الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 17 ثانية

مِن باب الإحساس المبكّر بالمسؤولية القائمة الشرعية، والإدراك للمصالح الكلّية الاجتماعية-المحلية والدولية-، والشعور الوطني الواجب-وقبل أكثر من سنة-: كانت صيحتَه العالية، وصرختَه المدويّة...التي مزّقت حُجُبَ الصمت، وتجاوزت حواجزَ الصوت؛ ليقولها بصراحة، ووضوح، وبصوتٍ هادرٍ لَحوح:
قِفوا مع البلد، لا تتركوه وحيداً، بلدٌ له خصوصيّته، وله ظروفه..بلدٌ أمينٌ، حامٍ، حارسٌ..
قالها مُدرِكاً ما وراءها، وعارفاً حيثيّاتِها، ومستوعِباً أعباءها، ودوافعَها، ونتائجَها-متحمّلاً ذلك-كلَّه-بنفْس رضيّة، وعيونٍ بصيرةٍ نقيّة..
..والآن..وبعد شهورٍ وشهور، وعَقِبَ كلّ الذي جرى- خلال أيام قليلةٍ متتالية ثقيلة!-، والأيدي على القلوب..متضرّعةً لرب الأرض والسماء-جل وعلا-أن يحفظَ الوطن، وأبناءه..أتى النداء-أولاً-وقبل كل شيء-للوقوف مع أبناء الوطن من الشعب، وأحواله، وظروفه-، مِن الملك، وليّ الأمر، الأب الحاني-زاده الله توفيقاً-..تلاقياً بالتوفيق الربانيّ، وليس بمحض الأمانيّ!
ثم جاء رَجْعُ الصدى-بكل ما يحمله من آثار ومؤثّرات-مِن أعزّ الأشقاء؛ بعالي قاماتِهم، وكبير مسؤولياتِهم، ورفيع مَكاناتِهم.. ليلبّوا النداء، ويستجيبوا لِما يندفع به كلُّ بلاء..
و...متى، وأين؟!
إنها بركةُ الزمان والمكان:
في ليلةٍ مباركة مِن ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان، وفي أطهر بقعة على وجه الأرض..مكة المكرمة...
حَفظ الله وليَّ أمر بلادنا الأردنية الهاشمية..
وشَكر الله لكل مَن لبّى وأجاب، وتكرّم واستجاب...خادم الحرمين الشريفين، وأخويه الكريمين: أمير الكويت، ووليّ عهد أبو ظبي-جزاهم الله كل خير، وأحسن إليهم، وبارك فيهم-..
....سائلاً ربي-سبحانه-أن يكلّل بالنجاح مَسعاهم، وأن يُكرمَهم في دنياهم وأُخراهم...
ولصاحب الصيحة التاريخية الأولى-قبل أكثر من سنة-بما حمله من تاريخ ناصع، وتسنّمه من رفيع المواقع-ممّا لا ينكرُه عارفٌ بالواقع-: الدعاءُ، والشكرُ، والثناءُ؛ فهو الذي أعطى وصَبر، وأدّى واصطبر...حرصاً على الوطن، ومقدّراته، وتاريخه، ومكانه، ومكانته..قبل نفسه، وشخصه، وذاته...
شكراً لكم سماحةَ الشيخ الدكتور أبي محمد، أحمد محمد هليّل-وأنتم في مكةَ المكرّمةِ معتمِرون، مُلبّون، مهلّلون، عاكفون، وفي حَرَمِها الآمِنِ مصلّون، داعون، معتكِفون-: على ما حَبَاكم الله-تعالى-إياه..وأكرمكم به..من تلكم الصيحةِ الصادقةِ الواثقة، التي امتزجت بالدموع، وخالطتها المشاعرُ..وقد وافقت-والفضلُ لله-وحدَه- هُمومَ مليكِ بلادِنا، ووليّ أمرِنا-وحرصَه على أمانِ أبناء وطنه، وراحتَهم-حفظه الله ورعاه-..
وها هو ذا مِصداقُ ذلك-كلِّه-أمام الأبصار والبصائر..وما هو جارٍ وحادثٌ وصائر...

اللهم-يا ذا الجلال والإكرام-احفظ علينا دينَنا، ووليَّ أمرنا، وعلماءنا، ووطَنَا، وشعبَنا..
إنك سميع الدعاء..مجيب النداء..

رابط دائم رابط التغريدة 325
6:20 AM - 9/06/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. 📌 قَالَ شيخنا العَـــلّامَـة رَبِـيــع المَـدْخَلِـي -حَـفِظَهُ ا
  2. من المفروض ان لا يغيب عن عموم التونسيين، انه في الغالب الدول المت
  3. 🌙 *همسة المساء*🌙 ‏خيط الأمل: ‏اؤمن بأن الأمل هو خيط رقيق جدا ..
  4. ⁧‫#قياده_المراه_السعوديه‬⁩ إختي السائقة اذا كانت سيارتك مهي وكا
  5. الأئمة الأربعة-رحمهم الله-تعالى-هم مِن أجلّ فقهاء الإسلام-على مَر
  6. نشرة ٱخبارالأحوال الجوية والطقس(678)​​
    ظاهرة فلكية نادرة الحدوث خلال شهر تموز http://www.kolalwatn.net/news304573 لحظة سقوط نيزك عملاق في روسيا https://www.slaati.com/2018/06/21/p1116249.html بالفيديو.. سقوط البرد جنوب بارق https://twa
  7. إشراقة غسق
    🌞إشراقةغسق🌞 *السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم السبت* *1439/10/9 ﮪ* 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_88bcfcf3009.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَني
  8. أسْعد باطلاعكم على مقالاتي التربوية والتعليمية على مدونتي الخاصة
  9. قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله- وفاء لأ
  10. مسلسل سلطان قلبى الحلقة 2 مترجمة للعربية - hd
    مسلسل سلطان قلبى الحلقة 2 مترجمة , مسلسل سلطان قلبى الحلقة 2 مترجم للعربية , مسلسل سلطان قلبى الحلقة 2 مترجم , مسلسل سلطان قلبى الحلقة 2 مترجمة اون لاين , مسلسل سلطان قلبى الحلقة 2 مترجم يوتيوب , مسلس

بحث