الوقت المتوقع للقراءة: 02 دقائق و 48 ثانية

جَمع بعضُ طلبة العلم-مشكورين-جزاهم الله خيراً-(الفتاوى الفقهية)لِشيخنا الإمام الألباني-رحمه الله-في نحوٍ من عشرين مجلداً-تحوي آلافَ الفتاوى-وليس هذا بكلّ الموجود والـمُتاح-.
وكَتب عددٌ من طلبةِ الدراساتِ العُليا الجامعيّين-الأكاديميِّين-(تخصُّص الفقه وأصوله)-عدةَ رسائل ماجستير أو دكتوراه: في جمع ودراسة(الاختيارات الفقهية)لِشيخنا الإمام الألباني-رحمه الله-، والتي يتبيّنُ -مِن خلالها- ألمعيّتُه العلمية، وعُلُوُّ كعبه في الترجيح الفقهيّ المبنيّ على تدقيقِ النظر في الأدلة الشرعية-جمعاً وتنقيحاً- مقارَنةً بأقوال الأئمةِ والفقهاء-على تنوّع مذاهبِهم الفقهية-.
وقد ألّف شيخُنا الإمام الألباني-رحمه الله-نفسُه-عدداً من المؤلّفات الفقهية الفريدة المتميّزة؛ مثل: «صفة الصلاة النبويّة»،و «أحكام الجنائز»،و «تحذير الساجد..»،و «تمام الـمِنّة..»،و «التعليقات الرضيّة..»-وغيرُها كثيرٌ-.
والمنصفُ البَصيرُ-لا غيرَ!-هو الّذي يعلم-يقيناً-أنّ مثلَ هذا التراث الفقهي (الضخم) لا يمكِن -بأيِّ حالٍ مِن الأحوال- أن يتأتّى لصاحبه مِن غير ذخيرة علميّة أصولية ذاتِ شأنٍ، توفّقُه إلى الجمعِ بين الأدلة، والنظرِ في النصوص، والتتبّع لأقوالِ الأئمةِ والعلماء، والترجيح بين ذلك-كلّه-برسوخ قدمٍ، وثباتِ منهجٍ.
بل كان-تغمّده الله برحمته-قبل ذلك-جميعِه-قد تولّى تدريسَ مادّةِ (أصول الفقه) لمجموعة مِن طلبة العلم-في دمشقَ-في الخمسينيّات مِن القرن الإفرنجي المنصرِم.
ولقد دفعت هذه الأمورُ العلميةُ المسدَّدةُ-مجتمعةً-في السنةِ الفائتةِ-بعضَ المتخصّصين إلى تسجيل موضوعِ رسالة ماجستير-في(جامعة الإمام محمد بن سُعود الإسلامية)-في العاصمة السعودية الرياض-بعنوان:(آراء الألباني الأصولية – جمعاً، وتوثيقاً، ودراسةً)، بإشراف الأستاذ الدكتور محمد بن عبدالعزيز المبارك -حفظه الله-.
...ثم يأتي(!)مَن يجهلُ ذلك-كلَّه-ولا أقول: يتجاهلُ!-ليشكّك-بغيرِ إنصافٍ ولا بصيرةٍ-بهذه المكانةِ العلميةِ الفقهيةِ الأصوليةِ العاليةِ لشيخنا المبارَك الجليل-رحمة الله عليه-مع اعتراف(!)ذاك المشكّك-نفسِه-على نفسِه!-بأنه ليس ذا فقهٍ! فضلاً عن أن يكون صاحبَ أصول!! و..(فاقد الشيء لا يعطيه)..
وبعد هذا البيان الواضحِ الجليّ؛ أقولُها بِصوتٍ ظاهرٍ عليّ:
نحبّ شيخَنا، ونتقرّب إلى الله -سبحانه-بالذبّ عنه، والردّ على الظالمين له، المفتَرين عليه، ولكنّنا لا نتجاوزُ فيه قَدْرَه، ونُوقِن أنّه بشرٌ مِن البشر؛ يخطئ ويصيبُ، ويعلمُ ويجهل-نخالفُه-تارةً-، ونوافقُه-تارةً أخرى-وبالعكسِ-كسائر أهل العلمِ-مِن قبلُ ومِن بعدُ-له وعليه-.
ولولا ما افتراه البعضُ(!)علينا مِن عكس هذا ونَقيضِه-بتبجُّحٍ باردٍ-: لَـمَا أشرتُ إلى هذه البَدَهيّة البيّنة!
قد تُنْكِرُ العينُ ضوءَ الشمسِ مِن رَمَدٍ**ويُنْكِرُ الفَمُ طَعْمَ الماءِ مِن سَقَمِ
و..عندما يتزوج الجهلُ بالعصبية، وينامان على فراش طُغيانِ القلَم وشهوةِ القول على القول؛ فلا يُنتِج ذلك-كلُّه-إلا المولودَ المشوَّهَ بالظلم والجَور! الملفوفَ بالطعنِ الآفِك المفترى!!
وساعتَئذٍ؛ لا نجدُ غيرَ الاستعانةِ بمولانا العظيمِ-جلّ في عُلاه، وعَظُم في عالي سماه-لِنجأَر له-تعالى-بالتضرّع-مُستكينين-:(اللهمّ أرِنا ثأْرَنا فيمَن ظلَمَنا)..و﴿إنّ ربَّك لبالـمِرصادِ﴾.
و«إنّ لِصاحب الحقّ مقالاً»..

رابط دائم رابط التغريدة 268
12:11 PM - 24/06/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. ☀ *إشراقة_الصباح*☀ أيقظ في روحك رغبة دائمة إلى الله ،،،،،، ترقب
  2. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم الاثنين 1439/11/10ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_1d034b25a62.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَني
  3. نشرة الإخبارالإقتصاديه (387)​​​
    «الناصر»: صفقة «سابك» ستؤثر على الإطار الزمني لطرح أرامكو للاكتتاب https://twasul.info/1175448/ الذهب يرتفع مع تداول الدولار دون أعلى مستوى في عام http://www.aleqt.com/2018/07/20/article_1423026.ht
  4. 📌 الشيء بعد الشيء 💬 قال الزهري ليونس بن يزيد : " لا تكابر
  5. قال الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - : *ومن
  6. مؤسس علم الجبر من 9 حروف
    مؤسس علم الجبر من 9 حروف https://www.adeimni.com/2765/%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%86-9-%D8%AD%D8%B1%D9%88%D9%81...
  7. ما معنى (راحوا الطيبين)؟؟؟!!! في الماضي كان الإقتراب من هاتف ا
  8. ‏إنا لله وإنا إليه راجعون ‏توفي فضيلة الشيخ د. سعود الجربوعي الص
  9. بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة
    📑📑📑🖊🖊📑📑📑 *بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة* ⬇⏬⬇⏬⬇⏬⬇⏬ بعدما سُحبت منتديات التصفية من لزهر سنيقرة وعبد المجيد جمعة وتم إرجاعها لمالكيها الأصليين، بسبب عبث هؤلاء بهذا
  10. ‏​قـال الشيـخ العـلامـة محـمـد صـالـح العثيميـن -رحمه اللَّه تعال

بحث