الوقت المتوقع للقراءة: 04 دقائق و 48 ثانية

6- قال حمودة:ونقل كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في أن الممتنع ليس بشيء ولا تتعلق به القدرة، لكنه لم يفهم المراد فقال معلّقا (ص 74): "علما بأن الله سبحانه غير عاجز عن إيجادها لكن لا تليق به"، فهذا كلام من لم يفهم المسألة أصلا، وإلا فإن الممتنع لا يقال إن الله قادر عليه ولا عاجز عنه، وهذا هو معنى عدم تعلق القدرة بها، وليس معناه أنها لا تليق بالله، ثم ما الفرق بين أن يكون قادرا عليها أو غير عاجز عنها؟ المعنى واحد، وإنما حذَف كلمة "قادر" وعوّضها بعبارة مطابقة لها وهي "غير عاجز"!

جوابه من وجوه عدة:

الوجه الأول: كان عليك أن تتريث، وتعرف قدرك، قبل أن تحكم على الشيخ بعدم الفهم، والنتيجة أن الحكم انقلب عليك أنت، فأنت الذي لم تفهم المسألة حقيقة، ولم تحط بجميع جوانبها، ولم تصدر عن علم وبينة، بل تسرعت إلى النقد فكان منك العطب.
وكم من عائب قولا صحيحا...وآفته من الفهم السقيم. وبيان ذلك في ما يلي:

الوجه الثاني: قولك : فإن الممتنع لا يقال إن الله قادر عليه ولا عاجز عنه، جوابه: هذه من عجائبك، فإنه قدجرت أقلام العلماء سلفيهم وخلفيهم في بحث تعلق قدرة الله تعالى بالممتنعات، وما عليه أهل السنة أن قدرة الله تعالى لا تتعلق بالمستحيل الذي هو الممتنع عند أهل الكلام، وبعدها بينوا سبب عدم التعلق، وزادوا بيانا وتوضيحا لذلك، تنزيها لله وإعظاما وإجلالا له ولصفاته(والمقصود هنا هو القدرة) فقالوا أن ذلك لا يليق بالله، للسبب المذكور، وأن ذلك أيضا ليس سببه العجز من الله وعدم القدرة عليه(أي الممتنع).
وهذا ما حققه شيخ العقيدة بلا منازع، الشيخ محمد أمان الجامي رحمه الله في شرحه للواسطية، أسوق كلامه بطوله، بدءا من موضع الشاهد إلى آخره.
قال: ((...المستحيل ما لا وجود له، ما يستحيل وجوده ولا يليق بالله أن يوجد ذلك المستحيل لا عجزا ؛ بل لأن قدرته لا تتعلق بالمستحيل، هذه النقطة مهمة جدا، قد يأتي سؤال المتعنّتين من علماء الكلام إذا ناقشك لإثبات الصفات ووُفّقت وأفهمته منها سؤال ؛ هذا السؤال ورد هذه الأيام : هل الله قادر على أن يخلق له شريكا أو صاحبة أو ولداً ؟ هكذا يسألك ، كما قيل: "لكل سؤال جواب" ، يجب أن تهيِّأ الإجابة لأنك تعيش في وقت اختلط فيه الصّالح بالطّالح وكثُرت الملل وإن كانت تنتَسِب إلى الإسلام فهي ملل، ملل غير إسلامية منتسبة للإسلام تعيش بين المسلمين.
من يجرؤون على مثل هذا السؤال للتشكيك إما إنهم كفار أو يقربون من الكفر وقد خرج من قلوبهم تعظيم الله ؛ وعلى كلٍّ لا بد من جواب.
- الجواب أن يقال: إن قدرة الله تعالى لا تتعلق بالمستحيلات ، أما الله سبحانه فهو على كل شيء قدير .
إن حققنا المسألة على أصول أهل الكلام لفظة: "شيء" لا تطلق على المستحيل ، والله على كل شيء قدير، المعدوم والمستحيل ليس بشيء ، أي: إن قدرة الله لا تتعلق بذلك لأن الله عليم حكيم لا يليق بالله سبحانه وتعالى أن تتعلّق قدرته بتلك المستحيلات فيوجدَها، لا لأنه عاجز عن إيجادها؛ تُثبت لله القدرة وتنفي عنه سبحانه وتعالى ما لا يليق به ، فإنه لا يفعل ذلك لأنها من الأمور التي لا تليق بالله تعالى وهي المعروفة عند علماء الكلام بالمستحيلات ؛ إذن قدرة الله تعالى لا تتعلق بالمستحيلات، ولا تتعلق بالواجبات ولكنها تتعلق بالممكنات فقط أو بالجائزات.
أما الواجبات، لماذا لا تتعلّق بالواجبات ؟ لأن الواجب لا يوصف بالإيجاد والإعدام ؛ ذات الله وصفات الله الذّاتية القديمة لا توصف لا بالإيجاد ولا بالإعدام ، إذن قدرة الله لا تتعلّق بالواجبات أي: لا تتعلق بذات الله تعالى وأسمائه وصفاته لأنها ليست بمخلوقة ، ولا تتعلق بالمستحيلات.
إذن بما تتعلق قدرة الله تعالى ؟ بالممكنات أو بالجائزات ؛ هذا معنى كلام الشيخ: "فهي الصفة التي تتعلق بالممكنات إيجاداً وإعداما"
- ما لا يقبل ولا يخضع للإيجاد والإعدام كالواجبات لا تتعلق بها القدرة ، ما لا يقبل الإيجاد لكونه مستحيلا لا تتعلق به القدرة ، مفهوم؟ فرقوا بين الأمور هذه، ما لا يخضع للإيجاد والإعدام، لكونه واجباً أزليّاً كذات الله تعالى وأسمائه وصفاته لا تتعلق بها القدرة ، وما لا يخضع أو لا يصلح أو لا يليق إيجاده كالمستحيلات أو وهو المستحيلات لا تتعلق بها القدرة ، إذن قدرة الله تعالى تتعلّق بالممكنات أو بالجائزات.
- لعل هذا البحث حيث إنه بحث اصطلاحيّ من اصطلاح علماء الكلام ولكنه دخل على السلف المتأخر الذين ناقشوا الخلف ؛ ممكن الاستفادة من بعض كتب الأشاعرة في مثل هذه المسألة، بالنسبة للناضج، الطالب الناضج يمكن يرجع إلى حاشية البيجوري على جوهرة التوحيد أو حاشية البيجوري على السّنوسية ليبحث متعلّق قدرة الله تعالى ؛ متعلق الصفات كلها، هم يبحثون عن متعلق الصفات كلها، ممكن البحث وما فهمت فهمت وما لم تفهم تسأل وتكون على علم لأنك قد تُفاجأ في مناقشة ومناظرة من هذا الباب من القوم ، إذا كنت غافلا ولست على علم أو اطلاع قد تفاجأ بأن تنكر الحقّ وأنت لا تدري ، لذلك ينبغي الاطلاع على هذه الكتب وهي في متناول أيديكم فتطالعوا فتسألوا ما أشكل عليكم))
فهذا كلامه رحمه الله، تماما ككلام شيخنا رحمه الله، فمن الذي لم يفهم؟ وذهب يخطئ ويعيّر؟

الوجه الثالث:
إن الشيخ ابن عثيمين رحمه، له تفصيل آخر في المسألة، فهو قد قسم الممتنع إلى ممتنع لذاته، وممتنع لغيره، وبين أن صفة القدرة لها تعلقا بالثاني دون الأول...في كلام له في شرحه للعقيدة السفارينية: ((،ونحن نقول لا بد في ذلك من التفصيل :
وهو أن المستحيل لذاته لا تتعلق به القدرة ، لأنه ليس بموجود ولا يمكن أن يوجد ولا يفرضه الذهن ،هل يمكن أن يكون الشيء متحركاً ساكناً ؟لا يمكن ،لأنه إذا كان متحركاً فليس بساكن ،إن كان ساكناً فليس بمتحرك .
أما المستحيل لغيره يعني بحيث يكون بحسب العادة غير ممكن ،فهذا تتعلق به القدرة...)) فقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تتعلق به القدرة معناه، أنه قادر عليه.
فكان سؤالك واستشكالك إذن هو الذي لا معنى له، وكلام الشيخ له معنى، وسندا من كلام العلماء الربانيين.
فرحم الله من عرف قدر نفسه، ولم يتسرع في تهجمه على العلماء، زاعما التحقيق، وبينه وبين ذلك مفازة.

رابط دائم رابط التغريدة 31
5:08 AM - 21/09/2021

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. ☀️ *إشراقة الصباح*☀️ صباحُنا يبدأ بك ربيّ حُباً وتسبيحاً وحمداً
  2. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الثلاثاء 1443/2/14ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره cdn.top4top.net/d_5c3de8c66f0.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن منيع وامان
  3. نشرة الإخبارالرياضـية (2344)​ ‏هذا زعيم المجـد والفـن والذوق
  4. لو كثرت مثل هذه الزوجات في الأمة لكانت المحاكم فارغة: ما قاله أحد
  5. اعلان حلقات تحفيظ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 🔹أخي الكريم قرة العين والفؤاد 🔸نزف إليكم البشرى💦🎉 بافتتاح 💎💎مركز بصمة القرآني💎💎 التابع لجمعية ترتيل لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة والذي يُعنى ب
  6. عَنْ بُرَيْدَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: «الْقُضَاةُ ثَل
  7. خواطر • مما جاء في الحديث الشريف: "ولكنكم غثاء كغثاء السيل" لما
  8. الى "فلان" اتمنى ان تكون بخير حيث انت ومع من كنت ولكن اود فقط ا
  9. مهم "من سن الـ 18 سنة حتى سن الـ 24 سيكون عليك بناء مستقبلك، في
  10. Sorry my heart ????.
    ‏Yes, this was the first time for you, my heart, but I did not know that it would bring you only this degree of harm, but I am sorry, it will not be repeated, and you will remain alone, turning me ove

بحث