الوقت المتوقع للقراءة: 05 دقائق و 24 ثانية

رد علمي -فتح الملك القدوس في بيان خطأ الشيخ د. فركوس



*[فتح الملك القدوس في بيان خطأ الشيخ د. فركوس]*

*الحمد لله وبعد:*
*قال تعالى {وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)}*
*قال العلامة المفسر عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله: (وفي هذا دليل لقاعدة أدبية وهي أنه إذا حصل بحث في أمر من الأمور ينبغي أن يولَّى مَنْ هو أهل لذلك ويجعل إلى أهله، ولا يتقدم بين أيديهم، فإنه أقرب إلى الصواب وأحرى للسلامة من الخطأ. وفيه النهي عن العجلة والتسرع لنشر الأمور من حين سماعها، والأمر بالتأمل قبل الكلام والنظر فيه، هل هو مصلحة، فيُقْدِم عليه الإنسان؟ أم لا،فيحجم عنه؟).*
*فمن نعم الله علينا أن منّ بعلماء كبار وأئمة عظام سبروا المخالفات والمخالفين بكل عدل وعلم فحكّموا القواعد الشرعية والضوابط السلفية -ولا نزكي على الله أحداً- وأصدروا بموجبها الأحكام*
*ومن ذلك ما حدث في هذه الفتنة العمياء (فتنة د. محمد بن هادي) الذي جَدّع وبَدّع السلفيين ولم يبق فيهم أحد إلا من وافقه في حربه الظالمة الباطلة التي نشرها في الآفاق فتعاهده العلماء بالنصيحة والتوجيه مراتٍ وكرات كما بين ذلك ووضحه الشيخ عبدالإله الرفاعي جزاه الله خير الجزاء في حلقته الأولى من الإبانة التي سرد فيها الأحداث والمناصحات وكذا حلقته الرابعة ولكن يأبى الدكتور محمد إلا العناد والمكابرة عن الحق كما هي عادة المبطلين*
*ولما بلغ السيل الزبى لم يجد العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله بُدّاً من التحذير من باطله وتفريقه للسلفيين وطعنه بدون حجة وبراهين في الأبرياء المظلومين.*
*والمستغرب منه أن الشيخ د. محمد بن علي فركوس وفقه الله يقول: (أما قول الشيخ ربيع لاتجلسوا للشيخ محمد بن هادي فهذا بدون حجة ولا جرح مفسر فلا يعتد به والأصل أن يكون الجرح مفسرا والعلم عند الله تعالى)*
*فهل كل ما تفوه به د/ محمد المدخلي لا يدل على أنه مجروح؟!!!!*
*وماذا تفعل يا شيخ فركوس وفقك الله بــــ:*
*1- طعنه في المشايخ السلفيين بدون حجة وبراهين وإسقاطهم بل جرأ السفهاءكــ(الرويبضات كوري هدي وأبي علي سعيد التنغيري وعبد الله أحمد ورزيق القرشي وغيرهم كثير) على العلماء وخاصةً الإمام ربيع بن هادي والعلامة عبيد الجابري والعلامة عبد الله البخاري حفظهم الله جميعاً وجعلهم شوكةً في نحور العدى،*
*فهل يسكت العلامة ربيع عن شخصٍ يُلَقن السلفيين التمرد ويحرشهم على علمائها الكبار؟!! أليس د/ محمد المدخلي من قال للشيخ لزهر سنيقرة: (فأنتم لا تبالون بأي أحد حتى المشايخ! لا تبالوا بأي أحد هذه نصيحة لوجه الله...نحن لسنا بأسيادٍ لكم وأنتم لستم بعبيدٍ لنا هذه لكل المشايخ!! فامش بها وسترى)*
*فماذا بعد هذا التحريض على أكابر الأمة؟!!*
*فلو ترك الناس كبارهم بحجة أنهم ليسوا بأسيادٍ لهم لذهبت منزلة العلماء وماج الناس في أمواج الفتن وحرموا من الخير العظيم ومن طود النجاة لهم بعد الله*
*أم هذا لا يعتبر سبباً للتحذير؟!!!*
*2-تفريقه للسلفيين في بلاد الحرمين والمغرب وألبانيا وموريطانيا وأمريكا وبريطانيا وكندا وغيرها وغيرها من الدول.*
*ألم تحذر من ابن حنفية يا شيخ فركوس وكان أحد أسباب تحذيرك أنه فرق اجتماع السلفيين بالجزائر فقط! ونقض أصل الاجتماع؟!*
*فكيف برجلٍ فرق السلفيين في دولٍ شتى ماذا ستقول عنه؟!!!*
*أم هذا لا يعتبر سبباً للتحذير؟!!!*
*3- وهذه ثالثة الأثافي كما قيل قذفه لمسلم بريءٍ بالزنا*
*فقال عنه: (عاهر) وقد بينت في الحلقة التاسعة حكم القول وقائله ونقلت كلام أهل العلم ونقلت كلامك يا شيخ فركوس من موقعك فتوى رقم: (1036) وأن من قال لمسلم يا عاهر فقد قذفه وتتنزل عليه أحكام القذف*
https://ferkous.com/home/?q=fatwa-1036
*قال تعالى: {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} سورة النور (4)*
*قال الإمام ابن كثير رحمه الله: هذه الآية الكريمة فيها بيان حكم جلد القاذف للمحصنة، وهي الحرة البالغة العفيفة ، فإذا كان المقذوف رجلا فكذلك يجلد قاذفه أيضا، ليس في هذا نزاع بين العلماء. فأما إن أقام القاذف بينة على صحة ما قاله ، رد عنه الحد؛ ولهذا قال تعالى: ( ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون ) ، فأوجب على القاذف إذا لم يقم بينة على صحة ما قاله ثلاثة أحكام: أحدها: أن يجلد ثمانين جلدة .*
*الثاني: أنه ترد شهادته دائما .*
*الثالث: أن يكون فاسقا ليس بعدل، لا عند الله ولا عند الناس .(تفسير القرآن العظيم).*
*أم هذا لا يعتبر سبباً للتحذير يا شيخ فركوس؟!!!*
*لا شك أن هذه الفتن تطيش معها العقول والأفهام فيفزع الناس إلى كبارهم الذين رزقهم الله العلم والرسوخ فيه فهم كالجبال الرواسي فإن كنت يا شيخ فركوس حفظك الله ترى أن حامل راية الجرح والتعديل ربيع بن هادي لا يتكلم بالأدلة -مع ما سبق ذكره من الأدلة- فلمن يرجع الناس؟!*
*حكم د/ محمد بن هادي  أنه قاذفٌ لمسلمٍ بريء والحكم بإجماع العلماء أن القاذف فاسق ولا يجوز من كان هذا حاله أن يُستمع له ويستفتى في دين الله عز وجل وهذا بإجماع العلماء ولاخلاف بينهم في ذلك.*
*قال حافظ المشرق أبو بكر الخطيب رحمه الله: "ولا خلاف ان الفاسق بفعله لا يقبل قوله في أمور الدين مع كونه مؤمنا عندنا" (الكفاية في أصول الرواية)*
*فهذه مسألة ليس فيها خلافٌ بين الأمة؟!*
*والله إني لأخشى على من يتابع هذا الظالم في ظلمه أن يعجل الله له العقوبة ويفضحه على رؤوس الأشهاد كما فضح الدكتور القاذف!*
*راجع نفسك يا شيخ فركوس وأرجع الأمر لأهله العارفين بمحمد بن هادي ومشاكله وقبل أن تقول لم يأت بأدلة مفسرة تواصل مع الجبل الأشم ربيع بن هادي يخبرك بما جهلته وغاب عنك*
والحمد لله رب العالمين

كتبه/ أبو عبد الرحمن المغربي

رابط دائم رابط التغريدة 1052
7:04 PM - 30/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث