الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 37 ثانية

مقال


جريدة الشرق القطرية
أحمد المهندي

تصاريح ذوي الإعاقة
03 أكتوبر 2022
كتبت في الأسبوع الماضي مقالًا عن تصاريح وقوف سيارات ذوي الإعاقة وانه من غير المعقول تجديدها سنويا..
حيث إن أغلب الاعاقات دائمة ومنذ الولادة..
فلماذا نرهق اصحابها بالتجديد السنوي واحضار تقارير طبية ولف ودوران وتواقيع وهم حالتهم تستدعي خدمتهم لا ارهاقهم وزعزعة استقرارهم..؟!.
في نفس الوقت لا نغفل بأن الكثير من ذوي الإعاقة لا يستخدمون سياراتهم الا نادرا ولكن اهلهم هم من يستفيد من تلك التصاريح.
نجد الاقارب هم من يستفيدون من الوقوف في الاماكن المخصصة لذوي الإعاقة وهم اسوياء ويتنقلون بسياراتهم دون وجود اي من ذوي الإعاقة معهم ويستطيعون نقل التصاريح من سيارة الى أخرى..
والوقوف بالقرب من المجمعات والوزارات وغيرها.
لذلك اقترح بأن تكون التصاريح لمن هو من ذوي الإعاقة فعلا وهو بنفسه من يقود السيارة.
أما من لا يستطيع القيادة بنفسه وهناك من يساعده كسائقه الخاص او أحد اقربائه فيمكن ان ينزله بالقرب من باب المجمع او الوزارة ويذهب لركن السيارة ويعود له متى تم التواصل بينهما.. وبذلك نضمن عدم استغلال البعض للاستخدام الخاطئ للتصاريح والتي جعلت مواقفهم عديدة ولا تكفي وحين يأتي من هو فعلا بحاجة للوقوف وهو يقود سيارته بنفسه لا يجد مكانا.
طبعًا نستثني من ذلك الحالات الصعبة والتي تحتاج سيارة كبيرة وتعطيل المرور في النزول والصعود.
مثل تلك الحالات قلية ولا مانع ان تعطى بعد ان تتم دراستها بعناية.
اما البقية ومن لديهم سائقون فأعتقد بأنهم ليسوا بحاجة إلى تصاريح للوقوف.

• إضاءة الكورنيش
الكورنيش أصبح بحلة جديدة وبصورة أجمل بعد ان تم تركيب الإضاءة الجديدة التي به وهي على شكل غصون الشجر.
لكن للأسف بأن تلك الإضاءة غير كافية واصبحت خافتة ومظلمة وكانت في السابق أفضل.
لحل مثل هذا الإشكال بشكل سريع والمحافظة على نفس التفرعات الشجرية يمكن وضع كشافات في نهاية كل غصن ليؤدي الغرض المطلوب وتعود الإضاءة الى ما كانت عليه سابقًا.
مع خالص الشكر والتقدير لجهود أشغال في كل ما يبذلونه من عمل رائع وجميل.

• واجبات مدرسية
‏العديد من الأطفال يشتكون من الواجبات المدرسية الكثيرة التي تعطى لهم وخاصة تلك التي تعطى في نهاية الأسبوع.
هذه الواجبات ترهق الطلاب وكذلك ذويهم في تدريسهم وعدم الاستمتاع بوقت الفراغ واللعب أو حتى الذهاب لتحفيظ القرآن أو تعلمه وقراءته أو التنزه مع ذويهم أو غيرها من نواحي الحياة التي يمارسها الأطفال.
كثرة تلك الواجبات وكأنها انتقام من الطلاب تجعل الأطفال يكرهون الدراسة.
لقد تغيرت نظم التعليم لدينا فيجب ان ننسى السابق كما كان يقال لنا انسخ الدرس مئة مرة..!.
نرجو من وزارة التربية والتعليم أن تخفف عن هؤلاء الأطفال الواجبات والتعليم الصحيح ليس بكثرتها.

https://m.al-sharq.com/opinion/03/10/2022/%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AD-%D8%B0%D9%88%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A9

رابط دائم رابط التغريدة 25
9:16 PM - 4/10/2022

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. 🌙 *همسة المساء*🌙 ‏"كُلُّ الهمومِ باذن اللهِ عابرةٌ ‏وقلبك الغض
  2. يابنت يالي ترسلين االمكاتيب;;; خلاص أنا مليت كثر الكتابه;;;
  3. نشــرة الإخــبار الإقتصـاديه العالمية (792) اقتصادي / المجلس الع
  4. يزعمون حريتك وهم يريدون حرية الوصول إليكِ
    أترين تلك الأزياء المتكشفة الخادشة للحياء و العفة؟! من صممها كان هدفه الأول سهولة الوصول إليكِ و جعلك سلعة في سوق لا يربح فيهم إلا هم، هدفهم تجريدكِ من معاني الفطرة السامية و إيقاعكِ في شباك الهمجية
  5. أحمد المهندي ‏قطر تبهر العالم 05 ديسمبر 2022 لقد أصبحت قطر
  6. يقول ابن عثيمين رحمه الله : وإنما ذكرنا الإخلاص في أول آداب طا
  7. كلام في النقد الذاتي ............
    أين البديل الذي يقدمه المنشغلون بما يسمى النقد الذاتي؟ عزام التميمي منذ نجاح الأنظمة المستبدة في الانقضاض على ثورات الربيع العربي قبل ما يقرب من عشر سنين، لم ينفك نفر ممن ينتسبون إلى التيار
  8. سلامآ على من اتبع الهدى...آما بعد إلى الشعب العراقي كافة وآهالي الموصل خاصة......
    أمام الله...ندين كل اعمال التي من خلالها يتم آطلاق صواريخ من بين الأحياء السكنية ومن بين المنازل ومن بين الاهالي وجعلهم هدف امام مرما كل الجهات لا اقصد جيهه معينة ولكن اقول قولي ونحن لانقبل في هكذا ع
  9. الشيخ احمد بن عبدالله السلمي
    الشيخ احمد السلمي من مواليد الهفوف تجاوز ال ٦٣ سنة ما شاء الله لاقوة الا بالله ومن اشهر طلابه امام الحرم النبوي القاضي الشيخ صلاح البدير 🟥🟥برنامجه في مكة وجدة وضواحيها والطايف والمدينة المنور
  10. 6 شهور بس قادرين يغيروا حياتك ل 20 سنه قدام ✅ الخطوة الأولى هي

بحث