الوقت المتوقع للقراءة: 19 دقائق و 52 ثانية

تصحيح خطأ في تهذيب الكمال وبيان من تابعه عليه

في ترجمة أبان بن يزيد العطار رمز المزي: خ م... (2 / 24)
وتبعه الذهبي في تذهيب التهذيب (1 / 221 / 143) والكاشف (111)
والخزرجي في خلاصة تذهيب تهذيب الكمال في أسماء الرجال (ص 15)
وشمس الدين أبو المحاسن الحسيني في التذكرة في رجال العشرة: (1 / 9 / 12)
وتابعه الحافظ في كتابيه تهذيب التهذيب: (1/ 101) وتقريب التهذيب: (1 / 31).
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
لكن الحافظ ابن حجر في " فتح الباري " و " مقدمته " مقدمة الفتح: 387
حقق أن البخاري علق لابان تعليقا وليس مسنداً، فصواب رمزه: خت م..
●ஜ۩۞۩ஜ●
فقال رحمه الله في " مقدمة الفتح " : 387
(خَ م د ت س) أبان بن يزِيد الْعَطَّار
قلت وَإِنَّمَا أخرج لَهُ البُخَارِيّ قَلِيلا فِي المتابعات
مَعَ ذَلِك وَلم أر لَهُ مَوْصُولا سوى مَوضِع قَالَ فِي الْمُزَارعَة قَالَ أخبرنَا مُسلم
قَالَ حَدثنَا أبان فَذكر حَدِيثا
وَهَذِه الصِّيغَة قد وَقعت لَهُ فِي حَدِيث لحماد بن سَلمَة
وَلم يعلم الْمزي مَعَ ذَلِك لَهُ سوى عَلامَة التَّعْلِيق فتناقض
وروى لَهُ مُسلم وَأَبُو دَاوُد وَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيّ
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال ص (456) خَ م د س أبان بن يزِيد الْعَطَّار علق لَهُ كثيرا وَقد تقدم
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال رحمه الله في الفتح (5 / 3) عقب حَدِيث 2320
وَقَالَ مُسلم بن إِبْرَاهِيم ثَنَا أبان ثَنَا قَتَادَة ثَنَا أنس فَذكره
قوله: "وقال مسلم" كذا للنسفي وجماعة
ولأبي ذر والأصيلي وكريمة: "وقال لنا مسلم: "وهو ابن إبراهيم
وأبان هو ابن يزيد العطار، والبخاري لا يخرج له إلا استشهادا
ولم أر له في كتابه شيئا موصولا إلا هذا
ونظيره عنده حماد بن سلمة فإنه لا يخرج له إلا استشهادا
ووقع عنده في الرقاق " قال لنا أبو الوليد حدثنا حماد بن سلمة "
وهذه الصيغة وهي: "قال لنا "
يستعملها البخاري - على ما استقرئ من كتابه - في الاستشهادات غالبا
وربما استعملها في الموقوفات.
ثم إنه ذكر هنا إسناد أبان ولم يسق متنه
لأن غرضه منه التصريح بالتحديث من قتادة عن أنس.
وقد أخرجه مسلم عن عبد بن حميد عن مسلم بن إبراهيم المذكور:
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
وجاء في حاشية نسخة الاصل من كتاب تهذيب الكمال
قول للمزي: البخاري: حديث أنس"لا يغرس مسلم غرسا، وَقَال لنا مسلم: حَدَّثَنَا إبان".
قال الدكتور بشار عواد : إنما قال المزي هذه المقالة وكتب هذه الحاشية
ليبين أن البخاري روى له في الصحيح بعد ذلك قوله: روى له الجماعة".
وهذا الحديث أورده البخاري في المزارعة، قال:
2320- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ (ح)
وَحَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْمُبَارَكِ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَنَسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا ، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا
فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ ، أَوْ إِنْسَانٌ ، أَوْ بَهِيمَةٌ إِلاَّ كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ.
2320م- وَقَالَ لَنَا مُسْلِمٌ ، حَدَّثَنَا أَبَانُ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، حَدَّثَنَا أَنَسٌ
عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم.
(الصحيح: 3 / 135 / 2320 من طبعة الشعب) .
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
وقد اعترض العلامة مغلطاي على رمز المزي: خ م...
فقال في كتاب: إكمال تهذيب الكمال (1 / 171 - 172 / 181)
وذكره الحاكم فيمن تفرد به مسلم
وقال أبو إسحاق الصريفيني: روى له البخاري تعليقا، وكذا قاله غيره.
وأما الكلاباذي والباجي فلم يذكراه جملة، وأما أبو إسحاق الحبال فعلم له علامة مسلم.
والذي رأيت في " باب هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلى المدينة "
من " كتاب البخاري ": قال: وقال أبان بن يزيد ثنا هشام عن أبيه فذكر حديثا.
وفي أول " الحج ": وقال أبان ثنا مالك بن زيد عن القاسم عن عائشة
أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معها أخاها عبد الرحمن فأعمرها من التنعيم.
وقال في " المزارعة " حديث " لا يغرس مسلم غرسا ": وقال لنا مسلم: ثنا أبان فذكره.
وهو يشبه أن لا يكون معلقا وهو إلى الاحتجاج به أقرب من غيره، والله أعلم.
وقال ابن خلفون في " كتابه المعلم " و " المنتقى ": خرج له البخاري استشهادا
وهو ثقة، قاله ابن نمير وعمرو بن علي الصيرفي وغيرهما.
●ஜ۩۞۩ஜ●
- وأخذ قوله ابن حجر في "التهذيب"فقال: (1 / 101)
لم يذكره أحد ممن صنف في رجال البخاري من القدماء
ولم أر له عنده إلا أحاديث معلقة في "الصحيح"سوى موضع في المزارعة
فقال فيه البخاري: قال لنا مسلم بن إبراهيم حَدَّثَنَا أبان فذكر حديثًا
فإن كان هذا موصولا فكان ينبغي للمزي أن يرقم لحماد بن سلمة
رقم البخاري في الوصل لا في التعليق فإن البخاري قال في الرقاق:
قال لنا أبو الوليد: حَدَّثَنَا حماد بن سلمة فذكر حديثًا" .
والحق مع مغلطاي وابن حجر وهو اعتراض جيد
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
ومما يؤيد تحقيق الحافظ هذا بان أبو عبد الله الحاكم ترجم للأبان هذا
في كتاب: تسمية من أخرجهم البخاري ومسلم وما انفرد كل واحد منهما
لمن أخرج له مُسلم وَحده (1 / 330) 665 - (187) - ابان بن يزِيد الْعَطَّار
وكذا أبو بكر ابن مَنْجُويَه (1 / 69) 96 - في كتابه : رجال صحيح مسلم
●ஜ۩۞۩ஜ●
وكذا الكلاباذي والباجي لم يترجما في كتابيهما لابان هذا
ولو كان ممن روى له البخاري مسندا لترجماه
●ஜ۩۞۩ஜ●
أما من يعلق له البخاري تعليقا:
فقد قال الحافظ في " الفتح " (4 / 299) ح (2063)
تحت باب 10 - باب التِّجَارَةِ فِي الْبَحْرِ، من كتاب البيوع :
" إن الذين أفردوا رجال البخاري كالكلاباذي لم يذكروا فيهم - مطرا - الوارق
لانهم لم يستوعبوا من علق لهم ".
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
تخريج معلقات أبان بن يزِيد في صحيح البخاري
من كتاب : تغليق التعليق على صحيح البخاري (2 / 49)
للحافظ أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني
قَوْله فِي (33) بَاب زِيَادَة الْإِيمَان ونقصانه
إِثْر حَدِيث [ 44 ] هِشَام عَن قَتَادَة عَن أنس عَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ قَالَ
((يخرج من النَّار من قَالَ لَا إِلَه إِلَّا الله وَفِي قلبه وزن [ شعيرَة ] من خير))
قَالَ أبان ثَنَا قَتَادَة ثَنَا أنس عَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ ((من إِيمَان)) مَكَان ((خير))
أَخْبرنِي أَبُو الْفرج بن حَمَّاد فِيمَا قَرَأت عَلَيْهِ أخْبركُم يُونُس بن أبي إِسْحَاق
أَن عَلّي بن الْحُسَيْن [ بن المقير ] أنبأه شفاها عَن أبي الْفضل أَحْمد بن عَلّي الميهني
أَن أَحْمد بن عَلّي بن خلف أخبرهُ أَنا الْحَافِظ أَبُو عبد الله الْحَاكِم أَنا عَلّي بن حمشاذ الْعدْل
ثَنَا الْحسن بن سهل ثَنَا أَبُو سَلمَة مُوسَى بن إِسْمَاعِيل ثَنَا أبان بن يزِيد ثَنَا قَتَادَة
ثَنَا أنس قَالَ قَالَ رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ
((يخرج من النَّار من قَالَ لَا إِلَه إِلَّا الله وَفِي قلبه من الْإِيمَان مَا يزن برة))
رَوَاهُ الْبَيْهَقِيّ فِي كتاب الِاعْتِقَاد عَن الْحَاكِم فوافقناه بعلو
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال في مقدمة الفتح (1 / 20) حَدِيث أنس يخرج من النَّار من قَالَ لَا إِلَه إِلَّا الله
رِوَايَة أبان بن يزِيد الْعَطَّار وَصلهَا الْحَاكِم فِي الْأَرْبَعين لَهُ وَالْبَيْهَقِيّ فِي كتاب الِاعْتِقَاد
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال في الفتح (1 / 104) قوله: "قال أبان" هو ابن يزيد العطار
وهذا التعليق وصله الحاكم في كتاب الأربعين له من طريق أبي سلمة.
قال: حدثنا أبان بن يزيد.. فذكر الحديث.
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
وقال رحمه الله في الكتاب المذكور (2 / 298)
بَاب من أخف الصَّلَاة عِنْد بكاء الصَّبِي
قَوْله فِيهِ عقب حَدِيث [ 710 ] سعيد بن أبي عرُوبَة عَن قَتَادَة عَن أنس رَفعه
((إِنِّي لأدخل فِي الصَّلَاة فَأُرِيد إطالتها الحَدِيث))
قَالَ مُوسَى ثَنَا أبان ثَنَا قَتَادَة (ثَنَا) أنس عَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ مثله
أَخْبرنِي بِهِ أَبُو عبد الله بن أبي بكر الأصولي بالسند الْمُتَقَدّم آنِفا إِلَى أبي الْعَبَّاس السراج
ثَنَا عبيد الله بن جرير بن جبلة ثَنَا مُوسَى بن إِسْمَاعِيل ثَنَا ابان بن يزِيد ثَنَا قَتَادَة عَن أنس
أَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ كَانَ يَقُول ((إِنِّي أقوم فِي الصَّلَاة وَأَنا أُرِيد إطالتها
فَأَسْمع بكاء الصَّبِي فأتجوز فِي صَلَاتي مِمَّا أعلم من شدَّة وجد أمه ببكائه))
رَوَاهُ ابْن الْمُنْذر فِي كتاب الِاخْتِلَاف عَن مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل عَن أبي سَلمَة
مُوسَى بن إِسْمَاعِيل (بِهِ) فَوَقع لنا بَدَلا (لَهُ)
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال في الفتح (2 / 202) قَوْله وَقَالَ مُوسَى أَي بن إِسْمَاعِيلَ وَهُوَ أَبُو سَلَمَةَ التَّبُوذَكِيُّ
وَأَبَانُ هَذَا بن يَزِيدَ الْعَطَّارُ وَالْمُرَادُ بِهَذَا بَيَانُ سَمَاعِ قَتَادَةَ لَهُ مِنْ أَنَسٍ
وَرِوَايَتُهُ هَذِهِ وَصَلَهَا السَّرَّاجُ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بن جرير
وبن الْمُنْذِرِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ كِلَاهُمَا عَنْ أَبِي سَلَمَةَ
وَوَقَعَ التَّصْرِيحُ أَيْضًا عِنْدَ الْإِسْمَاعِيلِيِّ مِنْ رِوَايَةِ خَالِدِ بْنِ الْحَارِثِ
عَنْ سَعِيدٍ عَنْ قَتَادَةَ أَنَّ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ حَدَّثَهُ
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
وتابع رحمه الله (3 / 42) من 25 كتاب الْحَج
قَوْله 3 بَاب الْحَج عَلَى الرجل
1516 - وَقَالَ أبان حَدثنَا مَالك بن دِينَار عَن الْقَاسِم بن مُحَمَّد
عَن عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ
بعث مَعهَا أخاها عبد الرَّحْمَن فأعمرها من التَّنْعِيم وَحملهَا عَلَى قتب
وَقَالَ عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنْه فَإِنَّهُ أحد الجهادين
1517 - وَقَالَ مُحَمَّد بن أبي بكر ثَنَا يزِيد بن زُرَيْع ثَنَا عزْرَة بن ثَابت
عَن ثُمَامَة ابْن عبد الله بن أنس قَالَ حج أنس عَلَى رَحل رث وَكَانَت زاملته الحَدِيث
أما حَدِيث أبان فَقَرَأته عَلَى عبد الرَّحْمَن بن الْفَخر البعلي بِدِمَشْق قلت
أخْبركُم أَحْمد بن عَلّي الْجَزرِي عَن الْمُبَارك بن مُحَمَّد الْخَواص أَن أَبَا الْفَتْح ابْن شاتيل
أخْبرهُم أَنا أَحْمد بن المظفر أَنا أَبُو عَلّي بن شَاذان أَنا مُحَمَّد بن الْعَبَّاس بن نجيح
ثَنَا عبد الله بن أَحْمد بن كثير ح وقرأت عَلَى عَلّي ابْن مُحَمَّد بن أَحْمد
أخْبركُم عبد الله بن الْحُسَيْن أَن مُحَمَّد بن أبي بكر أخبرهُ عَن السلَفِي
اخبرتنا لامعة بنت الْحُسَيْن أَنا الْحسن بن مُحَمَّد بن حسنويه أَنا أَحْمد بن إِبْرَاهِيم بن يُوسُف
ثَنَا إِبْرَاهِيم بن فَهد قَالَا ثَنَا حرمي ابْن حَفْص الْعَتكِي ثَنَا أبان بن يزِيد الْعَطَّار
عَن مَالك بن دِينَار عَن الْقَاسِم عَن عَائِشَة قَالَت قلت يَا رَسُول الله
أيرجع النَّاس بِحَجّ وَعمرَة وأرجع بِحَجّ فَأمر عبد الرَّحْمَن بن أبي بكر
فَذهب بهَا إِلَى التَّنْعِيم فأحرمت بِعُمْرَة ثمَّ رجعت فحملها عَلَى قتب
رَوَاهُ أَبُو نعيم فِي الْمُسْتَخْرج عَن أبي مُحَمَّد بن السقا عَن ابْن صاعد
وَغَيره عَن عَبدة الصفار عَن حرمي بِهِ فَوَقع لنا عَالِيا عَلَى طَرِيقه بِدَرَجَة
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال في الفتح (3 / 380) قوله: "وقال أبان" هو ابن يزيد العطار
والقاسم هو ابن محمد بن أبي بكر الصديق.
وهذه الطريق وصلها أبو نعيم في المستخرج من طريق حرمي بن حفص
عن أبان بن يزيد العطار به، وسمعناه بعلو في "فوائد أبي العباس بن نجيح"
ولم يخرج البخاري لمالك بن دينار وهو الزاهد المشهور البصري غير هذا الحديث الواحد المعلق
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
وتابع رحمه الله فقال (3 / 297)
قَوْله فِي 41 كتاب الْحَرْث والمزارعة
1 بَاب فضل الزَّرْع وَالْغَرْس إِذا أكل مِنْهُ
عقب حَدِيث 2320 أبي عوَانَة عَن قَتَادَة عَن أنس
قَالَ قَالَ رَسُول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ مَا من مُسلم يغْرس غرسا الحَدِيث
وَقَالَ مُسلم بن إِبْرَاهِيم ثَنَا أبان ثَنَا قَتَادَة ثَنَا أنس فَذكره
وَقد أخبرناه عبد الرَّحْمَن بن أَحْمد بن حَمَّاد عَن عَلّي بن إِسْمَاعِيل سَمَاعا
أَنا عبد اللَّطِيف الْحَرَّانِي أَنا أَبُو مَسْعُود بن أبي مَنْصُور إجَازَة أَنا أَبُو عَلّي الْحداد
أَنا أَحْمد بن عبد الله الْحَافِظ ثَنَا حبيب بن الْحسن ثَنَا يُوسُف القَاضِي ثَنَا مُسلم بن إِبْرَاهِيم
ثَنَا أبان بن يزِيد ثَنَا قَتَادَة ثَنَا أنس أَن النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ دخل نخلا لأم مُبشر
امْرَأَة من الْأَنْصَار فَقَالَ من غرس هَذَا مُسلم أَو كَافِر قَالُوا مُسلم
قَالَ لَا يغْرس الْمُسلم غرسا فيأكل مِنْهُ إِنْسَان أَو طير أَو دَابَّة إِلَّا كَانَ لَهُ صَدَقَة
وَرَوَاهُ مُسلم عَن عبد بن حميد عَن مُسلم بن إِبْرَاهِيم بِهِ
فَوَقع لنا بَدَلا عَالِيا بدرجتين عَلَى طَرِيقه وَلم أره فِي منتخب مُسْند عبد بن حميد
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال رحمه الله في الفتح (5 / 3) قوله: "وقال مسلم" كذا للنسفي وجماعة
ولأبي ذر والأصيلي وكريمة: "وقال لنا مسلم: "وهو ابن إبراهيم
وأبان هو ابن يزيد العطار، والبخاري لا يخرج له إلا استشهادا
ولم أر له في كتابه شيئا موصولا إلا هذا
ونظيره عنده حماد بن سلمة فإنه لا يخرج له إلا استشهادا
ووقع عنده في الرقاق " قال لنا أبو الوليد حدثنا حماد بن سلمة "
وهذه الصيغة وهي: "قال لنا "
يستعملها البخاري - على ما استقرئ من كتابه - في الاستشهادات غالبا
وربما استعملها في الموقوفات.
ثم إنه ذكر هنا إسناد أبان ولم يسق متنه
لأن غرضه منه التصريح بالتحديث من قتادة عن أنس.
وقد أخرجه مسلم عن عبد بن حميد عن مسلم بن إبراهيم المذكور:
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
قلت وله حديث آحر معلق في كتاب : الجامع الصحيح
للإمام : محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري، أبو عبد الله
3901- حَدَّثَنِي زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى ، حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ قَالَ هِشَامٌ فَأَخْبَرَنِي أَبِي
عَنْ عَائِشَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ سَعْدًا قَالَ
اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ أَنَّهُ لَيْسَ أَحَدٌ أَحَبَّ إِلَيَّ أَنْ أُجَاهِدَهُمْ فِيكَ مِنْ قَوْمٍ
كَذَّبُوا رَسُولَكَ صلى الله عليه وسلم وَأَخْرَجُوهُ
اللَّهُمَّ فَإِنِّي أَظُنُّ أَنَّكَ قَدْ وَضَعْتَ الْحَرْبَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ.
وَقَالَ أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، عَنْ أَبِيهِ أَخْبَرَتْنِي عَائِشَةُ
مِنْ قَوْمٍ كَذَّبُوا نَبِيَّكَ وَأَخْرَجُوهُ مِنْ قُرَيْشٍ.
●ஜ۩۞۩ஜ●
قال الحافظ في مقدمة الفتح (1 / 51)
رِوَايَة أبان بن يزِيد عَن هِشَام لم أَقف عَلَيْهَا
●ஜ۩۞۩ஜ●
وقال في الفتح (7 / 230) قوله: "وقال أبان بن يزيد هو العطار إلخ"
يعني أن أبان وافق ابن نمير في روايته عن هشام لهذا الحديث
وأفصح بتعيين القوم الذين أبهموا وأنهم قريش، وزعم الداودي أن المراد بالقوم قريظة،
ثم قال في الرواية المعلقة: هذا ليس بمحفوظ، وهو إقدام منه على رد الروايات الثابتة
بالظن الخائب، وذلك أن في رواية ابن نمير أيضا ما يدل على أن المراد بالقوم قريش،
وإنما تفرد أبان بذكر قريش في الموضع الأول، وإلا فسيأتي في المغازي في بقية هذا
الحديث من كلام سعد وقال: "اللهم فإن كان بقي من حرب قريش شيء فأبقني له"
الحديث، وأيضا ففي الموضع الذي اقتصر الداودي، على النظر فيه ما يدل على أن
المراد قريش، لأن فيه: "من قوم كذبوا رسولك وأخرجوه" فإن هذه القصة مختصة
بقريش لأنهم الذين أخرجوه، وأما قريظة فلا.
●▬▬▬▬▬▬▬▬●ஜ۩۞۩ஜ●▬▬▬▬▬▬▬▬●
والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب، وإليه المرجع والمآب.
وختاماً أسأل الله العليّ القدير أن يتقبَّل منِّي عملي هذا
وأن ينفعني به وينفع به إخواني من طلبة العلم
وصلى الله وسلّم على نبينا محمَّدٍ وعلى آله.

{إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ}
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك أستغفرك وأتوب إليك.
(سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ).
وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَحْدَهُ وَصَلَاتُهُ وَسَلَامُهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ "

رابط دائم رابط التغريدة 5
8:14 AM - 11/07/2018

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. ‏لكنّي أحبك كثيرًا . ‏رغم مللي الجامح تجاه كل شيء ، ورغبتي بالوح
  2. ☀ *إشراقة_الصباح*☀ أيقظ في روحك رغبة دائمة إلى الله ،،،،،، ترقب
  3. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم الاثنين 1439/11/10ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cdn.top4top.net/d_1d034b25a62.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَني
  4. نشرة الإخبارالإقتصاديه (387)​​​
    «الناصر»: صفقة «سابك» ستؤثر على الإطار الزمني لطرح أرامكو للاكتتاب https://twasul.info/1175448/ الذهب يرتفع مع تداول الدولار دون أعلى مستوى في عام http://www.aleqt.com/2018/07/20/article_1423026.ht
  5. 📌 الشيء بعد الشيء 💬 قال الزهري ليونس بن يزيد : " لا تكابر
  6. قال الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - : *ومن
  7. مؤسس علم الجبر من 9 حروف
    مؤسس علم الجبر من 9 حروف https://www.adeimni.com/2765/%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8%D8%B1-%D9%85%D9%86-9-%D8%AD%D8%B1%D9%88%D9%81...
  8. ما معنى (راحوا الطيبين)؟؟؟!!! في الماضي كان الإقتراب من هاتف ا
  9. ‏إنا لله وإنا إليه راجعون ‏توفي فضيلة الشيخ د. سعود الجربوعي الص
  10. بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة
    📑📑📑🖊🖊📑📑📑 *بيان من إدارة منتديات التصفية والتربية حول العصابة المحتالة* ⬇⏬⬇⏬⬇⏬⬇⏬ بعدما سُحبت منتديات التصفية من لزهر سنيقرة وعبد المجيد جمعة وتم إرجاعها لمالكيها الأصليين، بسبب عبث هؤلاء بهذا

بحث