الوقت المتوقع للقراءة: 03 دقائق و 19 ثانية

خلاصة الكلام في الجواب عمن عذر المبتدع محمد الإمام كتبه / أبو المنذر منير_السعدي ???? الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1438ه

الغبي ابن عطايا يردد بعضا من شبه المتعصبة للإمام فهل صار منهم ؟

خلاصة الكلام في الجواب عمن عذر المبتدع محمد الإمام📛
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
📌 فمن شبه المناصرين للمبتدع محمد الإمام قولهم إن فلانا وفلانا يثني على محمد الإمام و يعذره فيما يتعلق بالوثيقة وكان آخر هؤلاء كما يزعمون الشيخ صالح آل الشيخ، وقبل الجواب عن هذه الشبهة أقول :
🔹إن النقل عن الشيخ صالح آل الشيخ قد يصح وقد لا يصح والذي نقل هو السدعي وهو كذاب مفترٍ والعجب ممن يصدقه وهو - يعني السدعي- لم يكن حاضرا ذلك المجلس بينما ترى هذا المخلوق العجيب يُكذِّب أو يتوقف في النقل عن الشيخ ربيع في إخوانية محمد الإمام‼
✅ ثم ننتقل لجواب هذه الشبهة ،
والجواب من أوجه :
1⃣ الأول : أن الذين عذروا الإمام في وثيقته من المشايخ الفضلاء لم يطلعوا على خطبة العيد وما بعدها من الكتابات والخطب والمحاضرات في التخذيل من قتال الروافض والحكم عليهم بأنهم مسلمون وتنزيل أحاديث قتال الفتنة على القتال الدائر في اليمن ولم يطلع على نقده للتحالف وعاصفة الحزم ولم يسمع حنق الإمام الشديد وتغيظه عندما انتصر المسلمون في عدن على الروافض وحكمه على تلك الانتصارات بأنها في جهنم والمقصود أصحاب الانتصارات من أهل السنة لأن الانتصارات لا تكون في جهنم ،
👈 وفي المقابل هو يتورع عن تكفير حسين بدر الدين الداعية للشرك والداعية إلى تكفير الصحابة، ولا يخشى الله ولا يخافه بأن يحكم على المنتصرين على الروافض الحوثيين بأنهم في جهنم -عامله الله بما يستحق- فيا لله العجب ممن يدور مع عفاش حيث دار❗
👈 ولهذا فإن الشيخ محمد بن هادي عندما سمع بذلك - وهو ممن عذر الإمام فيما يتعلق بالوثيقة - رد عليه وقال فيه (كأنما طمس الله على بصيرته ) وطالبه بالتوبة.
2⃣ الثاني : يذكر المتعصبة أن ممن عذر الإمام الشيخ الفوزان معتمدين في ذلك على كلام السالمي وقد تبين كذب هذا الرجل بعد خروج كتاب الشيخ عبدالله الظفيري { تنبيه ذوي العقول الزاكيات إلى مافي وثيقة محمد الإمام من مخالفات ومجازفات } وتقديم الشيخ الفوزان له.
3⃣ الثالث : يصور هؤلاء المتعصبة أن الوثيقة هي الخطأ الوحيد وأن المشايخ قد عذروه فيه والحقيقة أن أخطاء الإمام ومخالفاته كثيرة قد بينها الشيخ علي الحذيفي والشيخ صلاح كنتوش وهي مخالفات لو اطلع عليها هؤلاء المشايخ الذين عذروه لكان لهم موقف آخر فعلى سبيل المثال لو سمع الشيخ صالح آل الشيخ بعضا من تلك الخطب التي فيها الكلام على ولاة الأمر أو قرأ شيئا من كتاباته في حكام المسلمين ومنهم حكام المملكة لسمع المتعصبة كلاما لا يسرهم.
4⃣ الرابع : أن المتعصبة للإمام يصورون للناس أن الذين تكلموا في الإمام قلة لا يتعدون الواحد أو الاثنين ، والحقيقة أنهم أكثر وهم :
🔺1-الشيخ العلامة صالح الفوزان بتقديمه لكتاب الشيخ الظفيري
🔺2- الشيخ العلامة صالح اللحيدان حيث قال فيه هذا رجل عامي
ليس من أهل العلم
ليس هو أول من يضل
🔺3- ومنهم الشيخ العلامة محمد بن هادي تكلم فيه ورد عليه وطالبه بالتوبة
🔺4- ومنهم الشيخ العلامة عبد الله البخاري وهو أحد المشايخ المقدمين لكتاب التأكيد للشيخ عرفات .
🔺5-ومنهم الشيخ العلامة عبيد الجابري وله قصب السبق في التحذير من فتنة هذا الضال كما كان له قصب السبق في التحذير من فتنة الحجوري .
🔺6- ومنهم الشيخ العلامة حامل راية الجرح والتعديل في هذا العصر ربيع المدخلي وهو كذلك ممن كان له قصب السبق في مطالبة الإمام بالتوبة والتراجع والحكم عليه بأنه إخواني .
5⃣ الخامس : أن الذين تكلموا في الإمام هم أعلم من الذين عذروه بل الذين تكلموا فيه هم أهل الاختصاص بالجرح والتعديل وأعلم الناس بالفرق والجماعات والرجال وهم أعلم الناس بحال اليمن لا سيما الشيخ ربيع والشيخ عبيد.
6⃣ السادس : أن الذين تكلموا في الإمام هم الذين تكلموا في أهل الفتن السابقة كفتنة أبي الحسن و الحجوري والحلبي وما قبلها من الفتن وهذا وحده كاف في رد شبهتهم هذه ولكن الأمر كما قال الله تعالى { فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور }
🌹 ولعل في هذا القدر كفاية والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله
📝 كتبه / أبو المنذر منير_السعدي
📅 الثلاثاء 3 جمادى الأولى 1438ه

رابط دائم رابط التغريدة 30
2:59 PM - 4/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث