وها أنا أستحضرها كما أستحضر الفاتحة ، فيا أيها المعيرون تعالوا نتبارى أمام الناس ليعلموا من المضروب نفسيًّا وعقليًا .*

*وليس القوم بدعًا في هذا الأمر ، فقد قالها قوم قبلهم في الشيخ ربيع بأنه مريض نفسي وأنه لا يسيطر على انفعالاته ، وينتفض إذا غضب حتى تسقط الغترة من رأسه و.. و...*

*وقد سبقهم قوم في التعيير بقضاء الله وقدره وخلقه كما عيَّر بشرُ المِرِّيْسيُّ عبدَ العزيز الكناني بدمامة خلقته ، والقصة معروفة في مواطنها ، فلهم سلف في ذلك من أهل الأهواء .*
*والحمد لله الذي صان ألستنا طيلة تدريسنا للعلم عن تعيير الناس بذنوبهم أمام الملأ في بيوت الله وقذفهم وسبهم ، كما فعل غيرنا ، فمن يستحق أن يوصف بالمرض النفسي بعد ذلك وعدم الاتزان العقلي والعاطفي؟*
*والذين يتابعونه على ذلك ويدافعون عنه أولى وأولى بالوصف.*
*أسأل الله أن يسامح الكاتب ويعفو عنه .*
كتبه/
عبد العزيز سير المباركي

رابط الصورة المباشر:
https://e.top4top.net/p_816hc4fs1.jpg

نتعاون علی السنة
السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك
https://t.me/Nataouan
https://fb.com/Nataouan

رابط دائم رابط التغريدة 177
3:28 PM - 28/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث