الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 26 ثانية

مختصر فصل (المسلم مع ربة ) كتاب شخصية المسلم كما يصوغها الإسلام في كتاب الله و السنة للكاتب/

إن أول ما يتطلبه الإسلام من المسلم أن يكون مؤمنا بالله حق الإيمان، وثيق الصلة به، دائم الذكر له والتوكل عليه، يستمد منه العون مع أخذه بالأسباب،يقظ القلب، مفتح البصيرة، متنبه إلى بديع صنع الله في الكون، موقن أن يده الخفيه العليا هي التي تسير أمر الكون وشؤون الناس، ومن هنا هو ذاكر دوما لله، يرى آثار قدرته غير المحدودة في كل ومضة من ومضات الحياة، وفي كل مشهد من مشاهد الكون، فيزداد إيمانا به، وذكرا له خاشعا، وقافا عند حدوده، ممتثلا أمره ولو خالف هواه، منصاعا لهديه ولو جاء على غير مزاجه،راض دوما بقضاء الله وقدره،يبتغي في أعماله كلها وجه الله، همه مرضاة ربه في كل خطوة من خطواته، وفي كل عمل من أعماله، لا مرضاة الناس، بل قد يضطر أحيانا إلى إغضاب الناس في سبيل مرضاة الله،والمسلم الصادق يؤدي فرائض الإسلام وأركانه أداء كاملا حسنا، لا تهاون فيه ولا تساهل ولا ترخص وعبادة الله تتمثل في كل حركة من حركات الإنسان الإيجابية البناءة لإعمار الكون، وتحقيق كلمة الله في الأرض، وتطبيق منهجه في الحياة، كما تتمثل في شعور العبودية لله الواحد القهار، يستقر في ضمير المسلم، ويكون منطلقه في أعماله كلها، بحيث يبتغي بها وجه الله، وبذلك تكون أعمال المسلم عبادة كاداء الشعائر، ما دامت نيته في حركته كلها أنه يعمل في سبيل الله .
ومن هذه الرؤية الراشدة والتصور الواعي لحقيقة العبادة في الإسلام، لا يستطيع المسلم إلا أن يكون صاحب رسالة في هذه الحياة، هي أن يكون الحكم لله وحده في شتى شؤون الحياة، لا يكمل إسلامه إلا بحملها، ولا تتحقق عبادته لربه إلا بالعمل الجاد الدائب المخلص على تحقيقها في واقع الحياة، وهذه الرسالة هي التي تعطي للمسلم هوية الآنتساب الصحيح للإسلام، وهي وحدها التي تدخله في زمرة المسلمين المجاهدين الصادقين، وهى التي تجعل الحياة في نظره ذات معنى، يليق بخلافة الإنسان في الأرض، إذ يفسر له علة وجوده في هذه الحياة، وتفضيل الله إياه على كثير ممن خلق {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا} الإسراء: 70.
فلا بدع أن يقبل المسلم الصادق على هذه الرسالة إقبال الربيع، فيهبها كل خيره، ويمنحها كل كنوزه، ويضع في سبيل نصرتها كل وقته وجهده وماله؛ ذلك أنها سمة حياته المتميزة، ومعنى وجوده السامي، وعنوان قربه من الله، لا طعم لحياته إلا بها، ولا معنى لوجوده بدونها، ولا اطمئنان إلى رضوان الله إلا بالعمل المتواصل الدؤوب على تحقيقها وهي، بعد، أعظم عبادة يقوم بها المسلم المتبتل الصادق، يتقرب بها إلى الله، وهي أجل عمل يدنيه منه، ويكسبه رضاه. ومن هنا كان المسلم الواعي عاملا دوما على نصرة هذه الرسالة وتحقيق هدفها الكبير في الحياة، لا يمنح ولاءه إلا لها، ولا يرفع راية إلا رايتها، ولا يلتزم بعقيدة سواها.

رابط دائم رابط التغريدة 40
5:35 PM - 14/11/2020

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. 🌙 *همسة المساء*🌙 التسامح هو ٲكبر مراتب القوة  ٲغرس شجرة اليوم ت
  2. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الاثنين 1442/6/5ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره cdn.top4top.net/d_df30c8f20a1.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن منيع وامان يغش
  3. نشرة صوتك وصل (77)​​ أهالي "الكلية" بالقنفذة: تعطل الاتصال يعزل
  4. تعابير وجه الحاقد والحاسد وفلتات لسانه كتب الدكتور منذر القضاة
  5. عاش رسّام عجوز في قرية صغيرة وكان يرسم لوحات غاية في الجمال
  6. متي سنفترق ..!عندما ينتهي إنبهارِكم بي .. أصبح شخصاً عادياً بالنس
  7. العدل والإحسان ووضوح الرؤية عزام التميمي ذكرني اللقاء الذي
  8. ماهو اسم المركز الذي وجه بانشاءه سمو أمير منطقة الباحة الأمير د.حسام بن سعود
    ماهو اسم المركز الذي وجه بانشاءه سمو أمير منطقة الباحة الأمير د.حسام بن سعود https://www.almagswod.com/1506/%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%88-%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2-%D8%A7%D9%
  9. *نظراً لما يحدث حولنا من ذعر و تخويف فى كل العالم وجب علينا التنو
  10. ردًا على [ آية ] #freefromhijab
    الحمدُ للهِ الأول والآخر، الباطن الظاهر، الذي هو بكل شيء عليم، الأزليّ القديم الذي لم يزل موجودًا بصفات الكمال، ولا يزالُ دائمًا مستمرًا باقيًا سرمديًا بلا انقضاء ولا انفصالٍ ولا زوال، ثم أما بعـد:

بحث