الوقت المتوقع للقراءة: 01 دقائق و 44 ثانية

اصوات المتقاضين : من يستمع لها !؟ القاضي احمد الرحموني رئيس دائرة بمحكمة التعقيب

لا ادري لماذا تاخرنا طويلا في طرح هذا الموضوع .ربما لم نلتفت بجدية الى ما يسمى "جودة العدالة" وراي المعنيين بها مباشرة اي المتقاضين الذين ما فتئوا "يضمرون" و"يظهرون"ارتيابا (ان لم نقل عداء)ازاء القضاء!.
لكن في مقابل ذلك هل اظهرنا في تونس اهتماما (ولو في اضعف درجاته ) بشكاوى (او شكايات) المواطنين من "جهاز العدالة"وهل اوجدنا (اوحتى نقلنا )اليات خاصة لمعالجة شكايات المتقاضين !؟ .
هل فكرنا – ولو على سبيل التجربة - ان نجمع في اطار منظم عددا من المواطنين يتم اختيارهم طبق مواصفات محددة (السن – المستوى التعليمي- المعرفة بالوسط القضائي...الخ) الى جانب عدد من المهنيين (قضاة بمختلف اصنافهم- محامون – مساعدو قضاء ...الخ) بقصد ملاحظة ردود الفعل المتبادلة حول موضوع العدالة؟ .
وفي نفس السياق هل تساءلنا عن الحدود التي يمكن ان تبلغها تساؤلات الناس او انتقاداتهم او تجريحهم اوحتى هجومهم على القضاء ومكوناته ؟
بمعنى ماذا يمكن لهم ان يقولوا وماذا عليهم ان يتركوا ؟.
هل يتحدثون عن بطء العدالة وتعقيدها اوعن محاذير"الرشوة"والمحسوبية و الكيل بمكيالين اوعن تكاليف التقاضي وصعوبة التعامل مع القضاة وضعف التواصل بين القضاء و محيطه !؟.
وهل يتحدثون عن موقع "الانسان"في "ماكينة العدالة "وعن شدة العقوبات وليونة الاحكام و"رجعية التفكير"وسلوك المحامين واتعاب المحاماة وعن" قضاة العهد البائد" !؟.
وهل يتحدثون عن التدخل في القضاء وتاثير السياسيين في القضاة والضغوطات الصادرة عن وسائل الاعلام والمجموعات النافذة !؟.
وهل يتحدثون عن " البوليس "والخبير وتغيير الاقوال والتعذيب...الخ.!؟
ورغم كل هذا وما يضيق به صدر المواطن ازاء العدالة فمن الملفت (ان لم يكن محيرا) ان الدولة بمؤسساتها المختصة (الكليات – رئاسة الحكومة – وزارة العدل – المجالس القضائية - مركز الدراسات القانونية و القضائية – المحاكم – المعهد الوطني للاحصاء ....)لا تعتمد - باي شكل- طرقا خاصة او اليات محددة تمكنها من معرفة مواقف الراي العام او المتقاضين حول اداء القضاء وجودة عمله !.
ومع ذلك يمكن ان نذكرعددا من الاليات المستعملة بصفة منتظمة في بلدان كثيرة (النمسا- بلجيكيا – فرنسا – البرتغال – ايطاليا..)كاستطلاعات الراي وسبر الاراء والمراصد الرسمية والابحاث المباشرة لدى المهنيين..
وفي ضوء هذا الواقع لا ادري كيف يمكن – في غياب المؤشرات الدالة على توجهات المواطنين – ان ترسم الدولة استراتيجية ناجعة للنهوض بالقضاء او تعتمد سياسية قضائية عامة لمرفق العدالة ؟!.

رابط دائم رابط التغريدة 131
8:14 PM - 8/10/2019

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. ☀️ *إشراقة الصباح*☀️ ‏صباح الخير والتفاؤل، دعك مِما حصَل بالأم
  2. (6) تابع سلسلة فيض المنان بتصويب تصحيفات كتاب عمل اليوم والليلة للنسائي أبي عبد الرحمن
    [26] سقط إسناد ومتن حديث بعد رقم (150) 〰️⁩⁦〰️⁩⁦〰️⁩⁦〰️⁩⁦〰️⁩ قلت محمد فاروق علي منسي وكذا في السنن الكبرى ط العلمية (6 / 44 / بعد حديث رقم 9978) 〰️⁩⁦〰️⁩⁦〰️⁩⁦〰️⁩⁦〰️⁩ وهو كما في السنن الكبرى ط الرسا
  3. قصه قبل النوم
    😴قصه قبل النوم 😴 💢الجزاء من جنس العمل💢 في العام 1963م وُلد "غاري كريمن" مؤسس موقع "Match" للتعارف. والموقع يقوم على فكرة إتاحة المجال للرجال والنساء للبحث عن شركاء لحياتهم. ولكن كما يقول الم
  4. تفاصيل منجم هندي مشهور توقع نهاية كورونا نهاية شهر مايو 2020
    تفاصيل منجم هندي مشهور توقع نهاية كورونا نهاية شهر مايو 2020 https://www.gotaglob.com/16513/%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D9%85%D9%86%D8%AC%D9%85-%D9%87%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D9%85%D8%B4%D9%87%D
  5. *مِن تاريخ الفقهاء، ووظائفهم، وآثار ذلكم...-في التاريخ الإسلاميّ-
  6. ما لا روح له ينتهي بحرف اد
    ما لا روح له ينتهي بحرف اد https://www.almagswod.com/1358/%D9%85%D8%A7-%D9%84%D8%A7-%D8%B1%D9%88%D8%AD-%D9%84%D9%87-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%8A-%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%81-%D8%A7%D8%AF...
  7. موعد عرض مسلسل وساوس على منصة نتفلكس
    متى موعد عرض مسلسل وساوس على منصة نتفلكس https://www.kbrah.net/13404/%D9%85%D8%AA%D9%89-%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%B9%D8%B1%D8%B6-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%88%D8%B3-%D8%B
  8. من هو محمد سراج الدين الذي نعتة تركي آل الشيخ بالهلفوت
    من هو محمد سراج الدين الذي نعتة تركي آل الشيخ بالهلفوت https://www.alnabg.com/5938/%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%88-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86...
  9. ‏لا حرج في استعمال لفظ كمامة للبشر ز
    #تنبيه: لا حرج في استعمال لفظة كمامة للإنسان: #أرادوا_أن_يصححوا_خطأ_فأخطأوا: قالوا: #تصحيح_خطأ_لغوي أخي لا تقل #الكمامة ولكن قل اللفام، فالكمامة للدابة أو البهيمة، والنقاب والبرقع والقناع للمرأة، وا
  10. في الذكرى السنوية الثالثة لحصار #قطر، أقول:
    كان حصار #قطر عملاً عدوانياً وظلماً كبيراً، نجم عنه قطع الأرحام وإفساد ذات البين وتشتيت الشمل، ولذلك لم يوفق الله من كانوا من ورائه، بل خاب فألهم وارتدت رماحهم في نحورهم. وبينما لحق العار بحكومات #ا

بحث