الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 33 ثانية

وكنت أحب من الشيخ سليمان الرحيلي أن يكون بعيداً عن هذه الفتنة ولا أضطر للكلام عنه ضمن حلقاتي ولكنه أصر على الولوج والتأجيج

*💥جديد💥*

*📍تعليق على كلام خطير مؤداه وحاصله:*
________________
*سألت شيخنا الشيخ محمد بن هادي حفظه الله عن كلام فضيلة الشيخ سليمان الرحيلي هذا " أن العالم قد يبلغه الدليل من طريق لا يثبت به عنده، ويبلغ غيرَه من طريق ثابت عنده.*
*• وأن العالم قد يبلغه الدليل لكن لا يفهمه، أو لا تتضح له جهة دلالته على المراد؛ بينما يفهمه غيره وتتضح له دلالته.*
*وقد أحسن من انتهى إلى ما علم."*
*وأن بعضهم اعترض عليه بهذا الكلام "*
*((يقول: الدليل وصل الى العالم ولم يفهم))!!*
*وخذ الوانا من هذا،*
*وكله تبريرا لقول فاسد"*

*فأجاب شيخنا بقوله*
*الكلام الأول كلام عالم*
*والكلام الثاني كلام جاهل*
*وفرق بين العالم والجاهل.*
*ولو كلف هذا الجاهل نفسه وقرأ كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله رفع الملام عن الأئمة الأعلام*
*لما قال هذا الكلام. انتهى*
*كتبه الشيخ عبدالله الأحمد*
___________________

*📍التعليق:*
*الحمد لله وبعد*
*فقد رجعت إلى كتاب ابن تيمية رحمه الله (رفع الملام) فلم أجده يسعف الدكتور محمد بن هادي في إحالته -ولك أن ترجع إليه أيها القارئ- لأن الحديث عن كلامٍ عام أريد به الخصوص وهي قضية طعن محمد بن هادي وتجريحه دون أدلة؛ أما تقرير ابن تيمية رحمه الله فهو عن دلالة اللغة ومعارضة النص بنص أو تخصيصه أو تقييده.*
*وليس هذا الأمر وارد معنا في قضية الطعن بلا براهين من د/محمد بن هادي بل قواعد الجرح والتعديل مفصلة مقررة لكنه أحال إلى ما لا يسعفه وما لا ينقذه*
*وكنت أحب من الشيخ سليمان الرحيلي أن يكون بعيداً عن هذه الفتنة ولا أضطر للكلام عنه ضمن حلقاتي ولكنه أصر على الولوج والتأجيج*
*فلي عذرٌ بعد ذلك في الكلام عنه وعن تناقضاته خاصةً فتنة إبراهيم الرحيلي وفتنة محمد بن هادي فهما كفيلتان للكشف والبيان عن حال الرحيلي سليمان*
والحمد لله رب العالمين
كتبه/ أبو عبد الرحمن المغربي

رابط دائم رابط التغريدة 817
8:09 PM - 9/04/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

بحث