الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 49 ثانية

*ﺳﺌﻞ الشيخ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺭﺑﻴﻊ ﺑﻦ ﻫﺎﺩﻱ ﻋﻤﻴﺮ ﺍﻟﻤﺪﺧﻠﻲ -ﺣﻔﻈﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﻋﺎﻩ -*


❓ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ :
ﻣﺎ ﻭﺍﺟﺐ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ؛ ﺍﻟﻌﺸﺮﺓ ﺍﻷﻭﺍﺧﺮ ؟



ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : ﻭﺍﺟﺐ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﺯﻣﺎﻥ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻤﺎ ﺃﻣﺮﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ؛ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻓﺘﺮﺿﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ، ﻭﻟﻜﻦ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﻤﺴﻠﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺃﻥ ﻳﺸﻤﺮ ﻋﻦ ﺳﺎﻋﺪ ﺍﻟﺠﺪ، ﻭﻳﻜﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ، ﻣﻦ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻞ،ﻩ ﻭﺗﻼﻭﺓ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺼﻴﺎﻡ ﻓﻬﻮ ﻭﺍﺟﺐ، ﻻ ﻋﺬﺭ ﻓﻴﻪ ﺇﻻ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻷﻋﺬﺍﺭ، ﻭﺇﻻ ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﻮﻥ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭﻭﻥ ﻓﻬﻮ ﻭﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻻ ﺷﻚ ﻓﻴﻪ، ﻟﻜﻦ ﻓﻀﺎﺋﻞ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻓﻊ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻭﺗﻌﻠﻲ ﻣﻨﺎﺯﻟﻬﻢ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻄﻮﻋﺎﺕ، ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻄﻮﻋﺎﺕ ﺗﻜﻤﻞ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ، ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺰﻛﺎﺓ ﻭﺍﻟﺼﻮﻡ ﻭﺍﻟﺤﺞ، ﻓﺘﺰﻳﺪ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻛﻤﺎﻻ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﺩﺭﺟﺎﺕ ﻣﻨﻬﻢ :
ﻇﺎﻟﻢ ﻟﻨﻔﺴﻪ، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻘﺘﺼﺪ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺳﺎﺑﻖ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮﺍﺕ، ﻓﺎﻟﻈﺎﻟﻢ ﻟﻨﻔﺴﻪ؛ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﻠﻂ ﻋﻤﻼ ﺻﺎﻟﺤﺎ ﻭﺁﺧﺮ ﺳﻴﺌﺎً .
ﻭﺍﻟﻤﻘﺘﺼﺪ : ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺎﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ، ﻭﻳﺠﺘﻨﺐ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ، ﻭﺍﻟﺴﺎﺑﻖ : ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺎﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﺤﺒﺎﺕ، ﻭﻳﺠﺘﻨﺐ ﺍﻟﻤﻜﺮﻭﻫﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ، ﻓﺈﺫﺍ ﺍﺳﺘﻜﺜﺮ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ، ﻭﺍﺧﻠﺺ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ، ﻭﺗﺠﻨﺐ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻜﺮﻭﻫﺎﺕ، ﻓﺈﻧﻪ ﻳﺮﺟﻰ ﻟﻪ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺇﻥ ﺍﻗﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﻮﺍﺟﺒﺎﺕ ﻭﺍﺟﺘﻨﺎﺏ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ ﻓﻴﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺘﺼﺪﻳﻦ، ﻭﻫﻢ ﺍﻷﺑﺮﺍﺭ ﻓﺎﻟﻌﺒﺎﺩ ﻳﺘﻔﺎﻭﺗﻮﻥ، 》 ﺛﻢ ﺃﻭﺭﺛﻨﺎ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺻﻄﻔﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﻧﺎ ﻓﻤﻨﻬﻢ ﻇﺎﻟﻢ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻘﺘﺼﺪ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺳﺎﺑﻖ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮﺍﺕ ﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺫﻟﻚ ﻫﻮ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ 《 ‏( ﻓﺎﻃﺮ 32:)
ﻭﻗﺪ ﻓﺴﺮﻧﺎ ﻛﻼ ﻣﻦ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺜﻼﺙ، ﻓﻠﻴﺤﺮﺹ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻷﺑﺮﺍﺭ، ﺇﻥ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ، ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ، ﺃﻥ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻭﺇﻳﺎﻛﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ - ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﻤﺎ ﺍﻓﺘﺮﺽ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻭﺑﻤﺎ ﺷﺮﻋﻪ ﻭﻧﺪﺑﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻪ، ﻭﺃﻥ ﻳﺠﺘﻨﺒﻮﺍ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺨﻂ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ؛ ﻭﺗﻮﺟﺐ ﻏﻀﺒﻪ ﻭﻋﻘﺎﺑﻪ، ﺍﻋﺎﺫﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺇﻳﺎﻛﻢ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ •
ﻭﺃﻥ ﻧﺠﺘﻨﺐ ﺍﻟﻤﻜﺮﻭﻫﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﻟﻌﺒﺪ، ﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻭﺇﻳﺎﻛﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺍﻟﺼﺎﺩﻗﻴﻦ، ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻴﺮﺍﺕ ﺇﻥ ﺭﺑﻨﺎ ﻟﺴﻤﻴﻊ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻭﺍﺳﺘﻜﺜﺮﻭﺍ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻔﺎﺿﻠﺔ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ - ﻛﺎﻥ ﺇﺫﺍ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻌﺸﺮ ﺷﻤﺮ ﻋﻦ ﺳﺎﻋﺪ ﺍﻟﺠﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ، ﻭﺷﺪ ﺍﻟﻤﺌﺰﺭ، ﻭﺍﻳﻘﻆ ﺃﻫﻠﻪ، ﻓﺎﻓﻌﻠﻮﺍ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ؛ 》 ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﻟﻜﻢ ﻓﻲ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺳﻮﺓ ﺣﺴﻨﺔ ﻟﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﺮﺟﻮﺍ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻵﺧﺮ ﻭﺫﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺜﻴﺮﺍً 《 ‏( ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ : 21 ‏)

*‏ﺃﻧﻈﺮ ﺍﻹﺟﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺠﻠﻴﺔ : 54/52* .

رابط دائم رابط التغريدة 77
5:59 PM - 5/06/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. ‎( سيرة الأمجاد ) . ‎غرامكِ يا شوقَ المحبينَ مطلعُ ‎لقافية ف
  2. نشرة ٱخبارالحوادث (451 )​
    شركة بجازان تفاجئ 104 موظفين وموظفات بالاستغناء عن خدماتهم.. و"العمل" تتدخل https://e.sa24.news/2018/09/104.html مواطنة تقع فريسة لعصابات "الفوركس" وتخسر قرابة المليون ريال https://e.sa24.news/2018
  3. حتى يصوم قلبك في عاشوراء ❤ *كَلا إِنَّ مَعِيَ رَبِي
  4. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الخميس 1440/1/10ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدا به آيات عطره cdn.top4top.net/d_75252e4b490.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن منيع وامان يغش
  5. *قال ‎الإمام أحمد رحمه الله : "انو الخير، فإنك لا تزال بخير ما نو
  6. 🌃 *همسة الوتر*🌃 ‏( من يسألني فأُعطيه ) .. سهامُ الليل ، تبدّل ا
  7. القدرة على حفظ الخبرات السابقة واسترجاعها تسمى من 5 حروف
    القدرة على حفظ الخبرات السابقة واسترجاعها تسمى من 5 حروف https://www.adeimni.com/3376/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AD%D9%81%D8%B8-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D
  8. زيارة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    يقول المحدث د.أحمد عمر هاشم : كان الإمام محمد متولي الشعراوي يدرس في مكة المكرمة، فجاء إليه بعض معارفه وكانوا في كرب عظيم ،وقالوا له : نريدك أن تذهب معنا إلى المدينة المنورة وتقف في الروضة الشريفة وت
  9. "اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك وو
  10. لا يسعُني-بعد يوم كامل من الحريق الذي شبّ في منزل ولدي حسن-وفقه ا

بحث