الوقت المتوقع للقراءة: 03 دقائق و 49 ثانية

قال الشيخ المُحَدِّث علي بن حسن الحلبي الأثري -حفظه الله-:

شاركتُ -قبلَ سنواتٍ-في عدد من المناقشات(المفتوحة!)-في بعض مجموعات(الواتساب)-التي يُقال عنها:(علمية حديثية)-في مسائلَ حديثيةٍ متعدّدة؛ -سواءٌ أكانت جزئيةً، أم كلّيةً!-، كان مِن أبرزها-وأكثرِها-: زعمُ التفريق بين منهج المحدّثين المتقدّمين والمتأخّرين في(النقد الحديثيّ)-!
وكانت نقاشات كثيرة، طويلة، عريضة! اكتشفتُ -بعدها-أنّ بعضاً(!)مِن أولئك النفَر المناقِشين يظنّ الواحدُ منهم نفسَه-ولا يزالُ!-: أنه (ابن الـمَدينيّ!)، أو:(أبو زُرعة!)، أو(ابن أبي حاتم!) ، أو حتى(البخاريّ)!
ولا يرضى-طبعاً-أن يكونَ كـ(الحاكم)، أو(البزّار)، أو(ابن خُزيمة)، أو حتى (ابن عديّ)!!
...فتراه يَتَبَقَّرُ الأحكامَ الحديثية تَبَقُّراً:(هذا حديث باطل!)، :(..منكَر!) ، :(..لا أصلَ له!)-في نزعةٍ رافضةٍ-مكشوفةٍ، جليّةٍ، بيّنةٍ-لكثيرٍ ممّا صحّحه كثيرٌ مِن الحفّاظِ والمحدّثين مِن الأحاديثِ-أو حسّنوه-بحيث لا تكادُ تجدُ لهـ/ـم حديثاً ثابتاً-مِن غير «الصحيحَين»-وبعضٌ من أدعيائهم(!)بدأ يغزوهما-!!
ثم-وفي أثناء تلكم الفترةِ-رتّب بعضُ الفضلاءِ عقدَ مناظرةٍ(!)كتابيةٍ-في(الواتساب)-حول الموضوعِ-نفسِه-بيني وبين دكتور أكاديميّ متخصّص في الحديث-طيّب-وفّقه الله-؛ عَرف جميعُ متابعيها نتيجتَها!
ثم أعانني الله-تعالى-على تأليفِ كتابٍ مستقلٍّ-كبيرٍ-في هذه المسألة الكبرى-في قريبٍ مِن خمسِ مئةِ صفحةٍ-بعنوان: «طليعة التبيين..»-وقد طُبع وانتشر-ولله الحمدُ-وطبعتُه الثانيةُ تحت الطبعِ-.
ومِن أحاسِن التوفيقِ الربّانيّ-ومَحاسِنِه-: أنّي رأيتُ-هذا اليومَ-وأنا أكتبُ هذه الخاطرةَ-ما رَقَمَهُ بعضُ دكاترةِ هذا العلمِ الأفاضلِ-ومتقدّميهِم-في بعضٍ مِن بقايا(!)تلكم المناقَشات-حول هذه المسألةِ-ذاتِها-جزاه الله خيراً-مع بعضٍ مِن أولئك المناقشين- هُم هُم!-؛ مفتتحاً كلامَه معهم/لهم=برجائِه إيّاهم: (التأنّي قبل إطلاق الأحكام-في هذه المسألة الهامّة-..).
ثم قال-وفّقه الله-بكلامٍ علميٍّ مختصَرٍ رَصين-:
(ويعلمُ الله–تعالى-أنّني تبنّيتُ منهجَ المتقدِّمين[بحسَبِ ما يُقالُ]نحواً مِن عشرينَ سنةً، يوم علَّمَنا إيّاه فضيلةُ المحدِّث الدكتور(....)-في مرحلةِ البكالوريوس-، ثم سِرْتُ عليه، وسطَرُته-في رسالتي في الدكتوراة(....)-.
لكنْ؛ بعد أنْ رَسَخَتْ أقدامُنا في هذا العلمِ-أكثرَ-، واستقلّت مسالكُنا، واتَّسَعت ممارساتُنا: وَجَدْنا أنّ الأمرَ -في غالبِه- لا يعدُو أن يكونَ اختلافاً في سَعَةِ السَّبْرِ، والاطِّلاعِ، ودِقّةِ الممارسةِ والتطبيق، والاجتهادِ والترجيح-ونحوِ ذلك مِن الأسبابِ التي -بلا ريب- يملكُها المتقدِّمُ أكثرَ مِن المتأخِّرِ-.
ومَن يتأمَّلْ اختلافَ المتقدِّمين في التصحيحِ والتعليلِ: يدركْ صِدقَ ما أقولُ.
ويكفي دليلاً واضحاً-على مدى اختلافِ المتقدِّمين-أنفسِهم-ما نجدُه مِن عشراتِ الأحاديثِ التي أنكرها الإمامُ أحمدُ، وابنُ الـمَديني، والرازِيّان، والعُقَيلي-!
بل وَصَفَ بعضُهم بعضَ الأحاديثِ بالوضعِ! ثم أودعها الشيخانِ-أو أحدُهما-في «صحيحِه».
فهل نَعُدُّ هذا الاختلافَ الحاصلَ-بين المتقدِّمين-أيضاً-اختلافاً منهجياً؟!
أم هو اختلافُ راجعٌ إلى التمكُّن في (علم العِلل) وَسَعة الاطِّلاعِ، والتشدُّدِ والاعتدالِ-في الممارسةِ والتطبيقِ، والاجتهادِ والترجيحِ-؟!
قلتُ:
وهو أمرٌ واقعٌ بين المتقدّمين-أنفسِهم-كما قاله الأخُ المكرَّمُ-فضلاً عمّا وَقَعَ بين المتأخّرين-كذلك-؛ بَلْهَ ما وَقَعَ بين المتقدِّمين والمتأخّرين-بعضِهم مع بعضِ-..
والحُجّةُ-دائماً-هي الفيصلُ.

ولفد ذكّرني هذا-كلُّه-وما قبلَه، وما بعدَه!- بكلمةٍ راقِيةٍ رائقةٍ لِشيخِ الإسلامِ ابنِ تيميّةَ-رحمه الله-في-«مجموع الفتاوى»(10/207)-وكأنّه يَصِفُ فيها أحوالَ أكثرِ هؤلاء-هداهُم الله-تعالى-:
« إِذا ضعُف الْعقلُ، وقَلَصَ الْعلمُ بِالدّينِ-وَفِي النَّفسِ محبَّةٌ طائشةٌ جاهلةٌ-: انْبَسَطتِ النَّفسُ-بحُمقِها-..»!
...فواغَوثاه-بعد ذلك-...!!
...اللهمّ-يا ذا الجلالِ والإكرامِ-أَعِذْنا مِن شرورِ أنفسِنا، ومِن سيِّئاتِ أعمالِنا، واهْدِنا، وسدِّدْنا-إنّك جوَادٌ كريمُ-.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=595811217485783&id=100011707293874

رابط دائم رابط التغريدة 5
8:38 AM - 10/07/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. ‏لكنّي أحبك كثيرًا . ‏رغم مللي الجامح تجاه كل شيء ، ورغبتي بالوح
  2. ☀ *إشراقة_الصباح*☀ أيقظ في روحك رغبة دائمة إلى الله ،،،،،، ترقب
  3. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم الاثنين 1439/11/10ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_1d034b25a62.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَني
  4. نشرة الإخبارالإقتصاديه (387)​​​
    «الناصر»: صفقة «سابك» ستؤثر على الإطار الزمني لطرح أرامكو للاكتتاب https://twasul.info/1175448/ الذهب يرتفع مع تداول الدولار دون أعلى مستوى في عام http://www.aleqt.com/2018/07/20/article_1423026.ht
  5. 📌 الشيء بعد الشيء 💬 قال الزهري ليونس بن يزيد : " لا تكابر
  6. قال الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - : *ومن
  7. مؤسس علم الجبر من 9 حروف
    مؤسس علم الجبر من 9 حروف https://www.adeimni.com/2765/%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%86-9-%D8%AD%D8%B1%D9%88%D9%81...
  8. ما معنى (راحوا الطيبين)؟؟؟!!! في الماضي كان الإقتراب من هاتف ا
  9. ‏إنا لله وإنا إليه راجعون ‏توفي فضيلة الشيخ د. سعود الجربوعي الص
  10. بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة
    📑📑📑🖊🖊📑📑📑 *بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة* ⬇⏬⬇⏬⬇⏬⬇⏬ بعدما سُحبت منتديات التصفية من لزهر سنيقرة وعبد المجيد جمعة وتم إرجاعها لمالكيها الأصليين، بسبب عبث هؤلاء بهذا

بحث