الوقت المتوقع للقراءة: 05 دقائق و 43 ثانية

الأدلة الْمُحْكَمَات على مشروعية نصرة الحق بالبيانات والرد على من انكر البيانات كأحمد بازمول واسامة الكوري و بن هادي وغيرهم.. كتبه/أبو عبد الرحمن المغربي 1439/7/20

*💥جديد💥*

*📍《《الحلقة السابعة عشرة》》*

*[الأدلة الْمُحْكَمَات على مشروعية نصرة الحق بالبيانات]*

الحمد لله وبعد

*فمن غرائب هذا الزمان ما تراه من بعض الناس كيف تميل بهم أهواؤه فيتناقض في أفعاله وأحكامه ومواقفه، ويجترئ على دين الله بتحليلٍ مرةً وتحريمٍ مرةً أخرى كما نعايشه هذه الأيام من المعتدين على السلفيين بالطعن والتجريح أو القذف.*

    ومن صور ذلك-والصور كثيرة- الطعن في من أخرج البيانات من الدعاة السلفيين في العالم الذين أنكروا الظلم والتجريح والقذف من الدكتور محمد بن هادي وزمرته، وقد نفع الله بهذه البيانات النفع العظيم ونبهت العالم من أقصاه إلى أقصاه والحمد لله، فضاقت صدور المتعصبة بهذا البيان للحق والكسر لباطلهم

وسأقف وقفاتٍ موجزة وبالأدلة الشرعية مُحْكمة لبيان مشروعية ما فعله السلفيون:

1-أن ما أخرجه السلفيون من البيانات هو من نصر الحق وعدم كتمه *وهذا أمرٌ محكمٌ* والله يقول في التنزيل الكريم:{ وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ} [آل عمران:187]

قال العلامة المفسر عبدالرحمن السعدي رحمه الله: (الميثاق هو العهد الثقيل المؤكد، وهذا الميثاق أخذه الله تعالى على كل من أعطاه الله الكتب وعلمه العلم، أن يبين للناس ما يحتاجون إليه مما علمه الله، ولا يكتمهم ذلك، ويبخل عليهم به، خصوصا إذا سألوه، أو وقع ما يوجب ذلك، فإن كل من عنده علم يجب عليه في تلك الحال أن يبينه، ويوضح الحق من الباطل. فأما الموفقون، فقاموا بهذا أتم القيام، وعلموا الناس مما علمهم الله، ابتغاء مرضاة ربهم، وشفقة على الخلق، وخوفا من إثم الكتمان.)

وهذه البيانات التي أخرجها *الموفقون من الدعاة السلفيين* هي من إظهار الحق الذي بلغهم عن العلماء بدليله وعدم كتمانه.

2-أن هذه البيانات فيها استنكارٌ للظلم وأخذٌ على يد الظالم *وهذا أمرٌ محكم في الإسلام*
كما قال ربنا عز وجل في الحديث القدسي : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ..) رواه مسلم.
وروى الإمام البخاري في صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (انصر أخاك ظالما أو مظلوماً)

فقد ظلم واعتدى الدكتور محمد بن هادي ومن معه على عددٍ كبير من خيار السلفيين وطعنوا فيهم، ولابد من استنكار ذلك الظلم والعدوان

3-في هذه البيانات نصيحة للمسلمين حتى لا ينجرفوا خلف هذا العدوان ويلزموا الأكابر الذي بينوا الحق بأوضح الدلائل *والنصيحة أمرٌ محكم في الإسلام*.
قال عليه الصلاة والسلام: (الدين النصيحة) رواه مسلم

وقد تنبه الكثير والكثير بعد هذه البيانات والحمد لله *وهذا ما أغضب القوم*

4-هذه البيانات رجوع واتباع للأكابر من علمائنا في النوازل التي يرجع إليهم في مثل هذه القضايا *والرجوع للكبار أمرٌ محكمٌ في ديننا* منطلقين من مثل قوله تعالى:{ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا}

قال العلامة المفسر عبدالرحمن السعدي: (وفي هذا دليل لقاعدة أدبية وهي أنه إذا حصل بحث في أمر من الأمور ينبغي أن يولَّى مَنْ هو أهل لذلك ويجعل إلى أهله، ولا يتقدم بين أيديهم، فإنه أقرب إلى الصواب وأحرى للسلامة من الخطأ)

والنبي عليه الصلاة والسلام يقول: (البركة مع أكابركم)

📍وقد رأينا أن هذه البيانات تخرج ويكتب أصحابها في آخرها عبارة:"قرأه وأذن بنشره العلامة ربيع والعلامة عبيد الجابري أو أحدهما"
فلم يبق بعد ذلك حجة للمستنكرين لهذا الفعل إلا الهوى

ومن الذي استنكروا بهواهم أحمد بازمول الذي كان في سباتٍ عميق ثم خرج في هذه الفتنة ليصفي الحسابات السابقة ولو بالتلاعب بالأحكام الشرعية؛ فجعل هذا العمل المشروع من جنس فعل الديموقراطيين في نظامهم الكفري!!! وكذب وافترى في ذلك فمتى كان حامل راية الجرح والتعديل المحدث الربيع أو العلامة الفقيه عبيد الجابري يأذن ويقرّ بما يتشابه مع صنيع الديموقراطيين يا أحمد بازمول؟! والله إنها الانتكاسة التي أصابتك فجعلتك تنظر لصنيع السلفيين أنه من أفعال الديموقراطيين

وكذلك الرويبضة الكوري المغربي ينشر فتاوى للعلماء ولهيئة كبار العلماء فيها استنكار إخراج بيانات جماعية مع أنه كان من قبل يسعى لإخراج هذه البيانات حينما كانت تصب في مصلحته!
فيقال لهذا الأحمق الرويبضة: أليس هيئة كبار العلماء تخرج بيانات في المشاكل والأحداث لبيان الحق للناس؟!
بل تخرج البيانات في استنكار بعض البيانات
أفينكرون ما يفعلون؟!!

حاشاهم ولكن هذا الكوري العامي(كما قال عنه العلامة ربيع) لايفرق بين الحالتين حالة النصيحة العلنية لولي الأمر أو إثارة الفتن والافتيات على ولي الأمر وحالة نصرة الحق والرجوع إلى أهله العلم في ذلك.
وقد أخرج شيخك الدكتور محمد بن هادي بيانا مع بعض المشايخ أفيكون فعله كفعل الدمقراطيين أو مما يُستنكر؟!
وهذا رابطه:
https://www.sahab.net/forums/index.php?app=forums&module=forums&controller=topic&id=25852
بل هذا الرويبضة الكوري يحث الدكتور محمد بن هادي على طلب إخراج بيان جماعي من دور الحديث المغربية ضد المشايخ وطلاب العلم السلفيين بالمدينة، وقد شهد عليه صديقه عمر لأبلاضي المغربي كما هو بصوته:
https://b.top4top.net/m_81924ort0.mp3

فأبلاضي يعترف هنا أن الفكرة والاقتراح من الكوري ومحمد بن هادي هو الذي أمرهم!!
هذا أولاً
ثانياً: كذلك البيان الجماعي من أتباع الكوري في الناظور الذي خرج في حق فضيلة الشيخ بندر بن سليمان الخيبري!!
والأمثلة كثيرة على تناقضهم
رأيتم كيف يحرم هؤلاء المتعصبة على غيرهم ما هم واقعون فيه؟!! فيحلون ما يردون ويحرمون ما يريدون دون وجلٍ أو خوفٍ من رب السموات؟!!
فهذه ذكرى لمن أراد الحق
 اللهم اعصمنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن
والحمد لله رب العالمين

كتبه/أبو عبد الرحمن المغربي
1439/7/20

نتعاون على السنة
السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك
https://t.me/Nataouan
https://fb.com/Nataouan

رابط دائم رابط التغريدة 51
5:16 PM - 6/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث