الوقت المتوقع للقراءة: 05 دقائق و 39 ثانية

(المستقبلُ للإسلام).....


هذا هو العنوانُ الجميلُ الرائعُ-المبشِّرُ-الذي وضعهُ شيخُنا الإمامُ الألبانيُّ-رحمه الله-لـ(أول حديثٍ نبويّ) افتتح به كتابَه المبارَك «سِلسلة الأحاديث الصحيحة».
وقد كان ذلك-أوّلَ ما كان-قبل أكثرَ مِن ستّين عاماً-(سنةَ 1378هـ) -وذلك زَمَنَ غزوِ الأفكار الشيوعية، والبعثية، والقوميّة للأُمّة العربية، وبُعْدِها عن الإسلام الحقّ-.
ثم قال-رحمه الله-مُباشَرةً-:
(قال الله-عزّ وجلّ-:﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾.
تبشّرنا هذه الآية الكريمة بأنّ المستقبل للإسلام-بسيطرته، وظهوره، وحُكمه على
الأديان-كلها-.
وقد يظنّ بعضُ الناس أنّ ذلك قد تحقّق في عهده-صلى الله عليه وسلم-،
وعهد الخلفاء الراشدين، والملوك الصالحين!
وليس كذلك!!
فالذي تحقّق إنما هو جزءٌ من هذا الوعد الصادق؛ كما أشار إلى ذلك النبيُّ-صلى الله عليه وسلم-بقوله:
*«لا يذهب الليلُ والنهارُ حتى تُعبَدَ اللات والعُزى».
فقالت عائشة: يا رسول الله؛ إنْ كنتُ لأظنُّ-حين أنزل الله-:﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾ أنّ ذلك تامّاً!؟
رواه مسلمٌ-وغيره-.
وقد وردَتْ أحاديثُ أخرى توضّح مبلغَ ظهور الإسلام، ومدى انتشارِه؛ بحيث لا يَدَعُ مجالاً للشكّ في أن المستقبل للإسلام-بإذن الله وتوفيقه-.
وها أنا أسوقُ ما تيسّر مِن هذه الأحاديثِ؛ عسى أن تكون سبباً لشحذ هِمم
العاملين للإسلام , وحُجَّةً على اليائسين المتواكلين:
*«إنّ الله زَوَى (أْي: جمَع وضَمّ) لي الأرضَ، فرأيتُ مشارقَها ومغاربَها، وإنّ أمّتي
سيبلغُ مُلَكَها ما زُوي لي منها»-الحديث-.
رواه مسلم (8 / 171)من حديث شداد بن أوس.
وأوضحُ منه، وأعمُّ: الحديث التالي:
*«لَيبلغنّ هذا الأمرُ ما بلغ الليلُ والنهارُ، ولا يترك اللهُ بيتَ مَدَر، ولا وَبَر إلا
أدخله الله هذا الدينَ-بعِز عزيز، أو بذلّ ذليل-عِزّاً يُعِزُّ الله به الإسلام،
وذُلّاً يُذِلُّ به الكفر».

رواه ابن حبان في«صحيحه»(1631)، و(1632) .
وممّا لا شك فيه أنّ تحقيق هذا الانتشارِ يستلزمُ أنْ يعودَ المسلمون أقوياءَ
في معنويّاتهم، ومادّيّاتهم، وسلاحِهم: حتى يستطيعوا أن يتغلَّبوا على قوى الكفر
والطغيان.
وهذا ما يبشّرنا به الحديثُ:
*عن أبى قَبيل، قال: كُنّا عند عبد الله بنِ عمرو بن العاصي، وسُئل: أيّ المدينتين تُفتح-أولاً-القسطنطينية، أو رُومية؟
فدعا عبدُ الله بصندوقٍ له حِلَقٌ.
قال: فأخرج منه كتاباً، قال: فقال عبدُ الله: بينما نحن حول رسول الله-صلى الله عليه وسلم-نكتب، إذ سُئل رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: أيّ المدينتين تُفتح -أولاً-أقسطنطينية، أو رومية؟
فقال رسولُ الله-صلى الله عليه وسلم-:«مدينةُ هرقل تُفتح-أولاً-» -يعني: قُسطنطينية-.

رواه أحمد (2 / 176)، وعبدُ الغني المقدسي في«كتاب العلم»(2 / 30 / 1)، وقال:(حديث حسن الإسناد).
وصحّحه الحاكم، ووافقه الذهبي-وهو كما قالا-.
و (رومية) هي (روما)-كما في«معجم البلدان»-وهي عاصمة(إيطاليا)-اليومَ-.
وقد تحقّق «الفتحُ الأولُ» على يد(محمد الفاتح العثماني)-كما هو معروف-.
وذلك بعد أكثر مِن ثمانمائة سنة مِن إخبار النبي-صلى الله عليه وسلم-بالفتح. وسيتحقَّق «الفتح الثاني»-بإذن الله-تعالى-ولا بُدّ-﴿ وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ ﴾.
ولا شكّ-أيضاً-أنّ «الفتح الثاني» يستدعي أن تعودَ الخلافةُ الراشدةُ إلى الأمة
المسلمة.
وهذا ما يبشِّرنا به-صلى الله عليه وسلم-بقوله-في الحديث-الذي:
*رواه أحمد-بسنَد حَسَنٍ-مِن طريق حَبيب بن سالم، عن النُّعْمان بن بشير، قال:
(كنّا قُعوداً في المسجد، وكان بشيرٌ رجلاً يَكُفُّ حديثَه، فجاء أبو ثعلبةَ الخُشَني،
فقال:
يا بشيرُ بنَ سعد؛ أتحْفَظُ حديثَ رسول الله-صلى الله عليه وسلم-في الأمراء؟
فقال حُذيفةُ: أنا أحفظُ خُطبتَه، فجلس أبو ثعلبةَ، فقال حذيفةُ: قال رسولُ الله-صلى الله عليه وسلّم-:
«تكونُ النبوة فيكم ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يرفعُها الله إذا شاء أن يرفعَها،
ثم تكونُ خلافةٌ على مِنهاج النبوة، فتكونُ ما شاء الله أنْ تكونَ، ثم يرفعُها الله إذا
شاء أن يرفعَها، ثم تكونُ مُلكاً عاضّاً، فيكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا
شاء أن يرفعها، ثم تكون مُلْكاً جَبريّاً، فتكونُ ما شاء الله أن تكونَ، ثم
يرفعُها إذا شاء أن يرفعَها، ثم تكونُ خلافةٌ على مِنهاج النبوة»-ثم سكت-.
قال حبيبٌ: فلمّا قام عمرُ بن عبد العزيز-وكان يزيدُ بنُ النعمان بن بشير في
صَحابته-فكتبتُ إليه بهذا الحديث أُذكِّره إياه، فقلتُ له: إنّي أرجو أن يكونَ
أميرُ المؤمنين – يعني: عمرَ- بعد المُلْك العاضِّ، والجَبريّة!
فأدخل كتابي على عمر بنِ عبد العزيز؛ فَسُرَّ به، وأعجَبه).
ومِن البعيد-عندي-حَمْلُ الحديث على عمر بنِ عبد العزيز؛ لأنَّ خلافتَه كانت
قريبةَ العهد بالخلافة الراشدة، ولم تكن بَعْدَ مُلْكَيْنِ-مُلْكٍ عاضٍّ، ومُلْكٍ جَبريّةٍ-والله أعلم-.
هذا وممّا يجبُ أنْ يُعْلَمَ-بهذه المناسبة-: أنّ قولَه-صلى الله عليه وسلم-: «لا يأتي عليكم زمانٌ إلا والذي بعدَه شَرٌّ منه حتّى تَلْقَوْا ربَّكم»-رواه البخاري-في(الفتن)-من حديث أنس-مرفوعاً-.
فهذا الحديثُ ينبغي أن يُفْهَمَ على ضوء الأحاديثِ المتقدِّمة-وغيرِها-؛ مثل: أحاديث (المهدي)، و(نزول عيسى)-عليه السلام-؛ فإنها تدلُّ على أنَّ هذا الحديثَ ليس على عمومه.
بل هو مِن العامِّ المخصوص.
فلا يجوزُ إفهامُ الناسِ أنه على عمومِه؛ فيقعوا في اليأسِ الذي لا يَصِحُّ أن يتَّصفَ به المؤمنُ ﴿ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ﴾.
أسألُ الله أن يجعلَنا مؤمنين به حقاً).

رابط دائم رابط التغريدة 210
1:11 PM - 11/02/2019

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. نشرة ٱخبارالطب والصحة والتغذية(465)​​
    الجزر يقوي النظر.. 13 مقولة شائعة أثبتها العلم https://v.sa24.news/2019/02/medicine-and-health_55.html بشرى لمرضى «السكري».. أقراص «فيتامين سي» تخفض الارتفاع https://twasul.info/?p=1330121 "الغذاء
  2. حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليومي
    حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليوميhttp://mslkalhlwl.com/1948/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AF-17-%D9%8
  3. حل كلمات كراش مرحلة 720 كلمات مبعثرة
    حل كلمات كراش مرحلة 720 كلمات مبعثرة https://www.alddaeim.com/1133/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-720-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%
  4. حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليومي 2019
    حل كلمات كراش لغز الاحد 17 فبراير اللغز اليومي 2019 https://www.almseid.org/27913/%D8%AD%D9%84-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A
  5. قصه قبل النوم
    😴قصه قبل النوم 😴 يقول سعد بن أبي وقَّاص رضي الله عنه: «وما سمعت أمي بخبر إسلامي حتى ثارت ثائرتها، وكنت فتى باراً بها مُحباً لها، فأقبلت عليّ تقول: يا سعد، ما هذا الدين الذي اعتنقته فصرفك عن دي
  6. 🌃 *همسة الوتر*🌃 وَكم من حاجةٍ كانت كحُلمٍ أتاح الله أسبابًا ..
  7. تأجيج الأحداث في الأردن لمصلحة من ؟؟
    تأجيج الأحداث في الأردن لمصلحة من ؟؟ بقلم : الدكتور منذر عبد الكريم القضاة استاذ القانون الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد ... مُنْذُ سنوات طويلة ، وَمَا أن تقع أزمة داخل
  8. استخرج من النص حرفا ناسخا يفيد الاستدراك وابين اسمه
    استخرج من النص حرفا ناسخا يفيد الاستدراك وابين اسمه https://www.adeimni.com/10321/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%B1%D8%AC-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5-%D8%AD%D8%B1%D9%81%D8%A7-%D9%86%D8%A7%D8%B
  9. كلّما تهدأ نفسي(!)على دُعاة التفريق المنهجي بين المحدّثين-متقدّمي
  10. اذكر بعضا من فضائل الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم
    اذكر بعضا من فضائل الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم https://www.dhakirti.com/23477/%D8%A7%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D8%A8%D8%B9%D8%B6%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84

بحث