الوقت المتوقع للقراءة: 53 ثانية

هيئة الحقيقة والكرامة : من اعداؤها ؟ احمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء

مهما قلنا حول اعداءهيئة الحقيقة والكرامة ومعارضيها فمن الواضح ان المناوئين لها منذ البداية هم في الغالب من الرافضين للعدالة الانتقالية بما تعنيه من كشف للحقائق الموؤودة ومحاسبة للمتورطين ممن ولغوا في دماء الناس وانتهكوا اعراضهم وسرقوا اموالهم وجبر لاضرارالضحايا ولما تجرعوه من الام وتحملوه من عذاب .
وحتى لا اتباعد عن الصورة الحقيقية يظهر جليا ان المتشبثين بمسارالعدالة الانتقالية هم الاف من المساجين السياسيين والمعارضين للنظام السابق والمتضررين من ممارسات الظلم و الاستبداد ومن جرحى الثورة ومصابيها واهالي الشهداء فضلا عن عائلات و جهات باكملها خضعت على مرالحكومات الظالمة لصنوف الاجرام والاهانة والتهميش.
وفي مقابل ذلك فان غالبية من نراهم يشككون في مسار العدالة الانتقالية او يشتمون الثورة او يشجعون على الفساد اويحنون لايام الاستبداد او برفضون محاسبة القتلة و المجرمين او يروجون للافلات من العقاب او يسخرون من نضالات الناس والامهم او ينكرون على شهدائنا شرف الشهادة وعلى جرحانا وسام البطولة هم في الغالب ( مع استثناءات قليلة ) ممن ارتبطوا - قولا وفعلا – بنظام الحكم السابق ودعموا اركانه واستفادوا من فساده وكانوا ذراعا لبطشه وصوتا لقهره وبوقا من ابواقه .يقتلون الابرياء ويعذبون الناس و يمتهنون كرامتهم .

رابط دائم رابط التغريدة 40
2:05 AM - 31/03/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث