الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 45 ثانية

|[ رد الشيخ محمد بن هادي على من قال طعنك في خواص العالم طعن في العالم ]|

#جديد :

|[ رد الشيخ محمد بن هادي على من قال طعنك في خواص العالم طعن في العالم ]|

⚡السؤال :

حفظكم الله شيخنا - من بعض القواعد التي سمعناها في هذه الأيام قول بعضهم : طعنك في خواص أصحاب العالم طعن في العالم وهل يصح الاستدلال عليها بكلام الشيخ العلامة العثيمين رحمه الله الذي عد الطعن في خواص أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كأبي بكر وعمر طعن في رسول الله وهل يصح هذا القياس؟

⚡الجواب :

أظن هؤلاء الجهلة ولله الحمد هؤلاء المتهوكون قد كفانا الله جل وعلا بالرد عليهم فقام عليهم طلاب العلم من كل قطر ولله الحمد فبينوا جهلهم وعوارهم ، النبي صلى الله عليه وسلم معصوم وهؤلاء صحابته رضي الله تبارك وتعالى عنهم - قد أخبرنا جل وعلا أنه رضي عنهم ورضوا عنه
فمن هو مثل النبي صلى الله عليه وسلم معصوم؟!
حتى يكون أصحابه إذا طعن فيهم كان طعناً في النبي هذا من ناحية
ومن ناحية ثانية الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عالم جليل وفقيه دقيق نبيل يعرف معنى الكلام وله كلام في هذا وبين أن هذا خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم وبصحابته ولا يشركه فيه أحد، ولكن أصحاب الهوى أعماهم الله بسبب أهوائهم قال جل وعلا (فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم ) وهؤلاء قد أزاغ الله قلوبهم عن كلام الشيخ ابن عثيمين وما ذلك إلاَّ ليفضحهم -سبحانه وتعالى- وليبين سوء مقصدهم وسوء القصد سبب عظيم في عدم التوفيق قال جل وعلا ( فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم )نسأل الله العافية والسلامة

هؤلاء الزائغون فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم عن معرفة الحق وعن إبصاره وهو بين أيديهم أمام أعينهم ولكن هذا من حكمة الله تبارك وتعالى ليظهر كذب الكاذبين وزيغ الزائغين وضلال المضلين ويعريهم أمام الخلق أجمعين حتى يعرف الناس جهلهم ويعرفوا هواهم فإذا عرفوهم بأهوائهم وعرفوهم بجهلهم نفروا منهم فالحمد لله - تبارك وتعالى - الذي أظهر الحق وأخزى هؤلاء الكذابين.

فنسأله سبحانه وتعالى أن يعز دينه ويعلي كلمته وأن يظهر أهل الصدق في كل مكان وزمان إنه جواد كريم وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد

[ من كلمة الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي لأخوانه وأبنائه بتونس
الجمعة، 14/رجب/1439هجري ]

رابط دائم رابط التغريدة 152
12:15 AM - 31/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث