الوقت المتوقع للقراءة: 04 دقائق و 46 ثانية

نظرة بشأن الحديث عن صراع الأوليغارشية والمجمع الصناعي العسكري

الأوليغاركية Oligarchy الأوليغارشية أو حكم الأقليِّة، وهي شكل من أشكال الحكم بحيث تكون السلطة السياسية محصورة بيد فئة صغيرة من المجتمع تتميز بالمال أو النسب أو السلطة العسكرية.

وكلمة "أوليغاركية" مشتقة من الكلمة اليونانية: ὀλιγαρχία أوليغارخيا. وغالباً ما تكون الأنظمة والدول الأوليغاركية يسيطر عليها من قبل عائلات نافذة معدودة تورث النفوذ والقوة من جيل لأخر.

الأوليغارشية المالية يطلق عليها الكونسورسيوم، هي: فئة اجتماعية تضم كبار المصرفيين والصناعين الذين يسيطرون على اقتصاد وسياسة البلدان المعاصرة، حيث يندمج رأس المال المصرفي برأس المال الصناعي مكوناً رأس المال المالي فيتركز القسم الأكبر من الثروة بأيدي قلة“.

امتلك أعضاء الكونسورسيوم المصارف وشركات الطيران والإسمنت وشركات التأمين ووكالات الاستيراد الحصرية، وسوق السلاح إضافة إلى شركات الكهرباء والماء والفنادق وغيرها حتى أنهم أصبحوا ممثلوا الشعب في البرلمان

فمصالح الزمرة الحاكمة في أمريكا - مثلاً - والموزعة على مختلف القطاعات الاقتصادية (المجمع العسكري – الصناعي – الطاقة – عالم المال – صناعة الأدوية) هي نوع ما من أنواع الأوليغارشية عابرة الأوطان ومتعددة الجنسيات، تخضع لإيديولوجية متناغمة مع تلك المصالح.

الخلاصة: الأوليغارشية هي شكل من أشكال الحكم والتأثير وليست كيانا سياسيا مستقلا بذاته، وليس في العالم الحالي أوليغارشية واحدة بل عدة أوليغارشيات (أوليغارشية أمريكية- أوليغارشية روسية – أوليغارشية صينية- أوليغارشية بريطانية – أوليغارشية إيرانية ..إلخ) فطالما تداخل المال مع السياسة وجدت الأوليغارشية
المزيد من خلال الرابط التالي:
https://political-encyclopedia.org/dictionary/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%A9

القوى الأخرى المسيطرة في أمريكا هي:
المجمع العسكري الصناعي، مزيد عنه من خلال الرابط التالي:
http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/8257f609-bbf9-49a4-9da0-bcb07eb413a2

أعتقد والله أعلم: أن الحديث عن وجود صراع بين طبقة الأوليغارشية في أمريكا وبين المجمع العسكري الصناعي، وأنه هو المحرك للسياسة الأمريكية الحالية على الصعيد الدولي، ودور الصين في هذا الصراع هو حديث غير دقيق لعدة أسباب وهي:
- أنه لا يمكن تقييم وجود مثل هذه الصراعات بأساليب واضحة وقاطعة لأن هذه النخب أصلا تعتمد السرية في عملها ولا تصرح أبدا بنواياها أو بخططها، بل إن الناس لا يعرفون حتى أفراد هذه النخب.
- أن الأوليغارشية في أمريكا لها أذرع وامتدادات فعلية ومنذ زمن في كثير من دول العالم ومنها أوروبا والصين، وهذا ليس لأسباب سياسية بحتة وإنما لأسباب مالية واقتصادية.
- أن الرئيس الأمريكي الحالي والذي يعد أحد أفراد الأوليغارشية في أمريكا يتخذ موقف متشدد جدا إزاء الصين ويدفع بقوة تجاه عودة رؤوس أموال الشركات الأمريكية من الصين واستثمارها في بلدها الأم (أمريكا)، وليس العكس.

- أن الصين لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تحل محل أمريكا لا حاليا ولا مستقبلا، فالاقتصاد الصيني على قوته ونموه يبلغ حوالي 20% فقط من الاقتصاد الأمريكي، كما أن المجمع الصناعي العسكري (قوة أمريكا العسكرية الهائلة) والتي تنتشر في 177 دولة في العالم تحمي مصالح الأوليغارشية الأمريكية في العالم بأسره، والصين مجرد قزم عسكري أمام أمريكا.

- أن سيطرة أمريكا على العالم لا تقتصر فقط على السيطرة العسكرية، بل هيمنتها شملت تقريبا كل أوجه الحياة (السياسة – الاقتصاد – النظام المالي – الثقافة- الإعلام – الاتصالات – أساليب المعيشة – التكنولوجيا الحديثة ...إلخ)، فأمريكا من خلال وسائل التأثير المتعددة التي تملكها، مثل: (الانقلابات العسكرية – تجنيد النخب السياسية- العقوبات الاقتصادية – إغراق الدول بالديون) تستطيع تغيير مواقف الكثير من الأنظمة السياسية حول العالم بل وتغيير هذه الأنظمة برمتها، ولكن الصين لا تستطيع فعل ذلك.

الخلاصة: أمريكا هي قلب الحضارة الحديثة، وهي مصدر العلمانية المعولمة التي تحكم العالم، وهي رمز جبروت الإنسان وغروره، وتمكنه على الأرض، وربما لم تشهد البشرية منذ عهد سيدنا آدم عليه الصلاة والسلام وحتى يومنا هذا حضارة أو إمبراطورية في قوة وجبروت وإجرام أمريكا، حتى (إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد) – عاد الأولى – كانت قوية وجبارة ومسيطرة، ووصفهم نبيهم سيدنا هود عليه السلام بالقول: (أتبنون بكل ريع آية تعبثون وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون وإذا بطشتم بطشتم جبارين) سورة الشعراء
ولكنها لم تصل لقوة أمريكا في امتدادها الجغرافي، وتأثيرها القيمي والفكري.

لذلك قناعتي والله أعلم : أن هذه الحضارة الأمريكية الجبارة المتوحشة، لن تسقط بالتدريج أو يأفل نجمها بشكل بطيء كما حدث لروما القديمة وغيرها من الحضارات الأخرى، وإنما ستكسر كسرا بشكل مفاجئ وعنيف وصاعق، وسيكون مصيرها كمصير من قال الله عنهم: ( كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود ( 12 ) وعاد وفرعون وإخوان لوط ( 13 ) وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد ( 14 ) سورة ق، ليكسر معها جبروت الإنسان وغروره ووهمه في أنه يتحكم في الكون وفي مصائر المخلوقات وفي مستقبلهم.

إن أمريكا قلب الحضارة الحديثة، ومن خلال العولمة قد جعلت العالم بالفعل "قرية صغيرة" كما يقول خبراء الاعلام والاتصال، ولكنها قرية ظالمة: والله سبحانه وتعالي يقول عن القرى الظالمة: ﴿ وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ﴾. 102 سورة هود

نقطة مهمة: المسلمون يدعون الله تعالى أن ينصر الإسلام، والتاريخ يؤكد أن الكون يجري بسنن قدرها الله تعالى، لا تتبدل ولا تتغير، وحتى المعجزات الإلهية تأتي لتمهد حدوث مثل هذه السنن، والواقع يؤكد أنه طالما بقيت هذه الحضارة الحديثة وهذا النظام العالمي الخبيث، فلن ينتصر الإسلام النصر النهائي، ولن تتحرر فلسطين، ولن تقام الخلافة على منهاج النبوة، لذا فإذا حدثت المعجزات وتهيأت الأرض بأمر الله ليتغير كل هذا الواقع المزري، وبدأت حضارة الكفر والشر والفساد في الدمار والانهيار، فهل نحن أعددنا العدة لمثل هذا اليوم؟؟؟
الإجابة ليست ترفا، وإنما تتعلق بوجودنا ومصيرنا وحياتنا على هذا الكوكب أصلا، ولا تتعلق فقط بفرضيات القتال والغزو وتغيير وجه العالم.

رابط دائم رابط التغريدة 57
1:23 PM - 7/01/2020

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. إجابات كتاب المعاصر انجليزى للصف الثاني الثانوى 2021 PDF كاملا
    إجابات كتاب المعاصر انجليزى للصف الثاني الثانوى 2021 PDF كاملا https://www.gotaglob.com/19776/%D8%A5%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D8%B1-
  2. إليكم خمسة عشر نصيحة في التنمية الذاتية : 1- ليس ما يحدث لك م
  3. قلتُ: قلب التقي معلق بالمسجدِ فيه حياة القانت المتعبدِ هو كا
  4. ☀️ *إشراقة الصباح*☀️ رَائعة هِي الجُمعَة ذُنوب تُغفر و حَاجات ت
  5. إشراقة غسق
    🌞إشراقةغسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعدالله صباحكم لهذا اليوم الجمعه 1442/2/8ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره http://cutt.us/k3a-B18 🌷🌻🌷🌻🌷 أذكَارْ الصباح حصن مَنيع وامان يغشاك اينما ذه
  6. نشرة ٱخبارالأحوال الجوية والطقس(142)​​ الزعاق: اليوم نودع الصيف
  7. نزول عيسى -عليه السلام- في آخر الزمان
    اخي بالنسبه للاحاديث التي وردت عن عيسى بن مريم انو رح ينزل عل ارض هل هي ضعيفه ام اسنادها حسن لان يوجد شيخ عالم لا يؤمن بها لانها لاتطابق القران الكريم قلت نزول عيسى -عليه السلام- في آخر الزمان، ل
  8. 🔴أعد النظر في أصحابك كلام يكتب بماء العينين للشيخ محمد بن هادي
  9. تردّدتُ-كثيراً-بشأن الكتابة حول موضوع(غلق المساجد)-في ظروف(الكورو
  10. مرجعيتنا في قضية #فلسطين ......
    عندما يتعلق الأمر بقضية #فلسطين، دعك من قرارات الأمم المتحدة وما يسمى بالشرعية الدولية أو المجتمع الدولي. مرجعيتنا هي الموقف الإسلامي الشرعي، والذي عبرت عنه قرارات مؤتمر القدس عام 1953م، والتي ذكر

بحث