الوقت المتوقع للقراءة: 09 دقائق و 53 ثانية

محددات التفاعلات السياسية الدولية والقدرة على التحكم في الشعوب والمجتمعات


بسم الله الرحمن الرحيم
موضوع بعنوان: محددات التفاعلات السياسية الدولية والقدرة على التحكم في الشعوب والمجتمعات
#النظام_العالمي #الربيع_العربي #كورونا
ما هي العلاقة بين تعامل دول العالم حاليا مع فايروس #كورونا ومصير الصراعات الدائرة في الشرق الأوسط؟
ما هي فرص التغيير السياسي الحقيقي على المستويات المحلية العربية وعلى مستوى #النظام_العالمي؟
ما هي آلية #الأواني_ المستطرقة التي يتبعها النظام العالمي في إستجابته وتعامله مع الأزمات والحالات الطارئة، الناجمة على عوامل بشرية أو طبيعية؟
إجابات هذه الأسئلة وغيرها، ستكون من خلال التغريدات الآتية بمشيئة الله تعالى:
منذ فجر التاريخ المعروف والمدون، ومنذ البدايات الأولى للمجتمعات البشرية وظهور نواة الحضارات على ضفاف الأنهار في بلاد الرافدين وبلاد الشام ومصر القديمة وغيرها من الأماكن، فإن حركة البشر وتفاعلاتهم في إطار تشكل المجتمعات والدول والإمبراطوريات، خضعت لقوانين وقواعد تكاد تكون ثابتة على مدى آلاف السنين، وحتى وقت قريب جدا ربما حتى عام 1945 م بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.
حركة البشر منذ آلاف السنين كانت تحكمها قدرتهم على السيطرة واتخاذ القرارات والتي تخضع بدروها لمجموعة من العوامل التي تؤثر على إمكانياتهم في الفعل ورد الفعل.
عوامل التغيير التقليدية، يمكن حصرها في عاملين رئيسين:
عوامل طبيعية: الموارد الطبيعية – الماء- التضاريس – الموقع الجغرافي – الأوبئة والأمراض – المجاعات الناجمة عن أسباب طبيعية – الكوارث مثل الزلازل والبراكين..إلخ
عوامل إنسانية:عدد السكان - أدوات الإنتاج – نظام الحكم – قوة القائد أو الزعيم – النظام الإجتماعي ...إلخ
العوامل السابقة كان هي أسباب التفاعلات السياسية في العالم القديم (تاريخيا)، وفسرت الأحداث التاريخية المهمة التي شهدها العالم على مدار آلاف السنين، مثل قيام وانهيار الدول والإمبراطوريات – الحروب والتوسع والغزو – الهجرات السكانية – الأفكار والفلسفات والمعتقدات، وغيرها.
السمة التي كانت سائدة في التفاعلات التقليدية التي حكمت البشر في العالم القديم، هي أنها كانت ذات نمط حيوي وديناميكي يستجيب لعوامل التأثير الطبيعية ولكنه جزئي التأثير، وعلى مدى زمني طويل، فالتغيرات كانت مستمرة وإن كانت تجري بوتيرة بطيئة.
السمة الثانية: هي أهمية العامل الإنساني في التغيير، ومن ذلك "القائد أو الزعيم"، ودوره في بناء الدولة أو الإمبراطورية، والأمثلة والشواهد على ذلك كثيرة، فهناك العديد من الإمبراطوريات التي قامت بالأساس على عاتق "شخص" واحد، مثل: الإسكندر المقدوني – جنكيز خان – عثمان بن أرطغرل.. وغيرهم.
بالطبع كانت هناك عوامل مساندة هيأت لهؤلاء القادة وغيرهم أن ينجحوا في تكوين دول وإمبراطوريات حكمت مساحات شاسعة من العالم، ولكن الشاهد من هذه الأمثلة أن العامل الإنساني في المحددات التقليدية في العالم القديم كان له دور كبير في تغيير مجرى أحداثا مهمة بل وتغيير مجري التاريخ الإنساني برمته.
حتى الدولة الإسلامية التي قامت مع رسالة الإسلام وقادها الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، هي دولة قامت بداية على جهد رجل واحد وهو الرسول الكريم، ولكن ما لبثت في سنوات قليلة أن أصبحت قوة عالمية، واكتسحت في أقل من 100 سنة مساحات كبيرة ما بين إسبانيا (الأندلس) وجنوب فرنسا غربا، وحتى الصين ووسط آسيا شرقا.
ظل نمط التفاعلات السياسية والعسكرية التقليدي سائدا حتى التاريخ الحديث وبعد العصور الوسطى في أوروبا، وحكمت محددات هذه التفاعل حركة الحروب والصراعات التي شهدها العالم ولاسيما في أوروبا، وحتى بعد حركة الكشوف الجغرافية البحرية في أواخر القرن 15 ومع بروز وتطور أدوات الحرب والقتال وانتقالها رويدا رويدا إلى الأدوات النارية.
كما استمر هذا النمط التقليدي خلال حركة الاستعمار والاحتلال الأوروبي للدول والمناطق الأخرى في أفريقيا وآسيا والأمريكيتين، وفي ذلك الوقت شهد التنظيم الدولي، العديد من محاولات صنع تحالفات سياسية وعسكرية بين الدول الأوروبية، فشلت في معظمها، ولكنها أفرزت فيما بعد ظاهرة التحالفات الثنائية أو الثلاثية لتنظيم تقاسم كعكة الدول والمناطق التي يجري احتلالها أو توزيع النفوذ داخل القارة نفسها.
لقد استمرت الصراعات البشرية في تلك الحقبة مدفوعة بعوامل: البحث عن الموارد – التأثر بالأوبئة والأمراض والمجاعات – الهجرات السكانية – الزيادة في التعداد – ذيوع أفكار وفلسفات بشرية جديدة – عوامل دينية – عوامل تتعلق بالقيادة والزعامة.
محددات الصراعات والحروب التي شهدها العالم، لم تتغير كثيرا حتى الحرب العالمية الأولى رغم التقدم في الأسلحة المستخدمة، فقد كانت بالأساس صراعات بين إمبراطوريات تقليدية في أوروبا وتنافسا على الموارد ليس في أوروبا فقط بل فيما وراء البحار والمحيطات.
بعد الحرب العالمية الأولى ومع التغييرات الهائلة التي شهدها العالم، ومنها سقوط الإمبراطورية النمساوية المجرية، وسقوط روسيا القيصرية، وهزيمة ألمانيا، وتفكيك دولة الخلافة العثمانية فيما بعد، وبروز الولايات المتحدة الأمريكية كقوة عالمية صاعدة، وما شهده الشرق الأوسط من تغييرات سياسة كبيرة، من خلال اتفاقية سايكس – بيكو، ووعد بلفور، ظهرت لدول العالم المنتصر حاجة إلى إعادة ترتيب (التنظيم الدولي) ولذا قامت ما تعرف بـــــ (عصبة الأمم).
فكرة (عصبة الأمم) فشلت فشلا ذريعا، وظلت محددات الصراعات الدولية بشكلها التقليدي، ولاسيما وأن الدول الإستعمارية الكبرى في العالم (بريطانيا- فرنسا – ألمانيا – بلجيكا) كانت لا تزال تتنافس على صراعات النفوذ والموارد، مع انضمام لاعبين دوليين جدد على ساحة الصراع العالمي (أمريكا – اليابان – روسيا الشيوعية).
ومرة ثانية كانت العوامل التقليدية هي الدافع الأساسي لإندلاع الحرب العالمية الثانية، منها الآثار المترتبة على جملة من الأحداث المهمة مثل: (الكساد الكبير في أمريكا 1929، الإنهيار الاقتصادي التام في ألمانيا، فصل أقاليم ذات أغلبية سكانية ألمانية وضمها لدول أخرى- تداعيات تغير البناء الاجتماعي والاقتصادي في روسيا، الحرب الأهلية الأسبانية..إلخ)، وفي تلك الحقبة لم يكن هناك "تنظيم دولي" أو #نظام_عالمي موحد يستطيع ضبط التفاعلات الصراعية والتحكم فيها.
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وما خلفته من نتائج جيواستراتيجية، وسياسية هائلة، والتي أشارت إلى أفول عصر الإمبراطوريات التقليدية (بريطانيا – فرنسا-اليابان – ألمانيا)، ظهرت حاجة ملحة لإيجاد آليات أو ميكانزمات جديدة، تحقق السيطرة على عوامل الصراع الدولي، وتحقق درجة كبيرة من "الاستقرار" تمنع من تكرار تجربتي الحربين العالميتين الأولى والثانية.
وهنا ظهر #النظام_العالمي، بشكله المعاصر، بعد الحرب العالمية الثانية، ونجح إلى حد كبير في ضبط الصراعات الدولية وما ينجم عنها من نتائج على مستوى الدول والحكومات، وذلك حتى مع الحرب الباردة التي كانت سائدة بين المعسكر الغربي بقيادة أمريكا، والمعسكر الشرقي بقيادة الإتحاد السوفياتي السابق.
لقد شهدت حقبة الحرب الباردة العديد من الحروب أو المواجهات العسكرية الكبيرة مثل: الحرب الكورية- أزمة الصواريخ الكوبية - حرب فيتنام – حرب أكتوبر1973 – حرب أفغانستان 1979 – حرب فوكلاند- الحرب العراقية الإيرانية – احتلال الكويت 1990) إلا أن جميع هذه الحروب تم احتوائها ولم تتطور لتتسبب في حرب عالمية ثالثة.
بعد سقوط الإتحاد السوفياتي بشكل رسمي مطلع التسعينيات، تحول #النظام_العالمي إلى #النظام_العالمي_الجديد
أبرز سمات هذا النظام هو قدرته الكبيرة على التحكم والسيطرة على العوامل التقليدية التي، حكمت التفاعلات السياسية في الدول والمجتمعات على مدى آلاف السنين.
هذه القدرة على التحكم (ولاسيما بعد ترسخ مفاهيم العولمة بصورها المختلفة) واضحة الآثار في شتى الأنشطة الإنسانية، وهناك مثالين واضحين على ذلك:
1- تعامل #النظام_العالمي_الجديد، مع #ثورات_الربيع_العربي :
النظام العالمي ما بعد الحرب العالمية الثانية، وبشكل خاص بعد انهيار الاتحاد السوفياتي قائم بالأساس على الحفاظ على مبدأ أو حالة الإستقرار (stability)، من خلال التحكم في التفاعلات السياسية والاقتصادية والأيديولوجية داخل الدول والمجتمعات، ولاسيما الدول ذات الإرث الحضاري والفكري العريق، ومنها دول العالم الإسلامي، وذلك للحيلولة دون ظهور حركة انبعاث مغايرة ومضادة لمصالح النظام العالمي، ربما قد تتطور لتشكل تهديدا مستقبليا لهيمنة الدول الكبرى في هذا النظام، أي أنه ببساطة يسعى لأن يكون كل شيئ تحت السيطرة (under control).
لذلك فإن تعامل الدول الكبرى وخاصة أمريكا والدول الأوربية مع ثورات الربيع العربي، تمثل في أسلوب، محاولة الاحتواء ثم مرحلة الكبت والقمع وإعادة التوجيه (وبخاصة في الحالتين السورية والمصرية)، لقد كانت محاربة الآثار غير المتوقعة للربيع العربي أولوية مطلقة للنظام العالمي، حتى على حساب قيمه المعلنة (دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان) ، أو حتى على حساب محددات أمنه القومي ومصالحه الجيواستراتيجية، مع ملاحظة أن هناك ترتيب لأولويات التعامل مع هذه الثورات نابعة أساسا من عوامل جيواتستراتجية وعوامل تاريخية، فمواجهة التداعيات غير المرغوب فيها للربيع العربي في سوريا أكثر أهمية وخطورة من مواجهته في ليبيا مثلا.. وهكذا.
2- #كورونا ... ومحاولة احتواء المجهول:
ذكرت سابقا أن الأوبئة والأمراض والمجاعات هي من العوامل التقليدية التي لعبت دورا كبيرا في التاريخ الإنساني، وأثرت في حقب مختلفة على قيام وسقوط الدول والإمبراطوريات، وأدت كذلك إلى إشعال حروب وإحداث موجات من الهجرات والتوسع والغزو.
إن ظهور فايروس #كورونا ، وبغض النظر عن النظريات التي تتحدث عن مصدره، جاء مفاجئا وصادما للنظام العالمي (ليس بشكل موحد ولكن على مستوى الدول ككل) -مثله مثل الربيع العربي-، لذا كانت الأولوية القصوى متمثلة في احتواء تداعياته وآثاره ليس من الناحية الطبية أو الصحية فحسب، وليس كذلك خوفا على حياة الناس، واحترام حقهم في الحياة، ولكن خوفا مما قد يسببه من نتائج واقعية قد تسبب إضطرابات سياسية واقتصادية، قد تؤدي بدورها إلى سقوط أنظمة حكم ودول وشيوع حالة من الفوضى التي يصعب احتواء نتائجها.
إن تعامل #النظام_العالمي_الجديد ، مع كل من: #الربيع_العربي ، وفايروس #كورونا ، يشير إلى حقائق مهمة ومنها:
أن للنظام العالمي والدول الكبيرة فيه قدرة على التحكم والسيطرة على عوامل التغيير المباشرة أو غير المباشرة، ورغم أن هذه القدرة أثبتت فاعليتها حتى الآن إلا أنها ستظل قدرة لها حدود (limits) فهي ليست مطلقة.
آلية تعامل النظام العالمي بمؤسساته ودوله مع الأحداث والظروف الطارئة والتي قد تمثل تهديدا لمبدأ (الاستقرار) القائم عليه هذا النظام، سواء كانت ظروف (طبيعية أو من صنع البشر)، تشبه فيزيائيا نظرية (الأواني المستطرقة)، فهي ليست ثابتة، تزاداد أحيانا، وتضعف أحيانا، ترتفع أحيانا وتنخفض أحيانا، ولكنها تحتفظ بدرجة أساسية موحدة من التنسيق والتفاعل والتعاون فيما بينها على مستوى الدول والأنظمة والمنظمات كافة، مهمها اختلفت وتضاربت المصالح فيما بينها.
#النظام_العالمي ، الحالي ، حيد إلى درجة كبيرة تأثير العوامل التقليدية في تشكيل التغييرات السياسية داخل الدول والمجتمعات، مستفيدا في ذلك من عوامل مثل: التقدم الاقتصادي والتقني الكبير- تقدم وسائل الإنتاج وتوفير الغذاء – التقدم في مجالات الطب والعلاج – التحكم في مصادر الطاقة – استخدام الأسلحة الفتاكة..إلخ)
لذلك وعلى سبيل المثال: فإنه لا يمكن في الظروف الحالية، تكرار تجربة قيام دولة أو إمبراطورية (مضادة أيديولوجيا للنظام العالمي القائم) على عاتق "قائد أو زعيم" أو شخص واحد أو حتى على عاتق "جماعة أو مجموعة أو حزب" مثلما حدث في العصور القديمة، هذه النقطة مهمة لأنها تحدد السقف الذي يمكن أن تصل إلى الجماهير الإنسانية بشكل عام، والعربية بشكل خاص، عند تفكيرها في البدائل المتاحة للتغيير السياسي والاقتصادي سواء من خلال الحركة الثورية أو أي حركة جماعية أخرى.
الختام: رغم القوة الكبيرة في السيطرة والتحكم في عوامل التغيير التي يتمتع بها #النظام_العالمي_الجديد، ورغم نجاحه حتى الآن في إحتواء تداعيات كل من#الربيع- العربي ، وفايروس #كورونا، إلا أن المؤكد هو أن قدرة وإمكانيات هذا النظام (بجيوشه وأسلحته – وأجهزة استخباراته ومراكز أبحاثه – وأدواته المالية – وتقدمه التقني والعلمي) تبقى محدودة ولها نطاقات لا يمكن أن تتجاوزها، فما جرى يمكن اعتباره مجرد اختبار (test) بسيط، لقدرة هذا النظام على مواجهة ظروف وعوامل طارئة غير متوقع، ولنا أن نتخيل مثلا لو كانت قدرة فايروس #كورونا ، على الفتك بالبشر أكبر وأكثر قوة، أو أن يظهر في المدى القريب فايروس آخر أشد شراسة وأوسع انتشارا، أو غيرها من المؤثرات المستجدة غير المتوقعة، فماذا سوف يحدث وقتها؟
لقد اتخذ النظام العالمي ودوله إجراءات صارمة أثبت قدرة كبيرة على محاولة السيطرة على تداعيات الوباء، فيما يخص تقييد حركة الأفراد والمؤسسات وتغيير عادات الناس الحياتية المعتادة، بشكل استوحي فكرة (الأخ الأكبر) وغيرها من الإجراءات الأخرى بشكل لم يسبق له مثيل على صعيد التطبيق العالمي المشترك لبروتوكول موحد للتصدي لحدث عابر للقارات، غير أن الواقع الفعلي أشار إلى أن هذه القدرة في احتواء فايروس كرونا وتداعياته الصحية والاقتصادية، كان يمكن أن تضرر بشكل أكبر بل وحتى الإنهيار، وهذا كان من شأنه أن يطلق سلسلة من الأحداث المتفاعلة التي لن تقف حتى تؤدي إلى إنهيار مؤسسات وحكومات ودول.
لذلك يمكن القول بكل ثقة أن المعركة لم تنتهي بعد، وأن النظام العالمي، ورغم درجة القوة والتحكم والجبروت الكبيرة التي وصل إليها، إلا أنه لن يصمد طويلا أمام حركة التاريخ والتفاعلات المنبثقة منه، والتي تجري كلها بأقدار الله سبحانه وتعالى، وكلها مؤقتة بتوقيتات لا تتبدل ولا يمكن لأي قوة في المخلوقات أن توقفها.
بالتأكيد ستظهر التحديات التي لن يستطيع النظام العالمي ودوله التعامل معها، بكل قدراته وإمكانياته، والتي سوف تفتح الباب واسعا أمام كفاح ونضال وجهد كل الحالمين بالتغيير نحو الأفضل، والساعين إلى نشر العدل والقسط في العالم بعد أن مُلأت الأرض ظلما وجورا، السائرين على درب الأنبياء والمصلحين.
وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)– النمل
صدق الله العظيم.
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت، استغفرك وأتوب إليك.


رابط دائم رابط التغريدة 75
8:59 PM - 29/05/2020

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. اين يقع الجامع الأزرق
    اين يقع الجامع الأزرق https://www.gotaglob.com/17800/%D8%A7%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D8%B1%D9%82...
  2. ...في خِضَمِّ الحوارات الدائرة(!)-اليومَ-حول(كنيسة/متحف/مسجد=أيا
  3. نشرة الإخباراليومية (2207) الصمت يغني عن كثير السوالف
  4. ☀️ *إشراقة الصباح*☀️ ‏بدايات هادئة تسكن الروح ودعوات ترفع للسم
  5. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم الاثنين 1441/11/22ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_99a31d97470.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَني
  6. #جديد_أجوبة_الشيخ_جمعة #نصائح_وتوجيهات 🔹 #السؤال: شيخنا الحب
  7. (((لا تيأس من روح الله)))
    #تسلية_لذوي_القلوب_اليائسة أحوال المؤمن مع الدنيا_[أحط حسناءٍ عَرضت في السوق-(لكل مقبل"مؤمن وكافر"ومدبر"مؤمن")-نفسها]_ [لما احتقرها المؤمن عذبته ومنعته،ومنه من توددت إليه وأقبلت عليه فأعطته صاغرة ول
  8. 💦نـصائح تـفيدك جـدآ في تطوير الذات 💦 1- أحفظ كرامتك ولا تكن ث
  9. #إعلم يا طالب العلم ،إن لم يصحب طلبك للعلم تقوى الله تبارك وتعالى ، ...فلا خير في ذلك العلم .
    # يقول الامام ابن الجوزي في صيد الخاطر... إخواني: اسمعوا نصيحة من قد جرب وخبر. إنه بقدر إجلالكم لله عز وجل يجلكم، وبمقدار تعظيم قدره واحترامه يعظم أقداركم وحرمتكم. ولقد رأيت والله من أنفق عمره في الع
  10. ( جيوش الحزن ) . لمن يشتكى المحزون أو يفصِحُ القلبُ وقد فاض صد

بحث