الوقت المتوقع للقراءة: 13 دقائق و 47 ثانية

ضوابط أو شروط للحكم على الأثر بأنه من قَبِيلِ الإسرائيليات؟

ضوابط أو شروط للحكم على الأثر بأنه من قَبِيلِ الإسرائيليات؟
وهل قول الصحابي الكبير في قصص الماضين له حكم الرفع؟
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
السلام عليكم كيف حالك شيخ؟
لدي سؤالين
الأول ما هي الضوابط أو الشروط للحكم على الأثر بأنه من قَبِيلِ الإسرائيليات؟
والثاني هل صحيح ما نقله بعض طلاب العلم إلَيَّ من أن بعض المحدثين
يرى أن قول الصحابي الكبير في قصص الماضين له حكم الرفع؟
سبب الثاني أنني وقفت على الإسرائيليات للكبار
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على خير خلقه محمدٍ صلى الله عليه وسلم
وعلى آله وصحابته أجمعين أما بعد :
●ஜ۩۞۩ஜ●
حرص العلماء رحمهم الله على جمع أقوال النبي صلى الله عليه وسلم
والتفريق بينها وبين أقوال غيره من الصحابة والتابعين
وقد قسموا الحديث من حيث انتهاء الإسناد إلى ثلاثة أقسام:
(1- مرفوع – 2 - موقوف – 3 - مقطوع).
فما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم قولاً أو فعلاً أو تقريراً فهو المرفوع.
وما أضيف إلى أحد الصحابة رضي الله عنهم فهو الموقوف.
وما أضيف إلى أحد التابعين فهو المقطوع.
●ஜ۩۞۩ஜ●
ولكن وجد من أقوال الصحابة ما يكون له حكم الرفع إلى النبي صلى الله عليه وسلم
ولها صيغ محددة إذا ورد بها الحديث الموقوف يكون له حكم الرفع
فاهتم العلماء بهذه الصيغ وذكروها في كتب المصطلح
وممن ذكر ذلك الإمام الحاكم في كتابه "معرفة علوم الحديث"
والإمام ابن الصلاح في كتابه "علوم الحديث" المشهور "بالمقدمة"
والسيوطي في كتابه "تدريب الراوي" وغيرهم.
●ஜ۩۞۩ஜ●
ويمكن تقسيم الصيغ الواردة في ما يكون له حكم الرفع إلى قسمين:
1 - ما كان منها بصيغة الجمع ودالّة على تكرار القول أو الفعل من الصحابة
مثل قول الراوي: كانوا يفعلون كذا، كنّا نقول كذا، كانوا لا يرون بأساً بكذا
أُمرنا أو نُهِينا عن كذا ونحو ذلك
فهذه محمولة على الرفع إلا ما استثني من ذلك، كأن يكون الفعل مما يخفى غالباً.
●ஜ۩۞۩ஜ●
2 - ما كان بصيغة الإفراد
كقول الصحابيّ أو فعله أو تفسيره
فهو محمول على الوقف إلا ما استثني من ذلك
كالتفسير المتعلّق بسبب النزول
وما قاله الصحابيّ أو فعله مما لا مجال للرأي فيه
فيكون مرفوعاً حكماً.
●ஜ۩۞۩ஜ●
ومن أمثلة ما لا مجال للرأي فيه ما يأتي:
1 - الإخبار عن الأمور الماضية كقصص الأنبياء وبدء الخلق ونحو ذلك.
2 - الإخبار عن الأمور الآتية كالملاحم والفتن وما يكون في اليوم الآخر
وصفة الجنّ والنار ونحو ذلك.
3 - الإخبار عن عمل أنَّه طاعة أو معصية
ويحصل به ثواب مخصوص أو عقاب مخصوص.
●ஜ۩۞۩ஜ●
ويمكن تقسيم تفسير الصحابيّ للقرآن إلى ثلاثة أقسام هي:
1 - ما كان في تفسير مفرد بمفرد أو استنباط حكم ونحو ذلك فهو موقوف.
2 - ما كان في ذكر سبب النزول ونحوه فهذا مرفوع.
3 - ما كان من التفسير مما لا مجال للرأي فيه فهذا - أيضاً - مرفوع.
●ஜ۩۞۩ஜ●
إنَّ هذه المباحث من المباحث المشتركة بين علوم الحديث وأصول الفقه
وذلك إنَّ غالب الأحاديث المرويّة بهذه الصيغ
تدخل تحت تقرير رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتقريره صلى الله عليه وسلم أحد أقسام السنّة
إذ السنّة ما أضيف إلى النبيّ صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير
لهذا اهتمّت جلّ كتب أصول الفقه بذكر هذه المباحث.
●ஜ۩۞۩ஜ●
( تنبيه ) : الصحابي – وإن كان ممن يأخذ عن بني إسرائيل –
إن روى شيئًا ليس لأخبار بني إسرائل فيه احتمال أو مدخل فإن له حكم الرفع
وذلك كأن يروي شيئًا له صلة بالأحكام الشرعية
أو يتصل بنبينا محمد – صلى الله عليه وعلى آله وسلم –
وما أعدَّ الله له من جزاء وثواب ، ونحو ذلك ،
فهذا يكون مرفوعًا ، لا من أخبار بني إسرائيل .
●ஜ۩۞۩ஜ●
ولذا فقد قسم العلماء حكم رواية الإسرائيليات إلى ثلاثة أقسام :
أحدها: ما علمنا صحتَه مما بأيدينا مما نشهدُ له بالصدق، فذاك صحيح.
والثاني: ما علمنا كذبَه بما عندنا مما يخالفه وهو مرفوض.
والثالث: ما هو مسكوت عنه، لا من هذا القبيل ولا من هذا القبيل
فلا نؤمِنُ به ولا نكذّبه، وتجوزُ حكايتُه .
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال إمام أهل المدينة الإمام مالك - رحمه الله تعالى - :
كما في فتح الباري شرح صحيح البخاري (6 / 575).
المراد جواز التحدث عنهم
بما كان من أمر حسن، أما ما علم كذبه فلا.
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال الإمام ابن كثير رحمه الله في مقدمة تفسيره (1 / 31) :
-بعد أن ذَكر حديثَ "بلّغُوا عنِّي ولو آيةً، وحدِّثوا عن بني إسرائيل ولا حَرَجَ
ومن كذب عليّ متعمدًا فليتبوأْ مقعده من النار"
"ولكن هذه الأحاديث الإسرائيلية تُذكر للاستشهاد، لا للاعتضاد.
فإنها على ثلاثة أقسام:
أحدها: ما علمنا صحتَه مما بأيدينا مما نشهدُ له بالصدق، فذاك صحيح.
والثاني: ما علمنا كذبَه بما عندنا مما يخالفه .
والثالث: ما هو مسكوت عنه، لا من هذا القبيل ولا من هذا القبيل
فلا نؤمِنُ به ولا نكذّبه، وتجوزُ حكايتُه لما تقدّم.
وغالبُ ذلك مما لا فائدة فيه تعودُ إلى أمرٍ دينيّ.
ولهذا يختلف علماء أهل الكتاب في مثل هذا كثيرًا
ويأتي عن المفسرين خلافٌ بسبب ذلك.
كما يَذكرون في مثل أسماء أصحاب الكهف ولون كلبهم وعِدّتهم
وعصا موسى من أيِّ شجر كانت؟
وأسماء الطيور التي أحياها الله لإبراهيم
وتعيين البعض الذي ضُرِبَ به القتيلُ من البقرة
ونوع الشجرة التي كلَّم الله منها موسى
إلى غير ذلك مما أبهمه الله تعالى في القرآن
مما لا فائدة في تعيينه تعود على المكلفين في دنياهم ولا دينهم.
ولكن نقلُ الخلاف عنهم في ذلك جائز.
كما قال تعالى: " سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ . إلى آخر الآية [الكهف: 22].

فلا بد من أن نستوعب الأقوال في ذلك المقام
وأن ينبه على الصحيح منها ويبطل الباطل
وفي الصحيح مندوحة عن الضعيف والموضوع .
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●

وللفائدة فهذا تقسم العلماء لحكم رواية الإسرائيليات
إلى ثلاثة أقسام مع ذكر أمثلة للبيان :
●ஜ۩۞۩ஜ●
القسم الأول : المقبول :
وهو ما علم صحته بالنقل الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وذلك كتعيين اسم الخضر عليه السلام
إذ ورد فيه حديث صحيح عند البخاري في صحيحه ، في كتاب التفسير
أخرجه "البُخَارِي" 1/41(122) و"مسلم" 7/103(6239) .
أو ما كان له شاهد من الشرع يؤيده
وله أمثلة كثيرة في القصص النبوي كقصة بغي بني إسرائيل
التي سقت كلباً فغفر الله لها وأدخلها الجنة
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم؛أَنَّ امْرَأَةً بَغِيًّا رَأَتْ كَلْبًا فِي يَوْمٍ حَارٍّ
يُطِيفُ بِبِئْرٍ ، قَدْ أَدْلَعَ لِسَانَهُ مِنَ الْعَطَشِ ، فَنَزَعَتْ مُوقَهَا ، فَغُفِرَ لَهَا.
أخرجه أحمد 2 / 507(10591) و"البُخاري" 3467 و"مسلم" 5922.
وقصة الثلاثة من بني إسرائيل : أَبْرَصَ وَأَقْرَعَ وَأَعْمَى َأَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَبْتَلِيَهُمْ .
أخرجه البخاري 4/208(3464) وغيرها .
●ஜ۩۞۩ஜ●
القسم الثاني : المرفوض:
وهو ما علم كذبه لتناقضه مع شريعتنا أو مخالفته للعقل
ولا يصح تصديقه ولا قبوله ولا روايته
وإذا رواه المفسر في تفسيره وجب عليه بيانه.
●ஜ۩۞۩ஜ●
القسم الثالث : المسكوت عنه: وهو ما لم يعلم صحته ولا كذبه
وهذا القسم تجوز حكايته للعظة والعبرة ، ولا نؤمن بصدقه ولا كذبه
امتثالا لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ:كَانَ أَهْلُ الْكِتَابِ يَقْرَؤُونَ التَّوْرَاةَ بِالْعِبْرَانِيَّةِ
وَيُفَسِّرُونَهَا بِالْعَرَبِيَّةِ لأَهْلِ الإِسْلاَمِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
لاَ تُصَدِّقُوا أَهْلَ الْكِتَابِ وَلاَ تُكَذِّبُوهُمْ ، وَقُولُوا : (آمَنَّا بِاللهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ) الآيَةَ.
أخرجه البخاري (4485 و7362 و7582).
وعَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ , عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
لاَ تَكْتُبُوا عَنِّى شَيْئًا غَيْرَ الْقُرْآنِ فَمَنْ كَتَبَ عَنِّى شَيْئًا غَيْرَ الْقُرْآنِ فَلْيَمْحُهُ.
وَقَالَ : حَدِّثُوا عَنْ بَنِى إِسْرَائِيلَ وَلاَ حَرَجَ , حَدِّثُوا عَنِّى وَلاَ تَكْذِبُوا عَلَىَّ
قَالَ : وَمَنْ كَذَبَ عَلَىَّ (قَالَ هَمَّامٌ : أَحْسَبُهُ قَالَ مُتَعَمِّدًا) فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ.
أخرجه أحمد 3 / 12(11101) و"الدارِمِي" 450 و"مسلم" 8 / 229(7620).

●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●

وأما عن السؤال الثاني
وهو هل صحيح ما نقله بعض طلاب العلم إلَيَّ من أن بعض المحدثين
يرى أن قول الصحابي الكبير في قصص الماضين له حكم الرفع؟
سبب الثاني أنني وقفت على الإسرائيليات للكبار

فهذا محصَّل اعتراض من لم يعد قول الصحابي : " أُمِرْنا بكذا " –
وما معناه من عبارات – من قبيل المرفوع :
ققول أن يحتمل أن يكون الآمر غير رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
وأمْر غيره ليس بمرفوع .
●ஜ۩۞۩ஜ●
قلت حكى هذا المذهب أبو السعادات ابن الأثير في مقدمة جامع الأصول
عن بعضهم تفصيلاً في ذلك ، فقال :
" وقال بعضهم : في هذا تفصيل :
وذلك إن كان الراوي أبابكر الصديق – رضي الله عنه –
فيُحمل على أن الآمر هو النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم –
لأن غير النبي لا يأمره ، ولا التزم أمر غيره ، ولا تأمَّر عليه أحد من الصحابة
فأما غير أبي بكر : فإذا قال : " أُمِرْنا "
فإنه يجوز أن يكون الآمر النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – أو غيره
لأن أبابكر تأمَّر على الصحابة ، ووجب عليهم امتثال أمره
وقد كان غير أبي بكر – رضي الله عنه – أميرًا في زمن النبي – صلى الله عليه وسلم –
وبعده ، فلا يجوز أن يُضاف الأمر إليهم "
(انظر مقدمة " جامع الأصول " ( 1 / 94 )).
●ஜ۩۞۩ஜ●
قلت والظاهر أن هذا التخصيص لا يلزم
حتى قال الزركشي :" وهذا المذهب غريب جدًّا "
انظر " النكت " للزركشي ( 1 / 427 ) .
●ஜ۩۞۩ஜ●
والجواب عن ذلك : أن هذا خلاف المتبادر
والأصل أن الآمر هو رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقد تعقب السخاوي – رحمه الله – كلام أبي الحسن الكرخي ، فقال:
" وكذا ما أبداه الكرخي من الاحتمالات في المنع أيضًا بعيد ، كما قاله شيخنا
فإن أمْر الكتاب ظاهر للكل ، فلا يختص بمعرفة الواحد دون غيره
وعلى تقدير التنـزل فهو مرفوع ؛ لأن الصحابي وغيره
إنما تلقوه من النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
انظر " فتح المغيث " ( 1 / 131 – 132 ) وقد أخذه السخاوي من شيخه
فإنه يكاد يكون هذا بلفظه في " النكت " ( 2 / 520 – 521 ) .
●ஜ۩۞۩ஜ●
فما له حكم الرفع من قول الصحابي
ما يتعلق بالأمور الماضية من بدء الخلق أو قصص الأنبياء
فله شرطاً وهو: أن لا يكون الصحابي ممن عرف عنه الأخذ عن أهل الكتاب
لاحتمال أن يكون أخذ هذا من الكتب السابقة.
فإن كان كذلك؛ فليس لروايته التي تحتمل أن تكون عن بني إسرائيل حكم الرفع
لأنه – والحالة هذه – يحتمل أن يكون أخذه عنهم ، وكلامهم ليس حجة في ديننا.
●ஜ۩۞۩ஜ●
فقول الصحابي: " أمرنا بكذا " أو " نهينا عن كذا "
المتبادر منه أن الآمر والناهي لهم هو النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
هذا هو الأصل ، لاسيما إذا كان ذلك في مسألة شرعية
أو ساقه الصحابي مساق الاحتجاج به على حكم شرعي
●ஜ۩۞۩ஜ●
ومن أمثلة هذه الصورة : ما جاء عن أنس - رضي الله عنه - أنه قال :
" أُمِرَ بلالٌ أن يشفع الأذان، ويُوتِرَ الإقامة " .
●ஜ۩۞۩ஜ●
فمن ذا الذي أَمَره بهذا الأمر ؟
هل هو أبوبكر أو عمر - رضي الله عنهما - ؟
لايظن بهما أن يتقدما على النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
فيأمرا بلالا في عهده - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - بذلك
●ஜ۩۞۩ஜ●
وأما بعد عهده - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
فقد ذكر بعضهم أن بلالا لم يؤذن بعد موته - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
ولو أَذَّن بلال بعد النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
فلن يأمراه إلا بما ثبت عندهما عنه - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
ثم كيف يأمرانه بما هو قائم به من قبل ؟!
●ஜ۩۞۩ஜ●
وزاد السخاوي فقال : " ويتأيَّد بالرواية المصرحة بذلك "
(وَهُوَ قَوْلُ الْأَكْثَرِ) مِنَ الْعُلَمَاءِ ; إِذْ هُوَ الْمُتَبَادِرُ إِلَى الذِّهْنِ مِنَ الْإِطْلَاقِ
لِأَنَّ سُنَّةَ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَصْلٌ، وَسُنَّةَ غَيْرِهِ تَبَعٌ لِسُنَّتِهِ
وَكَذَلِكَ الْأَمْرُ وَالنَّهْيُ لَا يَنْصَرِفُ بِظَاهِرِهِ إِلَّا لِمَنْ هُوَ إِلَيْهِ، وَهُوَ الشَّارِعُ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
وَأَمْرُ غَيْرِهِ تَبَعٌ، فَحَمْلُ كَلَامِهِمْ عَلَى الْأَصْلِ أَوْلَى، خُصُوصًا
وَالظَّاهِرُ أَنَّ مَقْصُودَ الصَّحَابَةِ بَيَانُ الشَّرْعِ.
انظر " فتح المغيث " ( 1 / 130 ) اهـ .
●ஜ۩۞۩ஜ●
وبالجملة :
فهم من حيث أنهم مجتهدون ؛ لايحتجون بأمر مجتهد آخر
إلا أن يكون القائل ليس من مجتهدي أحد الصحابة
فيحتمل أنه يريد بالآمر أحد المجتهدين منهم.
وأمْر الأمة لايمكن الحمل عليه
لأن الصحابي من الأمة
وهو لا يأمر نفسه .

●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب، وإليه المرجع والمآب.
وختاماً أسأل الله العليّ القدير أن يتقبَّل منِّي عملي هذا
وأن ينفعني به وينفع به إخواني من طلبة العلم
وصلى الله وسلّم على نبينا محمَّدٍ وعلى آله.

{إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ}
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك أستغفرك وأتوب إليك.
(سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ).
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَحْدَهُ وَصَلَاتُهُ وَسَلَامُهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ "

رابط دائم رابط التغريدة 54
5:22 AM - 10/07/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. نشرة ٱخبارالتقنية والإكترونيات (418)​​
    توصية بتجويد خدمات الاتصالات وخفض أسعارها >http://www.alriyadh.com/1710479 أبل تجهز لحماية هواتفها من المكالمات الغامضة https://www.almowaten.net/?p=2138787 قريبا.. برامج ومسلسلات من إنتاج "سناب ش
  2. تطبيقات
    اطلاق تطبيق الألباني للحديث التطبيق الأول الذي يوفر لك معرفة صحة الاحاديث النبويه الشريفه من خلال هاتفك عبر البحث في كتب إمام الحديث الشيخ الالباني رحمه الله 🔹 التطبيق يعمل بدون انترنت. 🔹 مجاني ب
  3. ☀ *إشراقة الصباح*☀ عندما يكون الصباح مشبعا بالنقاء .. كل شئ يخت
  4. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الأربعاء 1440/2/8 ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_522ceb05b91.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن مني
  5. لخص المعلومات الاساسية للاساليب النحوية على شجرة الذاكرة التالية
    لخص المعلومات الاساسية للاساليب النحوية على شجرة الذاكرة التالية لمشاهدة الحل كامل اضغط على الرابط التالي https://www.manhajy.com/7445/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8
  6. #خاشقجي #القس_برانسون #الليره_التركيه #ترامب #اوروبا #السعوديه #حقوق_الأنسان
    - دخل الخاشقجي ! - خرج القس برانسون ! - ارتفعت الليرة التركية ! - الجيش التركي سيدخل منبج ,, - ترامب يريد مزيداً من أموال السعودية ! - أوروبا أحست متأخرة أن هناك " كعكة " ولم يدعها إليها أحد
  7. كلمات كراش مرحلة 80
    حل كلمات كراش مرحلة 80 https://www.almseid.org/277/%D8%AD%D9%84-%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A9-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-80?show=277#q277...
  8. اذكر ثلاثًا من الحكم في تحريم سب الدهر
    اذكر ثلاثًا من الحكم في تحريم سب الدهر https://www.dhakirti.com/4530/%D8%A7%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8B%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%A
  9. الشركه لايوجد فيها شروط الشروط مافي شروط معينه يعني مو مطلوب شها
  10. بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة
    📑📑📑🖊🖊📑📑📑 *بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة* ⬇⏬⬇⏬⬇⏬⬇⏬ بعدما سُحبت منتديات التصفية من لزهر سنيقرة وعبد المجيد جمعة وتم إرجاعها لمالكيها الأصليين، بسبب عبث هؤلاء بهذا

بحث