الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 30 ثانية

قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله-:

قال الله-جَلّ في عُلاه، وعَظُم في عالي سَماه-:

﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ الله فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ الله وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَالله غَفُورٌ رَحِيمٌ. قُلْ أَطِيعُوا الله وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ الله لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ﴾...

قال الإمام ابنُ كثيرٍ الدمشقيُّ في«تفسيره»-الشهير-ما مُلخَّصُه-:

(هَذِهِ الْآيَةُ الْكَرِيمَةُ حَاكِمَةٌ عَلَى كُلِّ مَنِ ادَّعَى مَحَبَّةَ الله-وَلَيْسَ هُوَ عَلَى الطَّرِيقَةِ الْمُحَمَّدِيَّةِ-؛ فَإِنَّهُ كَاذِبٌ فِي دَعْوَاهُ؛ حَتَّى يَتَّبِعَ الشَّرْعَ الْمُحَمَّدِيَّ، وَالدِّينَ النَّبَوِيَّ-فِي جَمِيعِ أَقْوَالِهِ وَأَحْوَالِهِ-؛ كَمَا ثَبَتَ فِي «الصَّحِيحِ» عَنْ رَسُولِ الله -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهُ قَالَ: «مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عَلَيْهِ أمْرُنَا؛ فَهُوَ رَدُّ».
وَلِهَذَا قَالَ: ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ الله فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ الله﴾؛ أَيْ: يَحْصُلْ لَكُمْ فَوْقَ مَا طَلَبْتُمْ مِنْ مَحَبَّتِكُمْ إِيَّاهُ، وَهُوَ مَحَبَّتُهُ إِيَّاكُمْ-وَهُوَ أَعْظَمُ مِنَ الْأَوَّلِ-.
ثُمَّ قَالَ:﴿وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَالله غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾؛ أَيْ: بِاتِّبَاعِكُمْ لِلرَّسُولِ -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَحْصُلْ لَكُمْ هَذَا –كُلُّهُ- بِبَرَكَةِ سِفَارَتِهِ).

فـ...اللهم ارزقنا حبَّك، وحبَّ نبيّك- صلى الله عليه وسلم-..على الوجه الذي ترضاه عنّا..

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=540171499716422&id=100011707293874

رابط دائم رابط التغريدة 6
6:44 PM - 5/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث