الوقت المتوقع للقراءة: 04 دقائق و 12 ثانية

إيران تسلّم العرب للغرب

بقلم الصحافي منير الربيع

التاريخ اليوم يعيد نفسه. مع إعلان إسماعيل الصفوي الدولة الصفوية على كامل أراضي إيران قبل خمسة قرون، سعى إلى علاقات ممتازة مع الغرب، لمواجهة الدولة العثمانية. ظروف إعلان الصفوي يشبّهها باحثون كثر بظروف إعلان ولاية الفقيه في إيران. قامت الدولة الصفوية على المذهب الشيعي الإثني عشري، وادعى الصفوي حينها أنه التقى الإمام المهدي المنتظر. الرمزية ذاتها تنص على الاعتقاد بها ولاية الفقيه. عزز الصفوي دولته بمقاتلة الشرق والتحالف مع الغرب. واليوم، على اعتاب إعلان صفقة القرن، فإن دورة التاريخ تستكمل تكرارها.

تدخّل الصفويون في شؤون الدولة العثمانية أيام السلطان بيازيد ابن السلطان محمد الفاتح، وحاولوا تولية تنصيب أمير على آخر، مستندين بذلك على دعم أوروبي، بالتواصل مع مختلف دول أوروبا التي سعت إلى مواجهة العثمانيين. فاجتمع الطرفان على عداء هذه المنطقة واستمر ذلك مع الأساس العربي فيها بعد مرحلة تفكك السلطنة العثمانية. علاقات الصفويين والفرس باليهود علاقة تحالفية تاريخياً. اجتمعوا على عداء العرب والعثمانيين فيما بعد ومن ثم العرب، باستقطاب البعض منهم، وإثارة القلاقل في ما بينهم. فقال العرب ذات تاريخ إن أصفهان أرض إثارة القلق والقلاقل.

ثمة ندية فارسية إسرائيلية، تعود إلى أزمان غابرة. تاريخياً، لم يكن من مواجهة إيرانية إسرائيلية، أو فارسية يهودية. وفي التاريخ الحديث، دخلت إيران على خطّ مواجهة الثورة السورية وتدميرها، وصلت إلى حدود التماس مع الإسرائيليين ولم تحدث مواجهة واحدة بينهما. العداء التاريخي في المنطقة، هو عداء عربي إسرائيلي، وخصومة عربية فارسية. في المعنى الاستراتيجي لا يمكن إغفال القضية الفلسطينية، لأن وجود إسرائيل يمثّل تحدياً لقلب العرب.

لا تشكل إسرائيل تحدياً مباشراً لإيران، لبعدها عنها. في مقابل عدم استطاعة مصر ودول الخليج أن تدير ظهرها للعدو الإسرائيلي. وهذا ما تفرضه الجغرافيا والوقائع الاجتماعية قبل السياسية. هناك تقاطع مصالح إسرائيلية إيرانية. تستغل إسرائيل الدور الإيراني في المنطقة العربية لابتزاز العرب، مقابل استثمار إيران بشعارات القدس، لتمرير نفوذها ودورها في المنطقة. كانت شعارات الحوثيين في اليمن هي الموت لإسرائيل وأميركا، لكن المواجهة الحقيقية كانت مع السعوديين. لم يكن الدخول الإيراني إلى المنطقة العربية قد ساعد على نهوضها، بل ساهم في إنكفائها وتدميرها، ثقافياً، سياسياً، اجتماعياً وإقتصادياً. فكيف سيمكن لهذه البقع الجغرافية والأنظمة والشعوب المنهكة أن تقاوم إسرائيل. أنتجت إيران وضعيات غير قابلة لتكون في موضع مواجهة إسرائيل والنفوذ الغربي. سلّمت إيران المنطقة للاطراف الأقوياء مقابل حفظ حصّتها، كما في لبنان كذلك في سوريا، ومن العراق إلى اليمن. والواضح أن المس بالمصالح الإسرائيلية غير قابل لدى أي جهة، مقابل المس بالمصالح العربية. وفي ميزان الربح والخسارة، تظهر فداحة خسارة العرب.

كل نتائج المشروع الإيراني أدت إلى تحقيق الأهداف الإسرائيلية. حققت شرخاً مذهبياً بلغ حدوده القصوى. وهذا يبرر تهويد القدس ويهودية الدولة. الدماء الإيرانية سالت في العراق وسوريا، ولم تسل قطرة دم واحدة على أرض فلسطين، ولا حتى قتل جندي إيراني بنيران إسرائيلية، إلا صدفة في بعض الضربات على مواقع أو قوافل كانت تضم إيرانيين، وعددهم أقل من أصابع اليدين.

الحصيلة الاستراتيجية لهذا المشروع، بالنسبة إلى العناوين التي رفعت، دفعت الأنظمة العربية إلى الذهاب إلى إسرائيل، بفعل الحروب التي خاضتها إيران، في كل المنطقة. كان البرنامج يقوم على شراسة مواجهة العرب انظمة أو شعوباً، وليس الإسرائيليين. ولو أن الضربات التي تتلقاها إيران وحزب الله في سوريا حصلت من طرف غير الطرف الإسرائيلي، لكانت ردّة الفعل الإيرانية مدمّرة على مختلف دول المنطقة. كما هي الحال في اليمن حيث الرد على الضربات بصواريخ بالستية.

رفعت طهران شعار فتح طريق القدس، الذي أقفل في تسوية 2006 عبر القرار 1701، فاختارت المرور بكل المدن العربية للوصول إليها. وما جرى كان فتح الطريق أمام نقل السفارة الأميركية إلى القدس، وما سيستكمل بجعل القدس عاصمة لإسرائيل مقابل أبو ديس للفلسطينيين. صبّت الطاقة الإيرانية قوتها تجاه المنطقة العربية، تارة عبر دعم معارضات تابعة لها وأطواراً عبر خوض حروب مذهبية وتغذيتها. وهذا كان يلبّي طموحات غربية، لجهة إعادة تهديد أوضاع الأنظمة العربية واستقرارها، مع دفعها أكثر في اتجاه الحضن الإسرائيلي.

بذكاء، دفع الإيرانيون المنظمة العربية ككل لتكون لقمة سائغة في فم الأميركيين والإسرائيليين. وهذا ما تعكسه النتائج على الأرض، التي انطلقت من عناوين ومشاريع ساهمت في دفع المنطقة أكثر إلى أحضان الدول الكبرى، والطامحين لمصادرة ثرواتها. وهو ما تعزز في الميدان والديمغرافيا، وفي تصديع البنى الاجتماعية والاقتصادية للكيانات، التي حصد نتائجها إسرائيلي والغرب على المدى البعيد، مع حفظ الحصة الإيرانية في النفوذ.

أوصل التلاقي الإيراني الغربي العرب إلى مواجهة أنظمتهم والأنظمة لمواجهة شعوبها، فجعلتهم يترحمون على أيام أعتى الديكتاتوريات، في مصر، ليبيا، سوريا وغيرها. وأكثر، مثّلت خطورة المشروع الإيراني، تسليم العرب بأنفسهم للإسرائيليين. استثمر الغرب خوف العرب من الإيرانيين وتنامي الأدوار الإيرانية في المنطقة، لتعزيز شروط التحالف والاخضاع، وزيادة صفقات الأسلحة. فكان البعبع الإيراني حاجة غربية للجوء العرب طلباً للحماية. اليوم، يقف العالم على أبواب إعدام القضية الفلسطينية، كما أعدمت من قبلها كل الثورات العربية. والصورة واحدة، تختصرها قوافل اللاجئين في جنوب سوريا. إذ تطردهم إيران من أراضيهم، فلا يستقبلهم العرب، وتظهر إسرائيل في مظهر حمامة السلام الحاملة للمعونة. كل ما في إسرائيل يسمّى سلاماً، الأرض مقابل السلام، سكك السلام، مستوطنات السلام. والنتيجة تهجير وتدمير. وكل ما في إيران يسمّى مقاومة وممانعة، والفعل قمع للعرب ومنعهم من النهوض، ودفعهم إلى ساحة البازار، للرقص فوق أجسادهم، واقتصاص اعناق أينعت، حان قطافها إيرانياً وإسرائيلياً.

المصدر : جريدة المدن

رابط دائم رابط التغريدة 130
4:34 AM - 2/07/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. نشرة ٱخبارالطب والصحة والتغذية(465)​​
    الجزر يقوي النظر.. 13 مقولة شائعة أثبتها العلم https://v.sa24.news/2019/02/medicine-and-health_55.html بشرى لمرضى «السكري».. أقراص «فيتامين سي» تخفض الارتفاع https://twasul.info/?p=1330121 "الغذاء
  2. حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليومي
    حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليوميhttp://mslkalhlwl.com/1948/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AF-17-%D9%8
  3. حل كلمات كراش مرحلة 720 كلمات مبعثرة
    حل كلمات كراش مرحلة 720 كلمات مبعثرة https://www.alddaeim.com/1133/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-720-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%
  4. حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليومي 2019
    حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليومي 2019 https://www.almseid.org/27913/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A
  5. قصه قبل النوم
    😴قصه قبل النوم 😴 يقول سعد بن أبي وقَّاص رضي الله عنه: «وما سمعت أمي بخبر إسلامي حتى ثارت ثائرتها، وكنت فتى باراً بها مُحباً لها، فأقبلت عليّ تقول: يا سعد، ما هذا الدين الذي اعتنقته فصرفك عن دي
  6. 🌃 *همسة الوتر*🌃 وَكم من حاجةٍ كانت كحُلمٍ أتاح الله أسبابًا ..
  7. تأجيج الأحداث في الأردن لمصلحة من ؟؟
    تأجيج الأحداث في الأردن لمصلحة من ؟؟ بقلم : الدكتور منذر عبد الكريم القضاة استاذ القانون الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ... مُنْذُ سنوات طويلة ، وَمَا أن تقع أزمة داخل
  8. استخرج من النص حرفا ناسخا يفيد الاستدراك وابين اسمه
    استخرج من النص حرفا ناسخا يفيد الاستدراك وابين اسمه https://www.adeimni.com/10321/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D8%AC-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5-%D8%AD%D8%B1%D9%81%D8%A7-%D9%86%D8%A7%D8%B
  9. كلّما تهدأ نفسي(!)على دُعاة التفريق المنهجي بين المحدّثين-متقدّمي
  10. اذكر بعضا من فضائل الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم
    اذكر بعضا من فضائل الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم https://www.dhakirti.com/23477/%D8%A7%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D8%A8%D8%B9%D8%B6%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84

بحث