الوقت المتوقع للقراءة: 06 دقائق و 14 ثانية

ما هو حكم وجود بقايا طلاء الأظافر (المناكير ) على الأظفر لمن أرادت الوضوء أو الغسل ، وحكم استعمال مُلمعا لطلاء الأظافر يعرف باسم : ( المناكير الإسلامي ) ؛ لأنه يسمح بتخلل المياه للظفر حسب كلام الشركة المنتجة له .



ما هو حكم وجود بقايا طلاء الأظافر (المناكير ) على الأظفر لمن أرادت الوضوء أو الغسل ، وحكم استعمال مُلمعا لطلاء الأظافر يعرف باسم : ( المناكير الإسلامي ) ؛ لأنه يسمح بتخلل المياه للظفر حسب كلام الشركة المنتجة له .
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد
بالنسبة للفرع الأول من السؤال : ففي حال كانت هذا المناكير لها جرم ( جسم ) أي قشرة خارجية تمنع وصول الماء إلى البشرة، فإنّ الواجب على المرأة أن تعمل على إزالته، وذلك في حال أرادت الوضوء أو الغسل ( الجنابة ، الحيض ) لئلا يمنع وصول الماء إلى حقيقة الظفر، لأنَّ شرط صحة الوضوء وصول الماء إلى العضو المغسول كله ، ومباشرته له من غير حائل .
أمّا إذا كان ليس له جسم أو كان مجرد لون كالحناء التي تجعل الظفر أحمر أو أسود، ولكن لا يبقى له جسم، فيجزئ الوضوء مع وجوده؛ لأنَّه لا يمنع وصول الماء إلى الأظافر ولا عبرة هنا في اللون الشفاف أم غير شفاف ، والعبرة في أنَّ له قشرة تمنع وصول الماء ، وعلى افتراض أنَّ ما بقي من هذا الطلاء شيء يسير ، فيرجع تقدير ذلك للمرأة التي تضع هذا الطلاء هل هو كثير أم يسير ، ويكون هذا الحكم أيضا في حال كان هذا الطلاء قد أزيل معظمه ، وبقي منه شيء يسير ، يصعب ازالته ، فيجوز هنا الوضوء ، أو الاغتسال من الجنابة ، والصلاة


والفرع الثاني من السؤال مما يقال عن وجود مناكير ( طلاء للأظافر ) إسلامي يتيح وصول الماء ونفاده للأظافر ؛ فهناك أسئلة لابدَّ من الإجابة عليها قبل بيان الجواب :
1. كيف تُفسر شركة إنتاج مستحضرات التجميل المنتجة لهذا النوع من الطلاء طريقة نفوذ الماء إلى الظفر عند الوضوء أو الغسل ( للجنابة ، غسل الطهارة من الحيض ) ، لأنَّ كلام الشركات في الغالب كلام ترويجي تجاري لا اعتبار له ؛ لأن أصحابه في أغلب الظن مقصدهم ليس الشرع إنما لتجارة والأرباح.
2. هل الذي ينفذ إلى البشرة الماء أم رطوبته فقط ( بخار الماء ) لأنَّ الرمز الموجود على هذا المنتج هو : (أو2إم) (O2M) الرمز الكيميائي للماء والحرف الأول من كلمة رطوبة باللغة الانجليزية؛ فإذا كانت مجرد رطوبة ( بخار ) فلا تكفي لصحة الوضوء ؛ لأنَّ شرط صحة غسل أعضاء الوضوء جريان الماء عليها ، وليس مجرد مسحها بالرطوبة . ولا يجوز تعمد ترك أدنى بقعة من العضو لم يصله الماء ، والدليل الشرعي :
عن مُحَمَّدُ بْنُ زِيَادٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أبَا هُرَيْرَةَ، وكانَ يَمُرُّ بنَا والنَّاسُ يَتَوَضَّئُونَ مِنَ المِطْهَرَةِ، قالَ: أسْبِغُوا الوُضُوءَ، فإنَّ أبَا القَاسِمِ - صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ - قالَ: ويْلٌ لِلْأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ ".صحيح البخاري : رقم الحديث 165
وعَنْ أَبِي يَحْيَى، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ رَجَعْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ - مِن مَكَّةَ إلى المَدِينَةِ حتَّى إذا كُنَّا بماءٍ بالطَّرِيقِ تَعَجَّلَ قَوْمٌ عِنْدَ العَصْرِ، فَتَوَضَّؤُوا وهُمْ عِجالٌ فانْتَهَيْنا إليهِم وأَعْقابُهُمْ تَلُوحُ لَمْ يَمَسَّها الماءُ فقالَ رَسولُ اللهِ - صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ - : ويْلٌ لِلأَعْقابِ مِنَ النَّارِ أسْبِغُوا الوُضُوءَ ". صحيح مسلم : رقم الحديث 241
من خلال متابعتي للأمر وجدت ما يلي :
1. الواضح جداً أنَّ فكرة اختراع هذا الطلاء من قبل الشركة المنتجة في الحقيقة لم تكن معنية تحديداً بقضية الوضوء عند المسلمين ، وإنما بارتفاع معدل الأمان وخلو هذا المانكير من المواد الكيماوية الضارة التي قد تحتوي عليها مكونات المانكير .فهو لا يترك أثراً ، ومن السهولة ازالته ، وعدم تكسره .
2. لم اقع على فتوى شرعية مُعتبرة من مراجع الإفتاء بهذه المسألة ، وذكر على بعض المواقع والمنتديات اسم شيخ يعيش في أمريكيا افتى بجوازه ، وهذا الشخص فيه جهالة وعدم معرفة صفته ، ومركزه ؛ لمنح الأمر صفة شرعية لتطمئن النساء باستعمال هذا الطلاء .
3. التجارب القليلة الموجودة على مواقع الإنترنت والتي أجريت من بعض النساء لمعرفة فعالية النوع الجديد من طلاء الأظافر غير كافية ، وغير مقنعة ، وليست علمية ، وليس لها محل اعتبار في الفتوى ؛ فهل تمَّ أخذ كثافة الطلاء وعدمها على الظفر في الاعتبار عند إجراء التجربة على القطن أو الفوطة النسائية كبديل عن الظفر في امتصاص الماء ، وهذا يعتبر قياس غير صحيح ، وهل ثبت بذلك وصول الماء إلى كافة الظفر ، وكم وقت يحتاج الماء للوصول إلى الظفر عند الوضوء بوجود هذا الطلاء ؟
4. هناك من أجرى تجربة أخرى على هذا الطلاء وتبين له أنَّ هذا الطلاء يُدخل الهواء فقط ، ولا يُدخل الماء حسب تقنية العدسات اللاصقة المستخدمة للعين ؛ لأنَّ الماء اذا دخل إلى العدسات اللاصقة عمل على تحريكها من موضعها ، ولا يدخل من خلالها ويبقيها في موضعها ، وكثافة الهواء غير كثافة الماء ؛ فالماء كثافته أكبر .
وختاماً : وعلى فرض أنَّ هذا النوع من ( المناكير ) يسمح بمرور الماء وهذا مما أشك به ، ولا افتي بصحته ، وجواز الوضوء قبل إزالته ، فإن إطلاق اسم ( مناكير إسلامي ) عليه لا يبيح للمرأة الخروج به ؛ لأنَّه من الزينة التي لا يحل إظهارها أمام غير المحارم من الرجال ، والأمر هنا مبني على أصل شرعي هو سد الذرائع خوفاً من تمادي النساء في اظهار زينتهن مع غير محارمهن ؛ لأنَّه من الزينة التي لا يجب أن تظهر .
كما أنَّ تطويل الاظافر بقصد طلائها بأي نوع لا يجوز ؛ فقص الأظافر من سنن الفطرة لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - :" الفِطْرَةُ خَمْسٌ، أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ ".صحيح البخاري : رقم الحديث 5889 ، صحيح مسلم : رقم الحديث 257
وأكثر النساء اليوم يقعن في التشبه بالبهائم المفترسة بإطالة أظفارهن ثم صبغها بطلاء المناكير وهذا منظر في غاية القُبح ويُثير الاشمئزاز في نفس كلّ عاقل صاحب فطرة سليمة ، وكذلك من العادات السيئة عند بعض الناس إبقاء أحد الأظفار طويلا وكلّ هذا مخالفة واضحة لسنن الفطرة .
والأصل في هذه المسألة : العمل بحديث الرسول – صلى الله عليه وسلم - : " إنَّ الحَلالَ بَيِّنٌ، وإنَّ الحَرامَ بَيِّنٌ، وبيْنَهُما مُشْتَبِهاتٌ لا يَعْلَمُهُنَّ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ، وعِرْضِهِ، ومَن وقَعَ في الشُّبُهاتِ وقَعَ في الحَرامِ ..." . صحيح مسلم : رقم الحديث 1599
ولذلك بناء على ما سبق ، ومستعيناً بالله افتي بعدم صحة ابقاء هذا الطلاء على الأظافر سواء اليدين أم القدمين من قبل النساء ، وعدم إزالته قبل الوضوء ، أو الغسل بأنواعه ؛ لعدم الاطمئنان إلى صحة الوضوء ، وعدم التأكد من وصول الماء إلى الأعضاء المشمولة في خطوات الوضوء ، ومنها بطبيعة الحال الأظافر في اليدين والقدمين ؛ لأنَّه يُشكل قشرة خارجية تمنع وصول الماء إلى أظافر اليدين أو القدمين ، وبالتالي عدم صحة الوضوء.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
ملاحظة : ساهم في نشر هذه الفتوى فالدال على الخير كفاعله
كتبه
الدكتور منذر عبد الكريم القضاة
القانون الخاص
باحث في الدراسات الشرعية
مدير أوقاف محافظة الزرقاء الأسبق
أستاذ جامعي – جامعة أم القرى – سابقا
جامعة الزرقاء – الأردن
Monther_alkodah@yahoo.com
009627774075345

رابط دائم رابط التغريدة 87
12:18 AM - 11/01/2020

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك أفضل المقالات أسبوعياً

أحدث الإضافات

  1. 💥جـديـد💥 بعض الأسئلة والأجوبة عن مرض كو
  2. في الحديث تشجيع على البحث العلمي بين ذلك
    في الحديث تشجيع على البحث العلمي بين ذلك https://www.almagswod.com/176/%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%AA%D8%B4%D8%AC%D9%8A%D8%B9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%
  3. كل بيت في هذه القصيدة يعادل كتاب أقرأها جيد . هي إحدى القصائد الخ
  4. إشراقة غسق
    🌞إشراقة غسق 🌞 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسعد الله صباحكم لهذا اليوم الجمعه 1441/7/4ﮪ 🌷🌻🌷🌻🌷 خير مانبدأ به آيات عطره cdn.top4top.net/d_b2e36288dd0.mp3 🌷🌻🌷🌻🌷 اذكار الصباح حصن منيع وامان يغشا
  5. 🌃 *همسة الوتر*🌃 ‏إذا طالَ هَمُّكَ والليلُ طالْ ولمْ تَلْقَ في ا
  6. هل فيروس كورونا يعتبر غضب و عقاباً من الله
    هل فيروس كورونا يعتبر غضب و عقاباً من الله https://www.gotaglob.com/13588/%D9%87%D9%84-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%B1-%D8%BA%D8%B6%
  7. مسلسل قيامة عثمان بن أرطغرل الحلقة 12 الثانية عشر مترجمه كاملة
    مسلسل قيامة عثمان بن أرطغرل الحلقة 12 الثانية عشر مترجمه كاملة https://www.alnabg.com/3434/%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D9%86-%D
  8. نشرة ٱخبارالأحوال الجوية والطقس(1024)​​ الحصيني: موجة برد على مع
  9. نختلف لنتفق ليس لننتصر لرأينا؛ لو أن الجميع يأخذ هذا المبدأ ف
  10. تحميل الحلقة 12 مسلسل قيامة عثمان مترجمة HD
    تحميل الحلقة 12 مسلسل قيامة عثمان مترجمة HD https://www.kbrah.net/6191/%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%82%D8%A9-12-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%85%D

بحث