الوقت المتوقع للقراءة: 20 ثانية

ما أسرعَ بعضَ الكتَبة في الباطل، ونُصرة أهله... في الوقت الذي نراهم -فيه- مُنكفئين على أنفسهم، ومنكسرةً أقلامهم في نشر الحق، ومعاضدة أهله..
والعجَب-ولا عجَب!-أنّ بعضاً من هذه الأقلام يظن أصحابُها أنفسَهم ذوي علم ومعرفة!
فأقول:
قد يكونون..ولكنْ؛ بعلمِ بالباطل، وجهلٍ بالحق..
ومعرفةٍ بالشبهات؛ وعَمىً عن البيّنات..
و..اللهمّ اهدنا فيمن هديت

رابط دائم رابط التغريدة 233
1:09 PM - 30/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث